2014/05/12| أحد أبرز جنرالات السلفية/الوهابية الجهادية الرابض في لندن، هاني السباعي “يلطش لطشاً” ويدس سموم التفرقة ومنع التآلف بين المسلمين أثناء رده على عصابة الإجرام ! خالد زروان


هاني السباعي “يلطش لطشاً” ويدس سموم التفرقة ومنع التآلف بين المسلمين أثناء رده على عصابة الإجرام !
“البث الخفي للخلافات الخفيفة الحدة” وضرب لنوعية الوعي الثوري على مصيرية الخلافة
خالد زروان

تنويه: هذا المقال هو رد على تخرصات هاني السباعي في حق أفق ثورة الإسلام في بلاد الشام “خلافة على منهاج النبوة” وتهكمه وانتقاصه من العاملين لها والهاتفين بها والداعين إليها، ورد على “البث الخفي للخلافات الخفيفة الحدة” (تذكروا … تذكرون ما نبهنا إليه طويلاً منذ إنطلاق ثورة تونس وهو البعد الكلامي الذي تكفلت به السلفية الوهابية لضرب الثورة … وهو ما نبه له الشيخ الظواهري (*) إعتماداً على تقارير غربية)! وكنا قد راسلنا صاحب هذه التخرصات على صفحته فتبين لنا العفن الذي فاحت رائحته من خلال رده على ناطق عصابة البغدادي. ولذلك نرد على العام بخصوص مادة وردت على العام، ثم بعد ذلك له الخيار في أسلوب التواصل بخصوص أي نقطة. إنتهى التنويه.

هاني السباعي، الذي يصور للناس أن طريق التغيير هو العمل المسلح، ولكنه لا يرى حرجاً في القعود عنه وفي نفس الوقت التحدث فيه والتنظير له من … عقر دار الكفر، قلعة الرأسمالية والديمقراطية … لندن!!!! يعني يرى بوجوب حمل السلاح للتغيير في حقه ولكنه يعصي الله ويقعد عنه ولا يكتفي بالقعود فقط بل ليطعن ويهمز ويلمز في من؟
1- في عقيدة غالبية المسلمين على مر أزمانهم بعلمائهم وأبطالهم ومنهم بالخصوص أهل الشام بسلفهم وخلفهم، كما عودتنا السلفية الوهابية (0)،
2- وفي ثورة الشام الثورة التي جعلت الخلافة أفقها،
3- وبصفة أخص، وبتناسق ضمني يتوجس منه، مع مخابرات المنطقة (1)، في من يرى أن التغيير يحصل بالعمل الفكري السياسي وألزم نفسه بالعمل وفق الحكم الشرعي الذي غلب على ظنه أنه حكم الله في المسألة الذي يجب في حقه، أي حزب التحرير، دعاته، سياسييه ومفكريه، الذي أثبت على مدى 60 عاماً ثباته على الإسلام وصدقه في عمله، وهو للعلم الحزب السياسي الوحيد الذي ينفرد بالدعوة رسمياً للثورة في سوريا 33 يوماً قبل انطلاقها (2) وهو في الصفوف الأولى منذ انطلاقتها إلى اليوم ثابتاً يدعم ويوجه ويرشد الثورة نحو أفق “خلافة على منهاج النبوة” !!!

وإن كان فقط أمر الإنفصام السلوكي لوحده، لكفى ليتبصر الناس بحقيقة المتحدث: فالسباعي لا يلتزم بما يراه واجباً في حقه، ويعصي الله فيه، وفي نفس الوقت لا يمسك لسانه عمن رأى رأياً شرعياً مغايراً لرأيه واستمسك به وتلبس بالعمل على أساسه إبراءً لذمته أمام الله تعالى. قال الله تعالى: { يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لِمَ تَقُولُونَ مَا لاَ تَفْعَلُونَ } 2 { كَبُرَ مَقْتاً عِندَ ٱللَّهِ أَن تَقُولُواْ مَا لاَ تَفْعَلُونَ } 3 الصف
ويقول سبحانه {أَتَأْمُرُونَ ٱلنَّاسَ بِٱلْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ ٱلْكِتَٰبَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ} البقرة 44

