2014/04/07|خطر | هام| مشايخ الإمارات وضعوا أنفسهم تحت حماية جيش مرتزقة بلاكووتر من أي ثورة شعبية وذلك بموجب عقد تكلفته 529 مليون دولار ومن شروط الشيخ محمد بن زايد آل نهيان هو أن لا يتضمن جيش مرتزقة بلاكووتر أي مسلم خشية أن لا ينفذ أوامر القتل في حق المسلمين في الإمارات


uae1

حكام الإمارات يوقعون عقداً مع بلاكووتر لتشكيل جيش من المرتزقة يشترط فيهم أن يكونوا كفاراً اصليين للقيام لحماية المشيخة من أي ثورة … العقد تم توقيعه سنة 2010 إلى حدود يوم 31 مايو 2015 ، ثم يتم تجديده …!

حكام الإمارات يشترطون على بلاكووتر التي تقوم بحمايتهم من أي ثورة شعبية بموجب عقد حماية أن لا يوجد أي مسلم في صفوف مجنديها ويشترطون أن يكون المرتزقة كفاراً أصليين حتى ينفذوا أوامر القتل بدون تردد أو تعاطف.

مشايخ أبو ظبي وضعوا أنفسهم تحت حماية جيش مرتزقة بلاكووتر من أي ثورة شعبية وذلك بموجب عقد حماية تكلفته 529 مليون دولار ومن شروط الشيخ محمد بن زايد آل نهيان هو أن لا يتضمن جيش مرتزقة بلاكووتر أي مسلم خشية أن لا ينفذ أوامر القتل في حق المسلمين في الإمارات … والإدارة الأمريكية تمتدح المشروع وتقول أن هذا يظهر أن الإمارات لا تستهين بأمور قد تندم عليها …!

الملاحظ أن الإعلان في الإعلام كان بعد زيارة آل نهبان لأمريكا بخصوص هذا المشروع التآمري، خلال شهر ابريل 2011, رغم أن توقيع العقد كان في جوان / يونيو 2010, وهذا يمكن تفسيره بإرادة تخويف أهل الإمارات من التفكير في أي حراك، وإستلزم ذلك رفع السرية على العقد الموقع … !!!

العقد الحالي مع بلاكووتر ينتهي في يونيو / جوان / حزيران 2015 … ولكن المهمة ستتواصل أكيداً بتكلفات أكبر وتكليفات أوسع.

فصراعكم أيها المسلمون هو مع أمريكا والغرب الكافر وما هؤلاء العواهر إلا بيادق  … فوجهوا فوهات بنادقكم في ألإتجاه الصحيح: أمريكا والغرب وأذبابهم. وأثبتوا عليه، فإن أمر السلطان قد أوكل الله به الأمة وهي تمنحه لمن تختار وترضى ليطبق شرع الله.


إضافة 2017/02/02 :

uae-blackwater

الإمارات تسرح مئات العمال الموريتانيين من وزارة الداخلية

قالت وكالة أنباء موريتانية إن دولة الإمارات صاحبة السجل السيء في حقوق الإنسان سرحت مئات العمال الموريتانيين من وظائفهم بوزارة الداخلية الإماراتية، وطلبت مغادرتهم البلاد قبل نهاية مارس/آذار المقبل.

ولم يعرف أسباب هذا القرار المفاجئ من السلطات التي بدأت تعتمد خلال السنوات الخمس الماضية، على رجال أمن من جنسيات أفريقية ولاتينية تدين بالمسيحية، بسبب ما قيل إنه تعاطف من رجال الأمن المسلمين مع المحتجزين ورفضهم عمليات التعذيب الممنهجة في السجون.

وأضافت وكالة الأخبار الموريتانية المستقلة: «أبلغت شركة حماية المتعاقدة مع الداخلية الإماراتية مئات الموريتانيين العاملين فيها بإنهاء عقوده وتسريحهم من العمل قبل نهاية مارس المقبل».

وأبلغت الشركة التي يقدر عدد العاملين الموريتانيين فيها بالمئات عمالها بضرورة إنهاء إجراءات إنهاء عملهم نهاية مارس/آذار وذلك بناء على رسالة من الداخلية الإماراتية وصلت الشركة المتعاقدة معها منذ حوالي عقد ونصف.

ودعت الشركة عمالها (الأربعاء الأول من فبراير/شباط) لتوقيع وثائق لإنهاء تعاملها معهم، ومنحتهم مهلة للمغادرة قبل إلغاء إقاماتهم.

وقالت الوكالة: «وجد المئات من الموريتانيين أنفسهم في وضعية صعبة، بسبب التسريح المفاجئ من العمل، وذلك في ظل بعض الأسر هناك، ودراسة أبنائهم في المدارس هناك، إضافة لتحمل بعضهم لقروض من البنوك في الإمارات، وضيق الوقت الممنوح لهم لتسوية أوضاعهم قبل إلغاء إقاماتهم».

المصدر | الخليج الجديد + وكالات”
إضافة 20170528:

كيف تمت صفقة بلاك ووتر مع دولة الإمارات؟ .. التفاصيل
Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s