2014/07/28|حول ” #مبادرة_الاشهر_الحرم ” | المسلمون يتحرقون ألماً وقهراً مما صنعت عصابة البغدادي (داعش) بثورة الشام وبدماء المسلمين وخيار المجاهدين ويبحثون جاهدين عن تعديل مسار الثورة لإسقاط نظام العبث وإقامة سلطان الإسلام العادل!


2014/07/28|حول ” #مبادرة_الاشهر_الحرم ” | المسلمون يتحرقون ألماً وقهراً مما صنعت #عصابة_البغدادي (#داعش) بثورة الشام وبدماء المسلمين وخيار المجاهدين ويبحثون جاهدين عن تعديل مسار الثورة لإسقاط نظام العبث وإقامة سلطان الإسلام العادل!

mobdraAchhor7orom

تلقينا الرسالة التالية من الأخت نورا العلي موضوعها: تبني ودعم “مبادرة الأشهر الحرم لحقن دماء المسلمين في الشام”

“الإسم : نورا العلي
البريد الإلكتروني: xxxx

موضوع الرسالة: مبادرة الأشهر الحرم لحقن دماء المسلمين في الشام
الرسالة: هذه المبادرة بانتظار من يتبناها و يقدمها للاعلام ليفرض على جميع الفصائل ان يكون لهم موقف منها. فتكون حجة لهم أو عليهم يوم القيامة.

التاريخ: 26\9\1435
“مبادرة الأشهر الحرم”
انطلاقا من قوله سبحانه وتعالى:     بسم الله الرحمن الرحيم
(إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ …). (التوبة:36)
وحقناً لدماء المسلمين فإنا ندعو تنظيم الدولة الاسلامية والجبهة الاسلامية وجبهة النصرة وباقي الفصائل الاسلامية في سورية إلى هدنة مؤقتة لوقف اي قتال دائر فيما بينهم لمدة ثلاث أشهر تبدأ :بليلة الفاتح من ذي القعدة 1435 وتنتهي بنهاية شهر محرم 1436.
البنود:
أولاً: لا يعتدي فيها طرف على آخر عسكرياً  (فتحفظ الأموال و الأعراض و الأنفس).
ثانياً: لا يحق لأحد التعدي على أرض يسيطر عليها طرف آخر ولا يضع فيها حواجز ولا يمر برتل أو بسلاح ومن يخالف ذلك ويعتدي يحق للمعتدى عليه أن يدفع الاعتداء عن نفسه فقط دون زيادة وله الحق بتبيان الملابسات وتوثيقها.
ثالثاً: في حال دخول جنود أحد الفصائل أرض تابعة لطرف آخر لأي سبب فقيادة الطرف المعتدي تتعهد بالانسحاب لصالح الطرف المعتدى عليه خلال مدة الهدنة.
رابعاً: تفرغ كلا الأطراف لقتال العدو المشترك وهو نظام بشار وقواعده الكثيرة ومناطق سيطرته الواسعة هدف للجميع و الابتعاد عن المنازعة على الجبهات خلال فترة الهدنة.
خامساً: التوقف عن الشحن الاعلامي من قبل أي طرف ضد الآخر.
سادساً:التركيز والعمل على طرح الأفكار والبرامج و التصورات لشكل الدولة المنشودة ومؤسساتها خلال هذه الفترة.
سابعاً: هذه الهدنة لا تعني بأي شكل اعتراف أي طرف بشرعية طرف آخر ولا تعني التنازل باي شكل عن الدماء والحقوق المتنازع عليها بين الاطراف الملتزكة بالهدنة.
آلية التنفيذ:
أولاً: يعلن كل طرف قبوله بالمبادرة ببيان رسمي مستقل وبدون شروط بموعد أقصاه 25-10-1435.
ثانيا”: يلتزم كل طرف بإنهاء اي نشاط مسلح ضد الفصائل الاخرى ابتداء من تاريخ 27-10-1435 ويبدأ الوقف الفعلي حيز التنفيذ ابتداءً من ليلة الفاتح من ذي القعدة 1435.
ثالثاً: الوكيل والشاهد على تنفيذ المبادرة هو الله ثم الأمة وكل طرف مسؤول عن توثيق الاعتداء عليه إن حدث.
ختاماً:
أناشدكم بالله أن: بشروا ولا تنفروا, يسروا ولا تعسروا, تطاوعوا ولا تختلفوا, لينوا في أيدي إخوانكم.
دماء المسلمين في رقابنا جميعاً ولنا موقف بين يدي الله فتنبهوا.
و الله من وراء القصد.”

وهذا ردنا للأخت المرسلة ولكل من يتبنى هذه المبادرة اليوم 2014/07/27, ونرجو من الله أن يكون ما نذهب إليه في ردنا خاطئاً ولكن هذا ما غلب عليه ظننا ولا يجوز لنا أن نكتب غيره:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

الأخت الكريمة نورا العلي وصلتنا رسالتك على المدونة وعلى الصفحة. بارك الله فيك على جهدك وقصدك الخير وصالح الإسلام والمسلمين وثورة سوريا.

إدراكاً منا لطبيعة الفكرة والمشروع الذي يحرك عصابة البغدادي، فإن مثل هذه المبادرات لا تخدم شيئاً آخر غير مشروعها وأهدافها. وللعلم فإن عصابة البغدادي لم تتواصل إلى هذا اليوم منذ 2006 إلا بفضل هذه المبادرات عليها وتردد الناس في الحسم في شأنها حسماً حاداً وإعتبارها العدو رقم واحد. فهي ونظام بشار واحد بل لم ينقذ نظام بشار إلى حد الآن غيرها. والحل الأوحد والوحيد معها هو سحقها وإجتثاثها ومعها على وجه الخصوص الفكرة التي تحركها: التسلط بهدف تحقيق شرط التغلب الوهابي في الإمارة العامة.

