2014/12/11|من وراء “#هيئة_الشام_الإسلامية” …، من الاغاثة إلى فتاوى المجهولين ؟


hay2a22

سؤال لم نجد له جواباً … هيئة تنشط في المشهد السوري في جميع المجالات وبالخصوص وبالأهم والأخطر في المجال التشريعي (!!!). فإن كان المجال الإغاثي وهو من أخطر أذرع الحرب الناعمة لا يتطلب تكويناً خاصاً بالضرورة (إلا لمن له مهام خاصة (!) )، إلا أن المجال الشرعي له ضوابط شرعية أصبحت عرفية متعارف عليها بين جميع الناس وهو أن المفتي أقل ما يجب في حقه هو، في حده الأدنى، أن يكون معلوماً، معلوم الأصول الفقهية، وعالماً!

نحن لا نشكك في شيء، ولكن من حقنا أن نعلم مسائل دنيا عن هذه الجهة التي تتدخل في شؤون الثورة وخصوصاً الفقهية بما يرديها المهالك … !

التغطي بإسم وهمي لا يمنح أي شرعية لأي فتوى تصدر منها ما لم تتحقق في مصدرها الحدود الدنيا فيه.

طرحنا السؤال على الهيئة منذ 4 أيام ولم نجد جواباً : “كيف لهيئة تتصدر للفتوى ولا نعلم من يفتي فيها؟ كيف لهيئة تتصدر للفتوى ولا نعلم أصول الفقه الذي تعتمده؟ الفتاوى موقعة بإمضاء “المجلس العلمي”، … ولكن ممن يتكون هذا المجلس العلمي؟ من هم “العلماء” الذين يصدرون تلك الفتاوى ؟! شكراً مسبقاً على الإجابة.”

وما دعانا للبحث في هوية مصدري الفتاوى هي فتواهم الأخيرة (رابط محلي للتنزيل) التي لم نجد فيها دليلاً شرعياً واحداً ومع ذلك يجيزون فيه الإحتكام لقانون وضعي كافر، منطلقه نظام السفاح الأب سنة 1973, كان قد صادق عليه وزراء الأنظمة العربية سنة 1996 وهو مطبق حالياً في أنظمة الكفر الخليجية الست والمعروف ب-“القانون العربي الموحد”!!!

ونرى أن هناك أركسة مؤسساتية (وهذه من خاصيات الإخوان، لمن يعرف طبيعة أعمالهم … وياليتهم وظفوا طاقاتهم في سبيل الله !!!) من أجل فرض سقف وضعي على ثورة نادت بتحكيم الوحي … ولا هدف لمثل هذه الأعمال غير الحفاظ على سايكس بيكو والهيمنة الأجنبية والنظام العالمي !!! فهذه الفتوى تلقفتها المجموعة التي هي بصدد تنفيذ الإلتفاف على الثورة عن طريق “مجلس قيادة الثورة السورية “، المؤامرة الجديدة المفضوحة … مع بهتان عظيم لدين الله وهو ادعائهم أن هذه القوانين الوضعية تفسر وتنزل جملة “أحكام ألدين الإسلامي الحنيف” التي وردت في ميثاق  “مجلس قيادة الثورة السورية “… كمن صام دهراً وأفطر على معصية… أو سكت دهراً ونطق كفراً، رغم أن هناك بديل إسلامي كامل شامل مبلور واضح معروض على المسلمين … (نقصد البديل الإسلامي الذي يعرضه حزب التحرير من مشروع الدستور إلى كل أنظمة الحياة … كلها على أساس الدليل الشرعي حصراً في إطار نظام الإسلام )  وما اعراض هؤلاء عنه إلا ظاهر أثر المال السياسي الخليجي القذر … والنخر المخابراتي السلفي الوهابي، وياليتهم يتعلمون من تجاربهم التي ينزف الدم منها بغزارة إلى اليوم … ويتواصل في مصر وليبيا والشام واليمن …. !!!

___

2014/12/14| #القانون_العربي_الموحد الذي يسوق له الاتلاف عن طريق#مجلس_قيادة_الثورة_السورية ( #مجلس_قيادة_الثورة) و #مبادرة_واعتصموا منطلقه نظام الملعونة روحه حافظ الأسد سنة 1973 هو طاغوت وجاهلية، وهو نفسه قانون نظام بشار!
http://wp.me/p3Ooah-4dU

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s