2014/11/20 | مثال على مخابراتية الذين يدعمون داعش على شبكات التواصل الإجتماعي !


da3ishKilab

وجدنا على الفايس بياناً موسوماً بشعار قناة السوري الحر ومختوماً بإسم مديرها يطالب فيه مديرها موظفيه بإعتماد “الدولة الإسلامية” بدل “تنظيم الدولة”، وإعتبار أن الذين يقاتلونها من المجاهدين متحالفين حاقدين ضدها …. إلخ

تعجبنا، ولكن لم نستغرب فهيئة الأركان الأمريكية قد تحالفت مع داعش من قبل… ولكن اردنا التحقق من صدوره فعلاً، وبعد بحث صغير دام 10 دقائق، تبين أن :

1- البيان موضوع على صفحة بإسم “معجبين الدكتور إياد قنيبي” (1)

2- وجدنا صفحة فايسبوك بإسم “قناة السوري الحر الفضائية” هي مصدر البيان بل وبيانات بهلوانية أخرى، وهي بطبيعة الحال صفحة مزورة! (2)

3- قناة السوري الحر لها موقع انترنيت ولا يوجد عليه أي من هذه البيانات ( http://freesyria.tv )

الخلاصة: البيان مزور ولا واقع له. ولكن ما لفت الإنتباه ودفعنا لكتابة هذا الإدراج هو التالي:

1- أن هذا العمل في التزوير والتحريف والخداع، لا يمكن أن يقوم به مسلم سليم العقل وهو دليل على مخابراتية من يقوم به لخداع السفهاء وضعاف المسلمين!

2- أن مساندي وداعمي داعش على شبكات التواصل الإجتماعي جلهم مخابرات، وهؤلاء الذين يقومون على الصفحتين، دليل ومثال!

3- أن داعش تسجل حضوراً قوياً على شبكات التواصل وتبث البلبلة والريبة والشكوك والإنتصارات الوهبمية … بفضل جنودها من أجهزة المخابرات، وهذا مثال!

4- أن الإشاعة كانت دائماً سلاح هؤلاء المجرمين … والقاعدة هي: { يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِن جَآءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوۤاْ أَن تُصِيبُواْ قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُواْ عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ}، فما بالكم بصفحات افتراضية لا نعلم من وراءها؟!

(1) الصفحة المخابراتية الأولى

(2) الصفحة المخابراتية الثانية

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s