يا دولة الإسلام عودي | أساسيات نظام الحكم في الخلافة على منهاج النبوة الذي يطرحه حزب التحرير


dawlatAlislam

يا دولة الإسلام عودي | أساسيات نظام الحكم في الخلافة على منهاج النبوة الذي يطرحه حزب التحرير

ندعم هذا المشروع وندعوكم لدعمه ونشره على أوسع نطاق حتى تتضح أساسيات نظام حكم #الخلافة الراشدة

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

مشروعُ #حزب_التحرير السياسيُّ لنظامِ الحكمِ في #سوريا ، يقومُ على الأساسياتِ التالية:
الأساس الأول: 1 من 11
أن تكونَ العقيدةُ الإسلاميةُ هي أساسَ الدولةِ وأساسَ الدستور، وأن يكونَ الكتابُ والسنةُ وما أرشدا إليه من إجماعِ الصحابةِ والقياسِ مصدرًا لموادِّه كلِّها؛ فتكونَ الشريعةُ الإسلاميةُ هي نظامَ الحياةِ والمجتمعِ والدولة.

الأساس 2 من 11:
“شكلُ نظامِ الحكمِ في الإسلامِ هو نظامُ الخلافة، ويختلفُ عن أشكالِ أنظمةِ الحكمِ المتَّبَعةِ اليومَ اختلافاً جوهرياً، فهو ليس ملكياً ولا إمبراطورياً ولا جمهورياً ولا ديكتاتورياً ولا اتحادياً…”

الأساس 3 من 11:
“الدولةُ فيه ليست دينيةً ولا كهنوتيةً ولا مدنيةً ديمقراطيةً، وإنما هي دولةٌ بشرية، السيادةُ فيها للشرعِ، فتطبِّقُ أحكامَ الشرع، والسلطانُ فيها للأمة.”

الأساس 4 من 11:
“إن دارَ الإسلامِ التي نسعى إلى إقامتِها يكونُ أمانُها بأمانِ المسلمينَ فحسب، وهذا يقتضي منعَ أيِّ تدخلٍ أجنبيٍّ في بلادِنا، امتثالاً لقوله تعالى: {ولن يجعلَ اللهُ للكافرينَ على المؤمنينَ سبيلاً}، فالتدخلُ الأجنبيُّ في بلادِ المسلمينَ هو من الخطايا التي تأخذُ البلادَ والعبادَ بعيداً عن الحكمِ بالإسلامِ والعيشِ في كنفه.”

الأساس 5 من 11:
“النظامُ في دولةِ الخلافةِ نظامٌ إنسانيٌّ يرتقي بالإنسانِ من حيثُ هو إنسانٌ بغضِّ النظرِ عن عرقِه أو دينِه أو لونِه، ويعالجُ مشكلاته – بوصفه إنسانًا – بأرقى الأحكامِ وأعدلِها على وجهِ الأرضِ لأنها من لدنِ حكيمٍ خبير.”

الأساس 6 من 11:
“الرابطةُ التي تربِطُ أفرادَ الرعيةِ في هذه الدولةِ هي التابعية. فجميع الذين يحملون التابعيةَ للدولةِ الإسلاميةِ (مسلمين وغيرَ مسلمين) يتمتعون بحقِّ الرعايةِ كاملاً، ولا يجوزُ للدولةِ أن تمارسَ أيَّ تمييزٍ بين أفرادِ الرعيةِ في ناحيةِ الحكمِ أو القضاءِ أو رعايةِ الشؤون…”

الأساس 7 من 11:
“موادُّ دستورِ الدولةِ الإسلاميةِ هي أحكامٌ شرعيةٌ يجبُ على الدولةِ تطبيقُها، وتجبُ طاعتُها على أفرادِ الرعيةِ جميعِهِم. أما المسلمونَ فيُطيعونها بوصفها أوامرَ ونواهيَ من الله تعالى ورسولِه صلى الله عليه وسلم وأولي الأمر، وأما غيرُ المسلمينَ فيُطيعونَها بصفتِها قوانينَ دولةٍ تَرعى شؤونَهم وتحافظُ على حياتِهم وحقوقِهم بالسواء مع المسلمين، تماشياً مع القاعدة الشرعية: “لهم ما للمسلمينَ من الإنصافِ، وعليهم ما عليهم من الانتصاف”.”