المبادرات كانت منذ دخلت هذه العصابة على موجة الثورة في الشام، وقدمها أشخاص معتبرون لدى هذه العصابة بل وكانوا يعتبرونهم منظرين لهم، ولم تنجح أي مبادرة، ذلك لأن هذه العصابة لا تقبل التحاكم لشرع الله في المختلف فيه كما نصت جميع المبادرات. بل تريد من الجميع أن يأتوا إليها خاضعين مذعنين وإلا الحرب. وفي الحقيقة نحن نعتبر جرائمها ليست هي المشكل رقم واحد بل المشكل هو في الفكرة التي تحركها: التسلط بهدف تحقيق شرط التغلب الوهابي في الإمارة العامة. وهذا لا ينفع فيه غير شيء واحد: أن تتراجع عن هذه الفكرة وتعترف بخطئها ثم بعد ذلك تتم محاكمتها على الجرائم. وحتى لمجرد التحاكم إلى شرع الله، فقد أقيمت عليهم الحجة برفضهم التحاكم لشرع الله في أكثر من مناسبة ومن أكثر من طرف معتبر خصوصاً لديهم. فلم يبق عالم ولا داعية معتبر لديهم ولدى الجهاديين إلا اسقطوه بسبب موقفه منهم بعد تدخله لطرح مبادرة … ولذلك اصدروا فيها اراءهم النهائية بقتالها لإخضاعها لسلطان أهل الشام ولشرع الله.

نحن على صفحة ومدونة دعم، كنا وبصراحة من أول يوم ضد هذه المبادرات لإدراكنا لطبيعة الفكرة والمشروع، وأن هذه المبادرات جميعها لم يتقصد أصل المشكل لحله وإنما يتناول نتائج الفكرة وهو ما يتيح لهذه العصابة التلاعب بها … ولكن فسحاً للمجال لها لإعطائها فرصة النجاح أو الفشل توقفنا عن الكتابة بضعة اسابيع صيف 2013 في عصابة البغدادي (التي كتبنا فيها منذ رسالة البغدادي الأولى في 2013/04/09 بأنها “قنبلة مخابراتية بإمتياز”). وتظاهرت عصابة البغدادي صيف 2013 بتغيير بعض مظاهرها في عدم تقصد قتل المجاهدين والتقرب من الناس، … ولكن كان هذا إنطباعاً خاطئاً ومخادعاً، فهي لم تنفك عن التسلط على المجاهدين وتقصد قتل خيرتهم، وما تقربهم من الناس إلا لمزيد التغلغل في الساحة الشامية لمزيد البطش بالثوار والمجاهدين.

الأخت الكريمة نورا العلي،

لعل دافعك لتقديم هذه المبادرة هو الأشهر الحرم وتعظيمك لها أو ادراكك لتعظيم العرب لها من قبل حتى الإسلام، وزادها الإسلام تعظيماً، … ولكن يا أختي الكريمة، من لم يعظم شرع الله، هل سيعظم الأشهر الحرم؟ وحتى وإن كان، وهذا لا نتصوره قاطعين، فإن الفك عن قتال عصابة البغدادي هو اعطائها الفرصة لأخذ النفس والعودة بأشرس مما كان على المجاهدين وخصوصاً تمكينها من تنظيم صفوفها وتوظيف التسليح والتذخير الذي يقدمه لها العدو بصورة أفضل في سحق المجاهدين!
نحن، ورغم تقديرنا الكبير لكل النفوس الصادقة التي تحاول إيقاف الكارثة التي يحلها منتسبو عصابة البغدادي بالجهاد في الشام وبأهل الشام، فإن أي محاولة للحلحلة لا تتقصد أصل المشكل، وهو: “التسلط بهدف تحقيق شرط التغلب الوهابي في الإمارة العامة” الذي يعتقدون فيه إعتقاداً جازماً، لا يزيد هذه العصابة إلا استقواءً على المجاهدين وإجهاضاً للثورة. لا حل مع هذه العصابة غير الحل الذي وصفة رسول الله صلى الله عليه وسلم “لأقتلنهم قتل عاد”.

عندما نقدم مبادرة فإننا نرجو لها أن تنجح، هذا أقل شيء. فما رأيك إن كان في نجاح مبادرتك خدمة لعصابة البغدادي ولمن وراءه؟!!!
اليوم تم تنظيف الغوطة منهم ويتم التوجه إلى ريف حلب. فلا تخذلوا عن المجرمين، لإختصار الوقت والخسائر، بارك الله فيكم وجازاكم الله خيراً.

دعم ترشيد وتوجيه الثورة

Advertisements

2 thoughts on “2014/07/28|حول ” #مبادرة_الاشهر_الحرم ” | المسلمون يتحرقون ألماً وقهراً مما صنعت عصابة البغدادي (داعش) بثورة الشام وبدماء المسلمين وخيار المجاهدين ويبحثون جاهدين عن تعديل مسار الثورة لإسقاط نظام العبث وإقامة سلطان الإسلام العادل!

  1. بصراحة فكرة التخلص من النظام من خلال صدمه مباشرة باشرار داعش رائعة
    عندها سنجد العالم يستنجد بالمعارضة المعتدلة للقضاء على داعش واخواتها
    على راي المثل: اقطع الراس يسقط الذنب

    إعجاب

  2. الحمد لله أن كان في الأمة شخص رشيد.
    يضع الحجة على المسلمين.
    فيموت من يموت على بينة و يحيا من حي على بينة.
    جزا الله الأخت نورا عن الأمة الاسلامية كل خير.

    إعجاب

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s