الطريقة الكرزاوية في تسول الحرية وتطمين شر البرية من ثورة الخلافة الإسلامية


ونحن نعرض ما جاء به شيخ الناتو من قبل، نتوجه إلى حسان عبود رئيس الهيئة السياسية في الجبهة الإسلامية حول فحوى التطمينات التي اعطوها للغرب؟!!! ولن نبرح مصرين على هذا السؤال حتى يجيب عليه مسؤولو الجبهة الإسلامية. ماهي فحوى التطمينات التي أعطيتموها للغرب؟!!! كل ثانية تزهق روح زكية ازهاقها أعظم من هدم الكعبة … فبأي حق تضيعون الوقت وتتسترون على أفكاركم؟! كيف تطمئنون من يقتل اهلنا؟!!!!

الشعب السوري قد قالها منذ 2012, “أمريكا ألم يشبع حقدك من دمائنا”، فبأي حق تطمئنون أمريكا، ومن خولكم بطمأنتها؟!

شيخ الناتو|”نحن نريد من أمريكا أن تقف وقفة الرجولة، وقفة لله”
شيخ المارينز يوسف القرضاوي يوم الجمعة 2013/04/26 -وإخوان الماسون لا زالوا في السلطة في مصر- في خطبة الجمعة في جامع عمر بن الخطاب – الدوحة – قطر
يشكر أمريكا على تنفيذ مشاريعها… وينتظر المزيد !
يطمئن أمريكا على كيان يهود الذي يذكره بالإسم “إسرائيل”، وقد انمحت من مخه بيت المقدس وأكناف بيت المقدس وأرض فلسطين… يذكره بالإسم “إسرائيل من فوق منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!
“نحن نريد من أمريكا أن تقف وقفة الرجولة، وقفة لله” هكذا يطلب من أمريكا!!!! رجولة! ووقفة لله!!!
حقاً، كلمة مجرم أو فاسق قليلة في حقك!
فقد أفتيت من قبل للمسلم بأن يقاتل أهل أفغانستان في صفوف المارينز !!!

دعاة على أبواب جهنم … من ادعائهم دعم ثورة أهل الشام، يستمد نظام السفاح بأسباب الحياة…وما غض ثوار بلاد الشام الصادقين الطرف على شيوخ الناتو، يبقى نظام الخائن السفاح يقتل مزايدة عليهم بأنه يقاوم إحتلالاً أجنبياً !

يا للعار ياشيخ الدولار
اللهم خذه أخذ عزيز مقتدر فقد ضل وأضل كثيراً من عبادك


شكر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي الولايات المتحدة الأمريكية، على دعمها للمسلحين السوريين الذين يقاتلون ضد الجيش السوري.

وقال القرضاوي في خطبة الجمعة في من جامع عمر بن الخطاب بالعاصمة القطرية الدوحة “نشكر الولايات المتحدة الامريكية على تقديمها السلاح للمقاتلين بقيمة 60 مليون دولار، ونطلب المزيد”.
وأضاف “أمريكا تخاف على اسرائيل، وتخاف أن ينتصر المسلحون في سورية ويذهبوا الى اسرائيل”، متسائلا “من أين جئتم بهذا الكلام؟”.
وأردف “لماذا لم تفعل أمريكا مثلما فعلت في ليبيا؟”، على أمريكا أن تدافع عن السوريين وأن تقف وقفة رجولة، ووقفة لله، وللخير والحق”.
الجدير بالكر ان الشيخ القرضاوي اباح ابان الحرب على ليبيا، دم العقيد الليبي معمر القذافي قائلاً “من استطاع أن يقتل القذافي فليقتله، ومن يتمكن من ضربه بالنار، فليفعل، ليريح الناس والأمة من شر هذا الرجل المجنون”، على حد قوله.
وكان القرضاوي اجاز الاستعانة بقوات “الناتو” في ليبيا، واجاز للسوريين الطلب من دول أجنبية التدخل في بلادهم في حال فشلت الدول العربية وقف ما أسماه “حمام الدم في سورية”.

http://www.elaph.com/Web/NewsPapers/2013/4/808922.هتمل

من أرشيف صفحة دعم بتاريخ 12 مايو 2013

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s