ما نود التنويه إليه قبل تناول البهتان وقلة الأدب مع المسلمين سلفهم وخلفهم، علمائهم وأبطالهم، وخصوصاً أهل الشام منهم وثورتهم اليوم، الذي جاء في رد السباعي على زوابري الشام، نذكر بالتالي:

1- نحن ندين بأشد العبارات إجرام عصابة البغدادي، وكنا أول المنبهين من رسالة البغدادي المخابراتية منذ اعلنها في أبريل 2013, وهو إجرام، ليس إلا مظهراً لمشكل، إجرام ناتج عن مشكل التسلط من أجل تحقيق شرط التغلب الوهابي في الإمارة العامة! في حين أن الإسلام قد منح “السلطان للأمة” فهي من تختار بتمام الرضى من يحكمها بما أنزل الله. وهذه القاعدة الثانية في نظام الحكم في الإسلام، الخلافة، كما استنبطه ويطرحه حزب التحرير على الأمة. فمنطلقنا في الإدانة شرعي ويجب أن يكون كذلك لكل مسلم مؤمن بحاكمية الشريعة. ومتى تراجعت عصابة البغدادي عنه وألزمت نفسها بمقتضياته، فإنه ينتفي عنها أي اشكال شرعي وتعود إلى صف المسلمين لينظر في المخالفات التي قاموا بها. وشدتنا على جماعة البغدادي، هو نصرة لها على ظلمها حتى تكف عنه كما أمر الإسلام. ومقاتلتها هو كذلك حتى تفيء إلى أمر الله كما أمر الله تعالى. فالأمر ليس شخصياً وليس لأنه أمر تنظيمي حزبي ضيق مقيت !!! بل متى خشعت قلوبهم وخضعوا لحكم الله، عادوا إخوة لنا. كذلك يعلمنا الإسلام.

2- حقيقة ما يهم المسلمين من مسألة عصابة البغدادي، ليس إختلافاً تنظيمياً وبيعة ما بيعة أو قلة أدب من جندي تجاه أمير القاعدة… فهذا القصور في النظر هو لعقول صغيرة قاصرة لا تنظر للأمة إلا من ضيق ثقب مذهبها وحزبها وإن سموه تنظيماً وجماعة ودولة … تضلل على أساسه كل رأي شرعي مخالف لها. وقد شرحنا عدة مرات حقيقة المشكل في عصابة البغدادي والذي نرجعه أساساً إلى نفس الأصل الفكري الذي ينطلق منه السباعي (3) ألا وهو التسلط المؤصل له في فكر الخراب الوهابي (الدولة الدينية) حيث يغادر الشيخ والعالم صف الأمة ليجلس إلى جانب الحاكم: الحاكم يحكم والمفتي يصنع له الفتوى، يحكمان الأمة ويحاسبانها … وهي بالضبط الدولة الدينية التي يصح تسميتها “الوهابية” لأنها بدعة بن عبد الوهاب التي تميزه … وهي أعظم البدع في الإسلام منذ نزل. فالإسلام يتهم العالم والشيخ وينتقص من دينه ما إن يقترب من الحاكم. فمكان العالم في الإسلام في خندق الأمة ليحاسب الحاكم على تطبيقه للإسلام. وليس إلى جانب الحاكم سيفاً مسلطاً على رقاب الأمة. وفي هذا المضمار قد كتبنا كثيراً في أفكار الكفر جميعها : الدولة الدينية الدولة المدنية الديمقراطية العلمانية … واختلافها الجذري مع نظام الإسلام نظام الخلافة. فالخلافة دولة بشرية يتساوى فيها فعلاً وحقيقة الحاكم والمحكوم تحت وحي رب العالمين. الأمة تنوب من يحكمها بالإسلام ثم تقوم بمراقبته ومحاسبته.

