2014/05/31| إعادة إنتخاب بشار تتم تحت إسم “مبايعة الدولة الإسلامية” … وإليكم أحد الأدلة عليه!


da3ichMinbej11

#أبو_لقمان (ممثل #البغدادي في #منبج) يتلقى بيعة الموالين للنظام من عشيرة #البوبنّة تلتها وليمة في منزل #محمد_خير_ذياب_الماشي عضو مجلس الشعب و رئيس #عشيرة_البوبنّة في محافظة #حلب الذي ينشط في حملة “سوا” لإعادة إنتخاب بشار (1) … وحضرها جمع كبير من كبار كلاب #داعش … هل اتضحت لكم معاني وأدوات كلمة ” #سوا “؟!

بيعات البغدادي هي إنتخابات مبكرة، بأساليب مبتكرة تلائم الوضع، لبشار!

نذكر أن  أحرار العشائر في منبج البيان المرفق أسفل يتبرؤون فيه ممن بايع #داعش ويبينون تاريخ من بايعهم … فهم كانوا أول شبيحة انضمنت للنظام لقمع الثورة … ومع خروج أول مظاهرة تراجعوا … واليوم يعيدون الإنضمام إلى النظام في وجهه الملتحي!

minbej4

(0) إضراب مدينة منبج 2014/05/18| تسلط عصابة الكفر على أهل منبج

http://wp.me/p3Ooah-3hq

(1) هذه أسفل بعض أنشطة رئيس عشيرة البوبنة الذي أقام الوليمة لعناصر داعش (أو نظام البعث الملتحي)

تاريخ النشر 2014-05-07 الساعة 20:10:30
     
مستقبل سورية .. إضاءات على الاستحقاق الرئاسي

دام برس – لجين اسماعيل – لين أبو زينة :

مع الإعلان عن فتح باب الترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية العربية السورية بدء الراغبون بالترشح لهذا المنصب بالتوافد إلى المحكمة الدستورية العليا في ظاهرة ديمقراطية فنحن أمام مرحلة حرجة وتقرير مصير، فيمكننا القول أن الفترة القادمة  فترة الانتخابات الرئاسية  تشكل نقطة تحول مصيرية  في تاريخ سورية الحديث ، فلم تكن سورية بعيدةً يوما ًما عن الحياة الديمقراطية والانتخابية وحرية التعبير عن الرأي ، فقد شهد تاريخ سورية عبر السنين عمليات انتخابٍ أثبتت للعالم بأسره أنّ سورية كانت وستبقى تمثل المواطن السوري .

 وبالعودة  للاستحقاق الرئاسي رصدنا حديثاً مع بعض أعضاء مجلس الشعب حيث أشار ” محمد خير ذياب الماشي ” عضو مجلس الشعب و رئيس عشيرة ” البوبنّة ” في محافظة حلب ،  فأشاد بقوله حول ما يتعلق بقانون الانتخابات : ” درسنا مشروع قانون الانتخابات الرئاسية لرئاسة الجمهورية ولمجلس الشعب ومجالس الإدارة المحلية ومن المواد التي تم إقرارها أنْ أفسحنا المجال والحرية المطلقة والديمقراطية لكل من يرغب بالترشح  لرئاسة الجمهورية ، كما وأتحنا المجال للناخبين الذين يرغبون بانتخاب من يمثلهم ، فنحن نريد قائداً لسورية قائداً صامداً حيث صمد الدكتور ” بشار الأسد ” لمدة ثلاث سنوات ولم يتزعزع وبقي مجابها لكل التحديات ، في حين رأينا رؤساء آخرون تخلوا عن منصبهم وتركوا شعوبهم تواجه العدوان لوحدها لا سند لها “.

فنحن لنا الفخر و الاعتزاز بقائد الوطن الذي يقود سورية ، يقود السفينة ليقود شعبه إلى بر الأمان  ويحميه من الغرق ، فرئيسنا مهتم وملاحق لأمور شعبه ، يتفقد الجرحى والمصابين ، يهتم بأسر الشهداء  ، ويجول في المناطق الساخنة ليتفقد أحوالهم  .