الأساس 8 من 11:
“يُتركُ غيرُ المسلمينَ وما عندَهُم من أحكامَ العقائدِ والعبادات، والمطعوماتِ والملبوسات، وفي أمورِ الزواجِ والطلاقِ، بحسبِ أديانِهم ضمنَ النظامِ العام. ويَهنَأون في ظلِّ الدولةِ ويتمتعونَ بخيراتِها بصفتِهم رعايا شأنُهم شأنُ المسلمين. ومن أبرزِ الأمثلةِ على ذلكَ أحكامُ المِلكيةِ العامةِ وما تتضمنُه من توزيعِ ناتجِ ثرواتِها الهائلةِ على جميعِ أفرادِ الرعيةِ بالتساوي.”

الأساس 9 من 11:
“كما لا تفرق الدولةُ الإسلاميةُ في رعاية الشؤون بين مسلم وغير مسلم، كذلك تتعاملُ على قَدَمِ المساواةِ بين جميعِ الأعراقِ والأقوام، فلا تفرقُّ بين كرديٍّ وعربيٍّ وتركماني وغير ذلك، بل تلتزمُ قولَه تعالى: {إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ}. وتَعُدُّ الدولةُ الدعوةَ إلى الروابطِ القوميةِ والقَبَليةِ والوطنيةِ عصبياتٍ ودعواتٍ جاهليةً تمزّقُ الأمةَ والدولةَ وهي منكرٌ عظيم. ويجب قطعُ يدِ الغربِ الذي لعب بهذه الورقةِ – وما زال- ليفرِّقَ الأمةَ ويُضعِفَها ويجعلَ ولاءَها له، وليس للهِ ولرسولِه وللمؤمنين.”

الأساس 10 من 11:
“يضمنُ الإسلامُ في سياستِهِ الاقتصاديةِ تحقيقَ الحاجاتِ الأساسيةِ من مأكلٍ وملبسٍ ومسكنٍ لكلِّ فردٍ من أفرادِ الرعية، ويمكنُّه من إشباعِ الحاجاتِ الكماليةِ بقدرِ ما يستطيع، ويضمنُ للرعيةِ كلِّها الأمنَ والتعليمَ والتطبيبَ وسائرَ الحاجاتِ الأساسيةِ للجماعة. وبيَّنَتْ أحكامُهُ أسبابَ تملُّكِ المالِ وأسبابَ تنميتِه وكيفيةَ إنفاقِهِ وصرفِه. وبينتْ أنواعَ الملكياتِ منْ ملكيةٍ فرديةٍ إلى ملكيةِ دولةٍ إلى ملكيةٍ عامةٍ كالنفطِ ومعادنِ المناجمِ حيثُ مكَّنتْ جميعَ أفرادِ الرعيةِ من التمتُّعِ بها. وبيَّنَتْ أحكامَ الأراضي بحيثُ لا يبقى شبرٌ من الأرضِ غيَر مزروع. وجعلتْ أساسَ النقدِ الذهبَ والفضةَ فأمنتْ له استقراراً في سعرِ صرفِهِ ينسحبُ استقراراً على أسعارِ السلع، وجعلتْ له أحكامَ صرفٍ تمنعُ وقوعَ الدولةِ الإسلاميةِ في مثلِ تلك الأزماتِ التي وقعَ بها النظامُ الماليُّ الرأسماليُّ. وحدَّدَتْ أحكامَ التجارةِ الداخليةِ التي تقومُ بين الأفرادِ ولا تحتاجُ إلى مباشرةٍ من الدولة، وأحكامَ التجارةِ الخارجيةِ وجعلتها تحتَ إشرافِها. وأجازَتْ إنشاءَ الشركاتِ بحسبِ الأحكامِ الشرعيةِ ومنعتْها من الاحتكار، وحرَّمتْ الربا وبيعَ الدَّيْنِ وبيعَ الإنسانِ ما لا يملكُه والغبنَ الفاحشَ… وبالإجمالِ نظرتْ هذه السياسةُ إلى ما يجبُ أنْ يكونَ عليه المجتمع، وجعلتْه يعيشُ ضمنَ نظامٍ من الحلالِ والحرامِ حياةً هانئة، وعملتْ على توزيعِ الثروةِ بين أفرادِ الرعيةِ فرداً فرداً، وجعلتْ من المالِ خادماً للإنسانِ ولم تجعلْ من الإنسانِ عبداً له…”