3- يستغل السباعي رده بالساعات الطوال على عصابة البغدادي لينصر شقاً على شق، من تنظيم يقول أنه لا ينتمي له!!!! دخلك إيه يا عم السباعي ما دامك لست من القاعدة، فلم تتحدث في شؤونها التنظيمية والإدارية من منطلقك الوحيد الذي لا يهم إلا القاعدة أميراً ومأمورين!؟!! لا بل ليوظف ذلك الخلاف التنظيمي الحزبي الضيق، ليلطش به الأمة جمعاء يمنة ويسرة ، ويتخبط خبط عشواء ويتلخبص في حبال أفكاره متناقضاً مع نفسه بين كلمة وأخرى … فلم يترك مسلماً إلا ولطشه لطشاً، إما تصريحاً أو تلميحاً ليدس سموم التفرقة ومنع الألفة بين المسلمين.

4- المعلوم أن المسلمين على مر العصور كانت غالبيتهم ولا زالت أشاعرة. وبالخصوص أهل الشام، مسلمون أشاعرة أب عن جد ومن الأشاعرة أئمة المسلمين وأبطالهم … ولكن السباعي لا يتردد في وصفهم ب-“مخانيث المعتزلة”!!! وكان هذا في مجمل رده على الناطق بإسم عصابة الإجرام العدناني الذي طالب (هروباً إلى الأمام) بالإجتماع على مبايعة خليفة للمسلمين، وكانت كل حجة السباعي في الرد على العدناني أن هذه “دعوة حزب التحرير”!!! والربط بين الإثنين (الدعوة للخلافة التي يعمل لها حزب التحرير وتضليل الأشاعرة) حاصل مطلوب عند رؤوس المخابرات وخصوصاً السلفية الوهابية منها (4) (5)… ولكن هذه الأخيرة كانت تتوخى التقية في محاربة حزب التحرير فكانت من جهة تجهد نفسها للإستدلال على أن حزب التحرير “أشعري” وفي فتاوى منفصلة قاموا بتضليل الأشاعرة وإخراجهم من أهل ألسنة والجماعة (فتوى البراك)، … فهل من المصادفة إلتقاء النقطتين في معرض رده على فكرة الخلافة، تماماً كما هي لدى مخابرات آل سعود وإبن اليهودية؟!

5- لقد حذرنا كثيراً وطويلاً من الدس المخابراتي! طبعاً الدس المخابراتي الخفيف لمشاعر التنافر بين المسلمين لا ينجح إن قام به مفضوح معادي للمسلمين أو مجروح الثقة لدى المجاهدين منهم خاصة…! ولذلك، لا يهيبنا إسم فلان أو علان وإنما ننظر فيما يقول ثم ننظر له من الزاوية الشرعية لنفهمه على حقيقته وكما قيل “أنظر لما يقول ولا تنظر لمن قال” و-“يعرف الرجال بالحق ولا يعرف الحق بالرجال”. ولذلك نحن نحذر من هذا الشخص وما يكتب وما يقول من مدخل الحرص على العمل المادي كطريقة للتغيير … ولو صدق لكان أول النافرين له وهو يرى بوجوبه في حقه من أجل التغيير! ولو صدق لبكى على نفسه كثيراً وأعفى العاملين للتغيير بالأحكام التي يرونها مبرئة للذمة في حقهم، من تطاوله وقلة أدبه مع سنة الإختلاف في الرأي على أساس الأدلة الشرعية، الذي هو نفسه حكم شرعي !

6- نذكر أن هذا الذي يقدح في عمل حزب التحرير ويذمه ويقر بأنه كان يحذر المجاهدين منه ومن اختراقه لهم، كان قد استضافه حزب التحرير، مع بدايات الثورة وعندما أقر الشيخ بن لادن بأن التغيير يحصل بالدعوة (أي العمل الفكري السياسي) ودعوة اتباعه إلى الدعوة بدل حمل السلاح في بلاد الثورات … على قناة اعلاميات حزب التحرير ولم يبد منه كل الذي فاحت روائحه الكريهة تجاه الخلافة والعاملين لها، ونتركه يفسر لنا سر ذلك، أكان نفاقاً أم استكانة للأمر الواقع (بدل الحكم الشرعي) الذي أظهر للجميع أن التغيير لا يحصل أبداً بالسلاح وأنه قد كفى زمجرة شعب ليسقط الطاغية … ورغم ذلك لم يحصل التغيير لأنه ينقصه العمل الفكري السياسي. فالناس انفجرت على الظلم دون أن يكون لهم بديلاً في أذهانهم … والأمر يختلف في الشام حيث كان البديل حاضراً في أذهان الناس، ألا وهي الخلافة  التي تتهكم عليها، ولذلك يتركها الغرب تذبح … وكانت العسكرة هي القشة التي يتشبث بها بشار بدعم من الغرب… حتى لا يحصل التغيير، بعد أن كان قد جربها في ليبيا من أجل كسر التصاعد النوعي للثورات المتتالية !

