الألباني| الخروج على الحكم بالكفر عند أحبار ال سعود | هكذا يدجن شيوخ آل سعود اتباعهم !


albani11

الألباني| الخروج على الحكم بالكفر| هكذا يدجن شيوخ آل سعود شعوبنا!

إجابة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني حول حكم الحاكم الذي يعطل شريعة الله ولا يحكم بها، وحول حكم الخروج عليه.

مثال حي للوهابية* (الدولة الدينية، وهي طاغوت مقيت) التي يجب أن تحارب بنفس القدر، كما تحارب الدولة المدنية!

تفهمون الإجابة من المقدمة …: “أهل العلم”، لا يقولون بالخروج على الحاكم الذي لا يحكم بما أنزل الله، ومن يخرج، فهم شباب متحمسون!!!! ولكن واصلوا للنهاية، حتى تفهموا كيف يدجن شيوخ آل سعود اتباعهم ويروضونهم للحاكم بغير ما أنزل الله

يقول: “من الناحية الشرعية، الخروج على الحاكم الذي يعطل شريعة الله ولا يحكم بها، جائز!!! و”قد” يجب!” لا يقول “واجب” أو “واجب على الكفاية”… يقول: “جائز” يعني مباح! من شاء يفعل ومن شاء لا يفعل ولا حرج في فعله أو عدم فعله … كأي فعل مباح!

تثبيط وخنوع وقنوع للحاكم … بل وتشريع للحاكم، أنه يكفيه أن يستقوى على شعبه، حتى لا يخرج عليه الشعب، وهو بالضبط ما يفعله نظام آل سعود، حيث فتح بلاد الحرمين المحرمة على المشركين، لقواعد الأمريكان والإنجليز استقواءً على الشعب، وأصبحت قطر قاعدة أمريكية فيها القيادة الأمريكية الوسطى … حسب الألباني، على الشعب الإذعان والركوع لهؤلاء لأنهم أقوياء!!!!

وحتى يحيد تماماً السؤال، حسب الألباني، لا يوجد من يخرج! سحق للشعب من الوجود أصلاً! لا وجود لشعب! وما دام الشعب إنتفى وإنسحق، فلا محل للمسألة بالنسبة لشيخ آل سعود !
بل لا يكفي هذا! وحتى وإن وجد الشعب الذي يمكنه الخروج على الحاكم الذي يعطل شريعة الله ولا يحكم بها، فلا يجب أن يخرجوا على الحاكم الذي يحكم بالكفر قبل أن يخرجوا على الكفار!!! أي نعم هكذا يتحايلون على دين الله! هكذا، يرتع آل سلول لما يقارب من الثلاثة قرون، وهكذا يصنع هؤلاء الطغاة وهكذا يعبدون لهم الشعوب!

حتى الشعوب الكافرة قد خرجت على طغاتها (فرنسا، روسيا،…) ثارت وكسبت الجولة… ثم نجد من يدعي الإنتماء لعلماء هذه الأمة من يقول، الشعوب غير قادرة؟!!

وهاقد قد كذبكم شعب أبي القاسم الشابي صاحب “إذا الشعب يوماً أراد الحياة***فلا بد أن يستجيب القدر” الذي كفرتموه لأجله ولم يترجم في هذا البيت غير آية “لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم” (شرط وجواب شرط)… واليوم يوم الشعوب المسلمة، يوم الأمة الإسلامية! قد كذبتكم شعوب… وهاهم أهل الشام، لم يركنوا للذين ظلموا إتقاءً لنار الله … وهم يبذلون المهج رخيصة لشدخ رأس الكفر أمريكا التي ركعتم اتباعكم لها، يجاهدون لإقامة دين الله… في الوقت الذي تحرمون فيه ثورتهم!

والأدهى أن الألباني شيخ آل سعود، لا يطلب من الشعوب الإسلامية أن يعملوا ما بوسعهم من أجل الإطاحة بالحكم بغير ما أنزل الله! الذين يتفرعنون على شعب بلاد الحرمين بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر…، لا يطلب منهم أن يعنوا بالعمل على تدارك “عجزهم المفترض حسب الألباني”!!! لا، إنه يطلب من الشعوب الإسلامية بأن يركنوا لهم، ولا يهتموا بالإطاحة بهم ولا حتى الإنشغال بالتفكير في ذلك… يطلب منهم أن ينشغلوا بتعلم الإسلام لأن تعلم الإسلام ممكن تحت حاكم كفر، وألا ينشغلوا بإزاحة أو حتى بالتفكير في سبل ازاحة الحاكم الكافر … أي نعم، هؤلاء هم الجماعة الذين يعرفون الإيمان بأنه علم وعمل ! هؤلاء هم الذين يدجنون شعوب الأمة ويجعلونها قطعاناً يسوسها الجزارون ويملكها وثرواتها الكافرون !!!