الأساس 11 من 11:
“تقومُ العلاقاتُ الخارجيةُ للدولةِ مع الدولِ الأخرى وفقَ أحكامِ الإسلامِ في حملِ الدعوة لها والجهادِ في سبيل الله. وتلتزمُ الأحكامَ الشرعيةَ فيما يتعلقُّ بعقدِ الاتفاقياتِ ومعاهداتِ الصلحِ والهُدَنِ والتمثيلِ الدبلوماسي…”

—-
ورقة حزب التحرير السياسية لثورة الشام:نحو ولادة خلافة راشدة ثانية
http://wp.me/p3Ooah-of

إسقاط النظام
http://wp.me/p3Ooah-3

نص المشروع كاملاً:
المكتب الإعلامي لحزب التحرير سوريا
http://tahrir-syria.info/index.php/syria/147-bayan.html
المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
http://hizb-ut-tahrir.info/
الموقع الرسمي لحزب التحرير
http://www.hizb-ut-tahrir.org/

مواقع لحزب التحرير تعرض مشروع دستور دولة الخلافة
حزب التحرير المغرب
http://www.hizb-ut-tahrir-almaghreb.info/index.php/al-dustur/dustur-dawlat-alkhilafah

الخلافة نت
http://khilafah.net/main/index.php/dustur/index/

مواقع لتنزيل ثقافة حزب التحرير ومنه مقدمة مشروع الدستور
الموقع الإعلامي لحزب التحرير
http://hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/category/categ_125
الموقع الرسمي لحزب التحرير
http://hizb-ut-tahrir.org/index.php/AR/books

—————
تم عرض الخيار السياسي لحزب التحرير لثورة الشام في مؤتمر صحفي بعنوان: “ورقة حزب التحرير السياسية لثورة الشام: نحو ولادة خلافة إسلامية راشدة ثانية” ويحتوي على محورين محور أساسيات المشروع ومحور خارطة الطريق لتحقيقه واقعاً في سوريا، ألقاه رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير-ولاية سوريا المهندس هشام البابا وذلك يوم 16 أوت/ آب 2012.


يا دولة الإسلام عودي

سيعود عصر النور رغم أنوفهم ويخيب كل منافق خوان
هيهات نور الله أن يطفيه كيد عصابة حمقى من الصبيان
هيهات أن تفنى معالم ديننا ويزول طيب الروح والريحان
يا دولة الإسلام عودي تارة أخرى لهذا الكون بالعمران
يا دولة الإسلام عودي إنا نفديك بالأرواح والأبدان

أمل يداعب خاطري وله أنين
الكون ردد صرختي
عبر السنين

منا الرشيد وطارق والغافقي وخالد
تاريخنا أبداً ودوماً للمشاهد شاهد

والدهر يشهد انني
لن أستكين، آه، لن أستكين
شعب أبي، خالد آه!
مجد سني، تالد

أنا أعشق الهيجاء وأهوى الثائرين المؤمنين
سأسير للحرب العوالي، لساحة الشرف المصون

إنشاد “أبو دجانة”

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s