هذا الترانسكريبت (والتسجيل الصوتي) لما تلفظ به هاني السباعي حول الثورة، الخلافة وحزب التحرير … وأموراً أخرى نجدها من المسلمات عند الجهادية الوهابية (6) (7) كنا نتسائل دوماً عن مصدرها وسبب قناعتهم الراسخة بها دون بحث وأصدقكم القول أن هذا الرجل بعدما تفوه به تجاه أمور نوعية ثابتة في ثورة الشام، أصبح مشبوهاً بالنسبة لي وذلك بسبب الدس الخفي لمسائل خلافية لن تتوحد الأمة بدون تجاوزها … كما يطرح حزب التحرير، حيث نقض منهج المتكلمين، فنعجب ممن يدعي أنه يقوم بالدراسات ويتحدث في حزب التحرير ولا يعلم أن حزب التحرير قد نقض الأساس أصلاً الذي قامت عليه الفرق الكلامية ونفض الغبار والأتربة من على جوهر الإسلام وعقيدته ليعرضه كما نزل، ففيم نسبته للأشعرية، وبعضهم يقول أعزلي، شركاء متشاكسون ويبدو أن هاني السباعي يقترح عليهم “مخانيث المعتزلة” ليفصل في أمر يجهله أو يتجاهله عمداً .. ولا حول ولا قوة إلا بالله!!! كنت أظن إلى حد الآن أن الوحيدين الذين تجرؤوا على عقيدة أغلب المسلمين على مر الأزمان (الأشاعرة من علماء وأبطال) هم فقط أحبار آل سعود وكان لحسابات معروفة ضد حزب التحرير الذي يحسبونه على الأشاعرة (فتاوى البراك عليه من الله ما يستحق حيث أخرج الأشاعرة -أغلب أهل الشام اليوم وعلى مر الأزمان – من أهل السنة) … واليوم يفضح الله من يوصل هذا التيار الخفي الهدام إلى النافرين إلى الجهاد!!!

من جملة ما تفوه به هاني السباعي:
– يسمي الأشاعرة “مخانيث المعتزلة”!!!!، للعلم أن هذه شتيمة لأهل الشام خصوصاً وللمسلمين عموماً سلفاً وخلفاً!!!
– وينسب فكرة الخلافة للرافضة ومهديهم !!!، سبحان الله ولله في خلقه شؤون!!!! يدعي أن له مركز دراسات!!!
– وبأنه حذر منذ وقت طويل المجاهدين من إختراقهم من طرف حزب التحرير … وهذا إعتراف بأنه من المشايخ الذين حذرنا منهم طويلاً و حذر منهم الشيخ الظواهري والذين يبثون الخلافات الخفيفة الحدة بطرق خفية ويحاول منع تآلفهم … وهذا يكون غالباً على أساس مذهبي حزبي ضيق … !
– وبأن حزب التحرير يعيش ….(انتبهوا) “يعيش” على موضوع الخليفة !!! سبحان الله، هذا بهتان عظيم لما يدرك الناس أن حزب التحرير لا يقوم بعمله إلا على أساس تبرعات اعضائه أساساً ولا يقبل أي دعم مشروط من أبناء الأمة ولا يقبل صدقة أو مال زكاة!
– وبأن حزب التحرير يعطل الجهاد ويعطل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر … نقول حسب حزب التحرير الله ويعلم الله من الذي يعمل للقيام بالجهاد ومن الذي يخلط الجهاد (حمل الدعوة الإسلامية وهو السياسة الخارجية لدولة الخلافة) بجهاد الدفع والذي لا يشترط فيه وجود إمام … وهذا من المعلوم المشهور على حزب التحرير ولا يسقط هذه السقطة إلا جاهل بثقافة وعمل حزب التحرير وبأمور شرعية أساسية، فهذا الرأي لا يختص به حزب التحرير!
– لا يقومون بشيء، فقط يتمحكون في قضية … : سبحانك هذا بهتان عظيم، يكفي حزب التحرير فخراً وشرفاً أن يكون المنفرد بالدعوة إلى الثورة على نظام السفاح في الشام وبالمشاركة فيها وقيادة الوعي العام فيها نحو الخلافة على منهاج النبوة …!
– وبأن بشارة (عزمي) يثني عليهم، …: نقول سبحان الله، ما هذا التناقض والنفاق، ألم تكونوا قرعتم العدناني بسبب قول نفس الشيء عن الظواهري!؟ نسأل الله العافية في ألدين!
– وبأن هذا سفه :{مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ}! أمرك إلى الله!
– وبأن حزب التحرير ينتظر المخلص ويهرب من الواقع …: العجيب أن المتحدث يتصور أن الواقع يلزمه بحمل السلاح من أجل التغيير، ورغم ذلك لا يفعل ولكنه لا يتردد في إتهام من يرى رأياً شرعياً غير ذلك بعدم فعل ما يتبنى هو في حق نفسه!!!! بل والأعجب أن هذا الذي لا يقيم للعمل الفكري السياسي أي وزن في التغيير … يدعي أن له مركز دراسات!!!! هزلت وبان هزلها!!!

