صلب الشريعة بإسم تحكيم الشريعة !


iftar2

1- تقزيم ومسخ الشريعة في حدود وأحكام تعزيرية … وفي التعزيز يتفتق خيال الدواعش سواءً كانوا في داعش أم لم يكونوا فيها … أحكام ما أنزل الله بها من سلطان ولا دليل عليها! منبعها سادية وهوى من يقضي بها. وهو إجرام في حق دين الله تعالى!

2- نظام الإسلام ليس حدوداً وأحكاماً تعزيرية وقاضي وجلاد!!! نظام الإسلام فيه نظام حكم وأجهزة نظام الحكم وفيه نظام إقتصادي وأجهزته ومؤسساته وفيه نظام إجتماعي ومؤساسته، وفيه سياسة تعليم وتصنيع،… ! من يقزم دين الله تعالى في النظرة الوهابية (دولة دينية) للدولة (دولة آل آل سعود مثالاً)، فإنه من دون أن يشعر يجرم في حق الإسلام ودولته أكثر ألف مرة من إجرام الأعداء في حقهما!

3- غياب أي تبني ملزم لجميع الجهات القاضية بالحكم يجعل التحاكم إلى الشريعة كالاتجار في سوق عكاظ، تختلف الأحكام بإختلاف الأشخاص والحواجز، والأهواء، ويجعل الحياة في فوضى لا يمكن التحكم فيها!

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s