فهو أسد ابن أسد لن يتزعزع ، وإن الانتخابات التي ينتظرها الشعب السوري بفارغ  الصبر ليعبروا عمّا في ضمائرهم  ، فنتائج هذه الصناديق ستكون قنابل موقوتة على أمريكا وحلفائها حتى يعلموا من هو الشعب السوري ، ومن هو قائد سورية الحديثة” .

وفي سؤال موجه ل ” محمد خير الماشي ” حول المراكز الانتخابية و أعدادها و أماكن تواجدها ، و إن كان للمناطق الساخنة  نصيب منها قال :

“يُقدّر عدد صناديق الاقتراع  بشكل تقديري  حوالي إحدى عشر ألف صندوق ستكون موزعةً تقريباً على ألف وثمانمئة صندوق اقتراعٍ  في كل محافظة تقريبا وحسب معرفتي هذه الأعداد ستكون في حلب ودمشق ، و تتوزع على 1200 صندوق في مركز المدينة ، و600 صندوق في الريف  ، أما بالنسبة لباقي المحافظات ربما ستحظى بأعداد مراكز انتخابية أقل .”

 لكنه لفت نظرنا إلى أن المناطق الساخنة  لن يكون فيها مراكز انتخابية ، وعبر تصريح له  قال : ” أنا مستعد لأمثّل ستين قرية يقارب أعداد سكانها 300 ألف نسمة  ، مستعد لنقلهم للمناطق الأكثر أماناً في سبيل الإدلاء بأصواتهم وتعبيرهم عن قائد هذه الأمة “.

كما أشاد بقوله : ” الشعب السوري سيختار من صمد في هذه المعركة الشرسة التي شُنّت على سورية .”

لا قائد ولا رئيس يمثل سورية إلا بشار الأسد .” حسبما ذكر عضو مجلس الشعب محمد خير الماشي ”  .

وبدوره أشار : ” لن يكون هناك أي رقابة دولية فنحن لن نسمح بأي تدخل خارجي ، فنحن الشعب السوري أصحاب القرار نفدي كرامتنا وحياتنا فلا حياة بلا كرامة ، ونحن من له الأحقية باختيار من يمثله ، نختار من يحمينا  ، من يقف ويصمد في وجه الأعداء ، الإنسان الذي لن يتواطئ أو يتنازل عن أي شبر من أراضي فلسطين و الجولان ، فالمستهدف في ظل أزمتنا السورية هو صمود القائد ضد الحملات الهمجية والشرسة على سورية  ، ضد قراراتهم ” .

ويتوقع ” الماشي ” تلاحق أزمات أخرى ستترتب على الفترة الرئاسية اللاحقة للانتخابات .

وفي  كلمة أخيرة “للماشي” يوجه للشعب السوري ” اختاروا من يستطيع الصمود ، المقاومة ، التحدي ، اختاروا من يمثلكم ” .

في حين  أضاف “محمود دياب “عضو مجلس الشعب أن قانون الانتخاب تم وضعه بموجب الدستور السوري بشكل يكون أكثر من مرشح وهذا فيما يخص جميع الانتخابات سواء كانت رئاسية , برلمانية أو الإدارة المحلية وبصفته شيخ مسجد معلولا أشاد بلقاء السيد الرئيس بشار الأسد بعلماء ورجال الدين حيث كان مبني على منطق عقلي وفلسفي سليم , و أضاف أن المرحلة المقبلة ستكون أكثر حذراً بالنسبة للمراجع والملاحق الدينية الثقافية لإيقاف المعركة ضد الإسلام وتشوهيه و تبيان الإسلام الصحيح عن طرق رجال الدين لأنهم مؤتمنون على ذلك والإضاءة على الموضوع الأخلاقي لبناء الإنسان والمجتمع استنادا للكتاب والسنة .

 

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s