2014/09/01| هام | لإبداء الرأي | إقتراح “#مناظرة_علنية” بين جميع الفصائل في الشام بعنوان “#لتبيننه_للناس_ولا_تكتمونه”


بإقتراح من الناشطة الأخت نورا العلي ننشر مبادرتها الداعية إلى مناظرة علنية على جميع الفصائل في الشام بعنوان “لتبيننه للناس ولا تكتمونه” وندعوكم إلى إبداء الرأي فيها وخصوصاً في نقطة شمولها لعصابة داعش التي أصبح واضحاً للعيان أنها تنفذ أجندة تقسيم المقسم وتجزئة المجزأ وتكفلت بحرق إسلامية الثورة من خلال ممارساتها المبنية على أساس التسلط وتصويرها للعالم، ولجهال وضعفاء الأمة، على أنها إسلامية ! فهي قد فاقت فضاعات نظام العبث وزادت عليها أنها تقوم بها بإسم الإسلام، مع ما تعلمون من الكذب والبهتان الذين اشتهرت بهما وإنكار كل ما يثبت عليها وتنكرها لكل من ليس معها، حتى لمنظريها أنفسهم … وحسم جميع الدعاة والمجاهدين وأولهم منظري منهجها فيها وسحب الشرعية عنها وإيقاع حكم الخوارج عليها،… فإن كنا نرفض أي حوار مع نظام العبث (والثورة تفرض الإرادة، لا تستجدي الإمتيازات! والثورة هي الحل، وهي ليست أزمة لحلها!) فمن باب أولى مع صنيعته وصنيعة أمريكا: داعش!

taw7eed

نحن نؤمن أن الحوار والنقاش والجدال في كنف الإحترام المتبادل، إن لم يكن في كنف المودة والمحبة، هو الأساس والأصل في حل أي خلاف بين مسلمين، ذلك لأن ما عداه يعتبر تعدياً، … أما أن تصل لغة الخطاب إلى الدم، فتلك هي الحالقة، وقد وصلتها داعش منذ أول يوم أعلن فيه البغدادي دخوله على موجة الثورة في سوريا يوم 2013/04/09.

عصابة داعش، حتى منظري منهجها قد تبرؤوا منها ومن اعمالها الواحد تلو الآخر، ولغتها الوحيدة التي تحذقها هي الإيغال في دماء المسلمين، … فهل من المقبول اشراكها في مناظرة بعد كل الكوارث التي صنعت بالشام وأهله وثورتهم؟ وهل من فائدة ترجى من اشراكها في مناظرة قبل تخليها عن التسلط وما يتبعه من قتل وفضائع وقبل محاكمتها؟!

نطلب اراءكم.

monaZra2

Advertisements

One thought on “2014/09/01| هام | لإبداء الرأي | إقتراح “#مناظرة_علنية” بين جميع الفصائل في الشام بعنوان “#لتبيننه_للناس_ولا_تكتمونه”

  1. من خلال متابعتي لنشاط الاخت نورا:
    هي تريد أن ترسم جدول اعمال تسعى فيه لتخفيف حدة التوتر الذي ادى الى الطلاق البائن بين المتنازعين
    خوفا منها على دماء المسلمين التي تراق في حرب جانبية فرضت عليهم نتيجة تعنت تنظيم الدولة
    كما تستنهض المشروع الاسلامي الواعي الذي ترتجيه من الثوار أنفسهم لايمانها بأنهم يملكون الحكمة و الوعي وقادرين على سحب الشرعية التي يدعيها تنظيم الدولة عن طريق الحجة و البرهان.
    فبطرحها تريد أن تضع الحجة على المسلمين من كلا الطرفين.
    فيموت من يموت على بينة و يحيا من حي على بينة.
    جزا الله الأخت نورا عن الأمة الاسلامية كل خير.

    إعجاب

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s