2014/05/12|التسجيل الصوتي | هاني السباعي يلطش لطشاً ويدس سموم التفرقة ومنع التآلف بين المسلمين أثناء رده على عصابة الإجرام

الترانسكريبت:
2:13:57
“…وبعدين، يدعو بعد ذلك يدعو لشيء في غاية الطرافة والتناقض … في آخر حاجة بيقول إنه “أمر لو يفعله المسلمون أفلحوا كل الفلاح. أليس في المسلمين رجل صالح؟ …” طبعاً، بيدعو ايش؟ ل”خليفة”! هاه! …طب،… خليفة؟! هذا يدعو لخليفة راشد يختاره المسلمون … ومش عارف … نعم … آه رجعنا لحزب التحرير مرة أخرى؟! وكأن الرجل ما شاء الله أتى بما لم يأت به الأوائل … ياا… هو مسكين سنه صغير … هو هذا الرجل …. حزب التحرير منذ أكثر من ستين عاماً … هو بيعيش على قصة الخليفة دي! ويجمع الأمة ويريد … ونحن نتمنى قصة الخلافة، مين قال لك ان نحن ضد أن يكون خليفة … هذه يعني أمل وطموح للمسلمين جميعاً … لكن … هؤلاء نعطل الجهاد، نعطل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى ننتظر ال ال- الجيوش وأهل ال-…القوة حتى … والنصرة حتى ينصروا خليفتنا ألي نحن مب… هذه فكرة حزب التحرير ! ولذلك أحد الكتاب وهو أنا أشرت ومن قديم وقلت للشباب وكما كانوا يصدقونني، قلت لهم: ثيبو، هناك بعض الكتاب يدخلون ويهللون للمجاهدين ويتكلمون بقوة وهؤلاء الكتاب ، أحد هؤلاء الكتاب تحريييري، تابع حزب التحرير، وقلت لهم هذا الكاتب،… قديماً جداً، احدهم زارني في بيتي قديماً مجموعة من الإخوة من حزب التحرير، قيادات حزب التحرير وقال لي ما رأيك في كتابات فلان الفلاني ألي هو فلان ال… هو هو يعني، فضحكت فعرفت أنه ربما هو ألي كان يكتب أصلاً … هاه ! هو تبع حزب التحرير يعني ف ف فهذا الكاتب، قلت للشباب صدقوني اسألوه عن أي حاجة، هو يتكلم كلام كويس عن المجاهدين ويتكلم بجدية يعني وكذا … اسألوه عن أي شيء عن حزب التحرير ستجد أنه يتفلت ويتهرب ويجد أحياناً أن يتميع في بعض المسائل ولكن كان يقول كلاماً ما شاء الله جيداً في حالات كلام نصف نصف، يشوف الموجة ماشية فين يروح يعملك كلام .. ولذلك بعض هؤلاء في بعض الدول العربية هلل لكلمة …. هاه والله هذا والله شيء جميل لأنهوو يجمع الأمة على رجل واحد … آه أتاني هواها، لأن هؤلاء يعيشون أصلاً على موضوع الخليفة! طب