2014/09/05| هام | رسالة من العراق الجريح إلى منظري الفكر السلفي – مسلم من أهل السنة في العراق


IraqMessage

ملاحظة المدونة: رسالة وردتنا اليوم من أخ مسلم من العراق لم يكن بيننا وبينه أي سابق تواصل أراد من خلالها تبليغ رسالة إلى منظري الفكر السلفي ونحن نعتبرها إيفاءً بشهادة ميدانية حول المشهد الفكري فيه وأنتج ما حصل ويحصل في العراق. ندعوكم إلى قراءتها بإهتمام. ونشكر المرسل وندعو الله أن يأخذ بيد الأمة إلى حيث فلاحها: الحنيفية السمحة ودولتها الخلافة على منهاج النبوة. انتهت الملاحظة.

رسالة من العراق الجريح إلى منظري الفكر السلفي اكتب هذه الرسالة وفي قلبي غصة ويعتصرني الألم لما يحدث من محرقة لأهل السنة في العراق ، في هذه الرسالة أوجه بعض التساؤلات لمنظري الفكر السلفي الجهادي لان الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام هكذا ربا صحابته فهم دائما معرضون للتساؤل والمحاسبة ولاعصمة لغير الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، كما إننا والله عنينا من هذا الفكر ومعتنقه معانات واقعية محسوسة ولحد ألان وليست هي تهم جزافية.

1- الأمريكان الصليبيين عندما احتلوا العراق عام 2003م وبعد سقوط بغداد بأيام قام مجاهدو العراق بشتى توجهاتهم بمقاتلة المحتل وأذاقوه الويلات ولم يكن للقاعدة في وقتها وجود.

2- بعد ظهور القاعدة كتنظيم مقاتل بدء حوار العقيدة والتوحيد والمزايدة على عقيدة المسلمين في العراق يطفوا على السطح وكأن المسلمين خاج التنظيم هم من درجة عاشرة أو هم سفهاء بلا عقول.

3- أفراد التنظيم ينظرون إلى بقية المسلمين وخاصة الفصائل المجاهدة بنظرة دونية على انهم لايحملون عقيدة التوحيد التي هم يحملوها مع العلم بان كثير جدا من قياداته وأفراده وحتى شرعيه كانوا بعثيين وعلى مستوى عالى من الرتب في حزب البعث الاشتراكي الذي أسسه ميشيل عفلق.

4- بعد أن أعلن تنظيم القاعدة ما يسمى دولة العراق الإسلامية والتي والله لا وجود لها على الأرض حيث أن المعركة مع المحتل وأعوانه كانت معركة كر وفر وليس لأحد وجود مستقر وثابت فكان الناس المدنيين هم من يتحملون أعباء الاعتقالات العشوائية والسجون وشتى أنواع التعذيب بحجة أنهم الحاضنة الشعبية المؤيدة. قام تنظيم الدولة بتطبيق احكام جائرة على الناس ، كما قام بمطالبة بقية الفصائل المقاتلة بمبايعته ومن لم يبايعه فحكمه القتل ، فبدأ هذا التنظيم بقتال كل من لم يبايعه من الفصائل الأخرى عن طريق تكفيرهم في محاكمهم الجائرة والظلامية وقد قتلوا الكثير من قادة الفصائل المجاهدة وجنودهم واخذوا أسلحتهم وهجروهم من ديارهم وفجروا بيوتهم واستباحوا أموالهم كل ذلك والمحتل الأمريكي لم يغادر العراق بعد فمن له مصلحة في هذه الحرب على الفصائل المقاتلة للمحتل وقلب كفة الصراع.

5- كان أفراد التنظيم في السجون الأمريكية وهذا يعلم به كل العراقيين يقتلون ويقترفون أبشع الجرائم بحق كل من خالفهم من الفصائل المقاتلة التي لم تبايعهم ويفعلون نفس الشئ بخطباء وأئمة الجوامع أيضا وفي احد جرائمهم البشعة داخل السجون قاموا بقتل رجل وتقطيعه إلى قطع كثيرة لكي يصغر حجمها ويسهل عليهم إخفائها وجرائم كثيرة لايتسع المقام لذكرها ، كما أنهم كانوا يعملون حلقات علنية يدرسون فيها التوحيد (التكفير) داخل السجن ويقول احد السجناء إن الكتب التي كانوا يدرسون بها كان الأمريكان هم من يزودهم بها وكانت طبعات جديدة وملونة وهي لم تكن متوفرة في المكاتب العادية في العراق ، كما إن كثير ممن اعتقلوا عشوائيا كانوا اناس عاديين ليس لهم علاقة بالقاعدة ولا حتى التزام ديني ما إن خرجوا حتى أصبحوا احد عناصر القاعدة ويكفرون وتكلمون باسمها والى يومنا هذا في ضل هذه الحكومة الطائفية أصبحت سجون الحكومة هي بمثابة مدرسة لتخريج عناصر داعش عن طريق إذلال السجين وتعذيبه شتى أنواع العذاب والذي لا يخطر على بال احد من قبل السجانين حيث يقوم هؤلاء بانتزاع اعترافات من السجين على انه من عناصر داعش وانه نفذ عملية قتل أو اغتيال أو اغتصاب…… ووووو بالقوة والتهديد وبالتالي يجد السجين الذي ينتظره احد عناصر داعش ليعلمه التوحيد دخل السجن نفسه غارقا لا محالة في هذه التهم الباطلة والتي تصنع منه فردا داعشيا بالقوة شاء أم أبا ، فالحكومة تعلم جيدا بان داعش هي محرقة لشباب السنة.

