2013/05/03|سفير السعودية في لبنان يؤكد:”نحن نتواصل بود (مع حزب الله وإيران)”!!!| الود الموصول بين وغد دمشق ونظام آل سلول


SaudiHizbullet

تنويه 2014/12/18 : انتبهوا إلى تواريخ التحذيرات التي اصدرناها …!
#الإتفاقية_الأمنية الموقعة بداية شهر يونيو 2014 بين الخليج وإيران وتركيا هي الإطار التنفيذي ل #الكماشة_الأمريكية وألى نتائجها أحداث الموصل يوم 2014/06/10

آل سلول وملالي قم متفقين على رحي ثورة الإسلام في بلاد الشام، وإياكم وسيوخ آل سلول وأعوان مخابراتهم الذين ينخرون الثورة نخراً كسيوخ مدعين وصلاً بالجهاد الذي يحرمونه وبالثورة التي يحرمونها … !!! سفير النظام السعودي في لبنان حول علاقة النظام السعودي بحزب الله وإيران (18/04/2013 حين كان جنود حزب اللات يقتلون اهلنا على مشارف القصير) وماذا عن واقع العلاقة مع «حزب الله»؟ يوضح عسيري أنه و«حزب الله» على تواصل مستمر، بأشكال مختلفة، معتبراً أن الخلاف حول بعض الرؤى السياسية مع الحزب ليس مشكلة، بل هو أمر طبيعي وصحي، يجب أن يوظف في مصلحة لبنان، علما أن نقاط الالتقاء بيننا أكبر من نقاط الاختلاف. ويرى أن الحوار الصادق والجاد والمخلص مع الحزب كفيل بمعالجة كل الخلافات أو على الأقل بوضعها في إطارها الصحيح، «ونحن نتواصل بود، وقد سبق لي في الماضي أن زرت الشيخ نعيم قاسم، كما أن النائب محمد رعد يزورنا من حين الى آخر، وهناك تواصل عبر الهاتف ايضا، وهم يشاركوننا في مناسباتنا، بالتالي لا قطيعة مع حزب الله». وعما إذا كان يتوقع عقد لقاء قريب بينه وبين وفد من «حزب الله»، يؤكد عسيري «ان أبوابنا وقلوبنا مفتوحة، وأهلا وسهلا بالحزب». وردا على سؤال حول طبيعة القواسم المشتركة التي تجمع الرياض مع «حزب الله» في هذه المرحلة، يجيب السفير السعودي: «ما يربطنا شعور الأخوّة وحب لبنان، وإذا كنا نختلف على بعض الآراء، فإن هذا الخلاف لا يفسد في الود قضية». وهل صحيح أن الساحة اللبنانية تحولت الى مسرح لصراع سعودي – إيراني؟ ينفي عسيري هذا الاستنتاج، قائلا: نحن لا نصارع أحدا فوق الأرض اللبنانية، وأصلا الصراع ليس من طبع المملكة، ثم ان علاقتنا مع إيران طيبة، وهناك تمثيل ديبلوماسي سعودي في طهران وتمثيل ديبلوماسي إيراني في الرياض، وأي خلاف بيننا يبقى قابلا للحل. — لمن كان يرجو من أصحاب العقال نصرة ضد هجمة الطائفة النجسة على المسلمين في الشام! خندق الطائفة النجسة التي تحركها إيران هو نفسه خندق أنظمة أصحاب العقالات ومن يدعمون من خونة الإئتلاف وهيئة الأركان: ضرب إسلامية الثورة، ضرب الخلافة الصاعدة … وجميعهم ينعتهم بنفس الصفة: “تكفيريون”! وجميعهم لأمريكا ولأحفاد القردة والخنازير عبيد اوفياء لأسيادهم! — http://www.assafir.com/Article.aspx?EditionId=2440&articleId=1590&ChannelId=58732 — من أرشيف صفحة دعم بتاريخ 2013/05/03

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s