يقول الله جل وعلا: {وَلا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لا تُنْصَرُون}!

وعن معاذ بن جبل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “خُذوا العطاءَ ما دام عطاءً ، فإذا صار رِشوةً على الدِّينِ فلا تأخذوه ، ولستم بتاركيه يمنعْكم الفقرَ والحاجةَ ، ألا إنَّ رحَى الإسلامِ دائرةٌ فدُوروا مع الكتابِ حيث دار ، ألا إنَّ الكتابَ والسُّلطانَ سيفترِقان فلا تُفارقوا الكتابَ ، ألا إنَّه سيكونُ عليكم أمراءُ يقضون لأنفسِهم ما لا يقضون لكم ، إن عصيتموهم قتلوكم ، وإن أطعتموهم أضلُّوكم ، قالوا : يا رسولَ اللهِ ! كيف نصنعُ ؟ قال : كما صنع أصحابُ عيسَى بنِ مريمَ عليه السَّلامُ ، نُشِروا بالمناشيرِ ، وحُمِلوا على الخشَبِ ، موتٌ في طاعةِ اللهِ خيرٌ من حياةٍ في معصيةِ اللهِ”

*تنويه حول الوهابية:
الوهابية هي إستنساخ لما عرف في الغرب ب”الدولة الدينية”، وهي طاغوت أشر. فالوهابية، لا نقصد بها أبداً أتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب. ولا نقصد بها أراء أخرى في العقيدة أو الفقه له ولأتباعه، فتلك كلها لا تخرج عن أصول المذهب الحنبلي (عدا تحالف الحاكم مع ما يعرف في الإسلام بالعالم لتشكيل سلطة دينية سياسية) والذي هو مذهب إسلامي 100%, بغض النظر عن صحة بعض الآراء أو خطئها. فهو، قطعاً ونهائياً، ليس موضوعنا بالمرة.

2012/12/31|بعد الجهاد، شيوخ الوهابية يصنفون الثورة تحت خانة الإرهاب ويدعون المسلمين إلى تقليد الغرب خالد زروان
http://wp.me/p3Ooah-CI

2013/04/18|الوهابية والجهادية وثورة بلاد الشام الأبية – خالد زروان

http://wp.me/p3Ooah-6u
{هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِنْ قَبْلُ}:أنا مسلم، أنا مسلم، أنا مسلم!
http://wp.me/p3Ooah-4sr

Advertisements

One thought on “الألباني| الخروج على الحكم بالكفر عند أحبار ال سعود | هكذا يدجن شيوخ آل سعود اتباعهم !

  1. أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال لكعب بن عجرة: «يا كعب بن عجرة ، أعاذك الله من إمارة السفهاء، قال: وما أمارة السفهاء؟ قال: أمراء يكونون بعدى لا يهتدون بهديى ولا يستنون بسنتى فمن صدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا منى ولست منهم ولا يردون على حوضى، ومن ثم لم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فأولئك منى وأنا منهم وسيردون على حوضى …» روى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يُهلكِ الناس هذا الحي من قريش) قالوا: فما تأمرنا؟ قال: (لو أن الناس اعتزلوهم) عن أبي المليح عن معقل بن يسار قال قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: «ما من أمير استرعي رعية لم يحط بها وينصح لهم إلا لم يدخل معهم الجنة».عن بنت معقل بن يسار، رضي الله عنهما، قالت مرض أبي مرضه الذي مات فيه فأتاه زياد يعوده فقال ائذنوا له وحده فأذنوا له فلما دخل عليه قال إنه كان ينفعنا حديثك فحدثنا بشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ما من وال يعمل على أمة من أمتي قلت أو كثرت فلم يعدل فيهم إلا كبه الله على وجهه في النار!»، فساءه ذلك فقال: (أشيء سمعته من رسول الله، صلى الله عليه وسلم، أم سمعته من أصحابه؟!)، فقال بل شيء سمعته من رسول الله، صلى الله عليه وسلم!

    إعجاب

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s