6- هم أول من بدء بفكرة تكفير الشيعة وقلب الصراع من صراع مع المحتل الأمريكي إلى صراع طائفي مع عامة الشيعة بحجة أن هؤلاء عدوا داخلي وقتالهم كعوائل وشعب وليس فقط من هو مع المحتل أولى من قتال الأمريكان ، وهذه قصة حقيقية ففي احد المرات أتى رتل مشترك من قوات أمريكية وعراقية حيث كانت مزروعة لهم عبوة ناسفة على جانب الطريق يقول فمرت الهمر الأمريكية المستهدفة فقلت له اضغط الزر قال لي بالحرف كلا نريد أن نأكل لحم عراقي يقصد العراقيين الموجودين في الرتل ، كما كانوا يعاقبون كل من يستهدف الأمريكان حتى أنهم ذات مرة عاقبوا احد أفرادهم (بالتعزيز) وحجبه عن العمل لمدة من الزمن لأنه لم يتبع الأوامر عندما فجر العبوة على الهمر الأمريكية.

7- كل الانجازات الكبرى للمقاومة في بداية الحرب والتي كسرت شوكة المحتل الأمريكي من حرب الفلوجة الأولى ((التي سقط فها الجيش الأمريكي لولا دخول الحزب الإسلامي العميل على الخط بمبادرته الخيانية والمخذلة بحجة أن هذه الحرب فيها تهلكة للمسلمين ويجب أن تكون المقاومة بالمفاوضات والحل السياسي (التنازلات) فقط)) وحرب الفلوجة الثانية وكثير من الحروب المؤثرة كانت قبل وجود تنظيم القاعدة وان وجد في بعضها فهو تنظيم حاله كحال بقية الفصائل المقاتلة.

8- كل هذه المخالفات والجرائم التي ذكرت أنفا لماذا لم يستنكرها((أيمن الظواهري)) ويعلن عدم تأيده لها وهو في القيادة العامة للقاعدة وقد بايعه تنظيم القاعدة في العراق ومن ثم بعد ذلك تنظيم دولة العراق . في حين نجده اقصد أيمن الظواهري يتبرأ ويستنكر على داعش أفعالها في سوريا وقد قام أتباعه في العراق بنسخة طبق الأصل من أفعال داعش في سوريا ، فهل ماجرا من عدم التأيد لداعش في سوريا هو تعديل فكري أم تكتيكي فقط فان كان التعديل فكري فهذا ينقض الفكر الجهادي السلفي بكامله وعليه الاعتراف للأمة التي أعطته شبابها وأموالها بانحراف هذا الفكر وانه ليس الدين الإسلامي بحد ذاته كما يصوره مرتاديه بحيث يرمى كل مخالف له بالكفر، لان ما عملته جبهة النصرة باعتبارها تمثل القاعدة في تعاملها مع عامة الناس والفصائل المقاتلة في سوريا يختلف فكريا وااكد فكريا وليس أسلوبا عما تعاملت به القاعدة مع عامة الناس والفصائل المقاتلة في العراق فهذا يدل على ان الفكر السلفي هو فكر ناتج عن فهم للدين وليس الدين نفسه وهو يحتمل الخطأ والصواب.

9- بما إن القاعدة وداعش وسلفية آل سعود وسلفية السيسي وكل الحركات السلفية الدعوية والجهادية يشربون من نفس الحوض اقصد الفكر الذي مصدره أحبار آل سعود فما هو الفرق بينهم إذن؟؟؟ ولماذا يكون هناك فرق أصلا ماداموا قد تبنوا فكرة واحدة؟؟؟ أليس ما ينظر له سلفية آل سعود من تبديع وتكفير لغيرهم من المسلمين يطبقه عمليا كل الحركات الجهادية السلفية؟؟؟ هل الخطأ أذن في الفكر أم في من طبقه؟؟؟

تنويه :- السلام عليكم ادام الله لنا هذه الصفحة والقائمين عليها بصحة وعافية لما تنشره من حقائق وافكار تكاد تنفرد بها من بين الاف الصفحات ، والله انا من المعجبين جدا والمتابعين لهذه الصفحة ما ان تنشرون ادراجا حتى اقراه منذ الدقائق الاولى لنشره مع التعليقات ايضا…..ارجوا عدم ذكر اسم المرسل للرسالة في حال تفضلتم علينا وقمتم بنشر هذه التساؤلات والمعانات التي نعانيها .

مسلم من أهل السنة في العراق

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s