2014/04/05 | أفاعي الاستخراب الغربي في قبضة العقاب!


al3okab2

جاء في صحيح البخاري بمرتبة الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: {لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين} … وهو حديث طلب وخبر. فالمؤمن مطالب ألا يلدغ من الجحر الواحد مرتين ومن سمات المؤمن ألا يلدغ من الجحر الواحد مرتين!
لقد سرق العلمانيون جهاد آبائنا من قبل فاستقبلوا الغرب بعلمانيته وإستدبروا الإسلام ونظمه ودولته وخدعوا ابائنا فأخضعوهم لإستعباد مقنع لعشرات السنين يستخرب العقول والديار كل ساعة حتى صارت أمة الإسلام في حضيض الأمم … ولما خرجت صيحات “هي لله” و”قائدنا للأبد سيدنا محمد” و”الشعب يريد خلافة من جديد“، … سقطت ورقة التوت عن منافقي المقاومة والممانعة حتى تطابق خطابهم مع خطاب الناطقين بإسم السياسة الخارجية الأمريكية وكيان يهود. لا فرق في ذلك بين نظام آل سعود ونظام ملالي إيران ونظام اخوان الماسون في تركيا، كلهم يطوف حول مكة الدجال واشنطن وإن تناحروا على أرض الشام فيما بينهم تسابقاً في إرضاء دجالهم … وأرسلوا أفاعيهم بكل انواعها، ملتحية وحليقة تسعى بين الثوار المجاهدين في محاولات لتخريب الثورة من داخلها لحرفها عن وجهتها التي رسمها الوحي: “… ثم تكون خلافة على منهاج النبوة“، “...وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ ٱللَّهُ وَٱللَّهُ خَيْرُ ٱلْمَاكِرِينَ” الأنفال 30.

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s