ما جماعة أبو همام الله يرحمه الذي توفي قريباً كان هو جماعة الخلافة ألي كانت في آخر أيام باكستان،… مجموعته هذه … وعندهم واحد هناك لا أريد أن أذكر إسمه موجود الآن … المشكلة أنه متحالف مع الدولة رغم أنه أصلاً كان مبايعاً لخليفة آخر أو أنه كان نفسه يدعو ولكن يقلك نبحث عن واحد قرشي … رغم النفس التكفيري … يعني لا تتخيلونه .. هاه ! ورغم ذلك هؤلاء يعيشون عن وهمهم أيضاً، قصة خليفة عطل الجهاد، عطل كل شيء من أجل الخليفة! ولذلك، لا يقومون بشيء… هم فقط بيتمحكون في قضية، … يستغلون فرصة … بعضهم كان يشجع تنظيم القاعدة كمووجة في إستيعاب وإستقطاب وإحتواء… محاولة احتواء وإختراق في بعض المنتديات وبعضهم بشارة يثني عليهم … ثم انكشفوا فيما بعد يعني … تبين أن …أنا لا أريد أن افصل أشياء معينة، ولكن الشأن هنا أن ألي بيهلل لهذا الموضوع،… من؟ آه … العدناني يقول .. هذا .. ألي احنا بنقول كده من زمان يا جماعة، يأتوا إلى رجل … ننتظر هذا الرجل ما شاء الله … يعني أنت تنازلت عن الرجل عن البغدادي الآن! بتدعو الأمة لترشيح واحد آخر يعني يجتمعوا عليه، طب هم لم يجتمعوا على البغدادي،… ماذا سنفعل؟ طيب ولو فيكم … ماهو عدة قرشيون، أبو همام كان قرشياً، يقول عن نفسه أنه قرشي وهناك بعض الناس يقولون أنهم قرشيون، آه … طيب حنعمل إيه؟ حرب دمار، حيضربوا بعض … ماذا عسانا أن نفعل حتى نصل؟ طب، يا امريكان أرجوكم لا تحتلوا بلادنا ولا تقتلونا أيها المرتدون أيها جيوش العار والشنار التي تحتل … المغتصبة لبلاد المسلمين … آه يعني…. هدنة حتى نختار خليفة يحاربكم … هيه، أن نجيب خليفة يا جماعة يجمع لنا كل المسلمين ألي في باكستان والهند والسند وفي أفريقيا وفي مالي وفي أزواد وفي كل دو… ونجتمع على خليفة واحد نتفق عليه حتى نخاطبكم … طب إذا لم نجتمع ماذا عسانا أن نفعل ؟!!! هاه … يعني ننتظر باقة الأمريكان حيسيبونا والطائرات بدون طيار تراها عالي تلعب بتتسلى معانا … هيه .. وهكذا يعني .. والله هذا سفه، هذا سفه وعدم …. ناس قلت لكم، سوقة في السياسة الشرعية، سوقة فعلاً لا يفهمون، لا في …يعني إنحراف عقدي وغ وغلو وفضاضة في الإعتقاد وجهلة في التاريخ وسوقة في السياسة الشرعية،… !”

2:22:53:
“يعني جيبوا رجل جديد يبايعوه ويختاروه! يعني الأمة ستظل تبحث في الناسوت واللاهوت وتبحث في هذا الخليفة، تبحث عنه كأنه إبرة في قومة قش زي ما يقولوا … ونظل نبحث ويظل الأمريكان والروس والشيعة والملاحدة والأمة تكتوي بنيرانهم ويدمرنا ويقتلونا حتى ن ب ح ث ع ن ه ذا ال ر ج ل … على طريقة حزب التحرير إلى قيام الساعة يعني لما يأتي المخلص … وهذه على فكرة واضح أن كثرة اييي … رغم أنه هو بيقلك أنا بأكره الروافض أكره الروافض هيه … وبيكره الروافض … وضحت عدم… الروافض، لأن هي قضية المخلص … نتفق على رجل؟!!! هي قضية المخلص، المهدي يعني يخلصنا من هذا الأمر … هو بيهرب من الواقع هاه … فبيقولك إيه، نأتي إلى هذا … الله، داه أنت إتعديت من الروافض … أنت تعرف كما قالوا أن ألي … المعتزلة ظلوا يكرهون … ردوا على الخوارج حتى إتعدوا من الخوارج … فلذلك سموهم إيه؟ سموهم مخانيث الخوارج أو اناث الخوارج … وحتى الأشاعرة ردوا على المعتزلة وظلوا يردون على المعتزلة … بنكره المعتزلة … إن دمروا المعتزلة … فصاروا، قالوا عنهم اناث المعتزلة أو مخانيث المعتزلة … هذه مصطلحات السلف يعني، … بسبب أن عدوى العقل والنقل والقصة دي … تقديم… صارت عند الأشاعرة رغم أن الأشاعرة أصلاً كانوا يردون على المعتزلة … وهكذا … هو عمال يقلك، ضد الروافض ضد الروافض، الرجل اتعدى في مسألة الكربلائية البكائية وموضوع إرث أسامة رحمة الله عليه وأيضاً في مسألة المخلص هذه … نجيب الخليفة .. والأمة يعني تظل هكذا ونبحث في مسألة الناسوت واللاهوت حتى تأتي خيول الصليبيين وتدمرنا كما حدث في القرون التي .. حدثت أيام الصليبيين، أيام المسلمين…. لما دخلوا القسطنطينية أصلاً يعني … هاه! ”


(*) من أجل ضرب المجاهدين بعضهم ببعض، المخابرات الأمريكية توصي بالتغذية الخفية للخلافات الخفيفة من طرف سيوخ المخابرات
http://wp.me/p3Ooah-Ey

(0) عبد الرحمان البراك، أعلى سلطة مذهبية في السعودية:
يضلل الأشاعرة الذين هم أغلب المسلمين على مر التاريخ ويخرجهم من أهل السنة والجماعة!!!
http://wp.me/p3Ooah-dK
(1) #ميثاق_الخلافة والتثبيط المخابراتي
http://wp.me/p3Ooah-2SU

(2) تقديم قيادة سياسية تحمل أهداف الثورة على أساس الإسلام واجب وضرورة وأولى أولويات العمل الثوري لتمكين الإسلام
http://wp.me/p3Ooah-z2

(3) ماهو المشكل شرعاً في جماعة البغدادي الذي يجعل منها عصابة إجرامية دخلت من باب الجهاد – التشخيص الصحيح نصف الحل الصحيح – خالد زروان
http://wp.me/p3Ooah-2Sa

(4) عبد الرحمان البراك، أعلى سلطة مذهبية في السعودية:
يضلل الأشاعرة الذين هم أغلب المسلمين على مر التاريخ ويخرجهم من أهل السنة والجماعة!!!
http://wp.me/p3Ooah-dK

(5) نقض فتوى البراك في حق أهل السنة الأشاعرة -بقلم: فاعل خير الله يعلمه-
http://wp.me/p3Ooah-ee

(6) تنويه هام بخصوص الوهابية | خالد زروان
http://wp.me/p3Ooah-qe

(7) الوهابية والجهادية وثورة بلاد الشام الأبية – خالد زروان
http://wp.me/p3Ooah-6u


فهرس الفتاوى الوهابية في خذلان ثورة الشام الأبية، إستعباد الشعوب للهيمنة الأجنبية، تحريم الجهاد وتحريم الثورة على شر البرية
عنوان الصفحة الدائمة https://da3msyria2.wordpress.com/wahabiya
الرابط القصير : http://wp.me/P3Ooah-2fM

خالد زروان

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s