2015/01/06 | من أجل تحقيق السياسات الإمبريالية والإستعمارية في دول العالم الثالث كما كانت عليه من قبل، بريجنسكي يوصي بالحد من تسارع تعاطي المعلومات واتاحتها للشعوب بفضل إمكانيات تكنولوجيات الإعلام الفضائي والأنترنيت – خالد زروان


oubli

“حق النسيان” في حدود الحياة الشخصية لا يبدو في حضارة اقيمت على الجماجم قريب المنال … ولكن في نفس الوقت “واجب النسيان” في الشؤون العامة (السياسية) يبدو أنها قد اتخذت فيه خطوات كبيرة لفرضه فرضاً … المهم أن حضارة رأسالمال تريد أن تتعامل مع ذاكرات لشعوب تتم برمجتها، ماذا تنسى وماذا تتذكر…!

الحملة الدولية الكبيرة للتحكم في المعلوماتية والإنترنيت، التي تلت إنطلاق الثورة نظراً للدور الذي لعبته في تحركات الشعوب، اثمرت مزيداً من السطوة على النت وبالخصوص على المحتويات … وكان لمشيخات الخليج دور كبير بالتمويل وعمليات المراقبة، بإعتبار أن المواقع المقصودة تكتب بالخصوص بالعربية … ذلك لأن المحتويات مع تراكمها تمثل ذاكرة للشعوب … ولذلك تتم الحملات تلو الحملات على حسابات وصفحات ومواقع لحذفها وحذف محتوياتها …!

هذه المشكلة اعتبرها ثعلب السياسة الخارجية الأمريكية بريجنسكي كأحد أبرز العقبات التي تواجه السياسة الأمريكية (1) …! بل إن هذه الذاكرة الرقمية، لها مشكلات مستقبلية تستعصي على حضارة انبنت على الكذب وتزييف الذاكرات لشعوب كاملة بل لقارات بأكملها (تاريخ المسلمين مثلاً، تاريخ القارة الأمريكية مثلاً، تاريخ الاستخراب الأجنبي مثلاً، … ). تثبيت الحقائق بوثائق يستحيل معه تزييف وتزوير التاريخ … الذي مع تسارعه يتسارع إنهيار حضارة الإجرام والزور والإستغلال … حضارة رأسالمال … ولذلك فإن هذا الموضوع شائك وخطر جداً بالنسبة لاستراتيجيي الإدارة الأمريكية، كبريجنسكي أو كيسنجر !

زبيغنيو بريجنسكي مستشار الأمن القومي للرئيس جيمي كارتر 1977-1981 ويعتبر واحدا من علماء السياسة الخارجية البارزين في الولايات المتحدة. وهو حاليا أستاذ العلاقات الدولية في جامعة جونز هوبكنز ومستشار ووصي في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن، DC. وهو مهندس النفير المخابراتي وإنشاء السلفية/ الوهابية الجهادية في أفغانستان سنة 1979 (2)

بريجنسكي الذي تمكن بيسر من ترتيب وتنفيذ النفير المخابراتي الأمريكي السعودي الوهابي لأفغانستان سنة 1979 ، توصل في عصر المعلومات  إلى مُسَلَّمَةٍ وهي حؤول ما أسماها “الصحوة السياسية العالمية” دون تحقيق السياسات الإمبريالية والإستعمارية في دول العالم الثالث كما كانت عليه من قبل، وأرجع ذلك بالخصوص إلى تسارع تعاطي المعلومات وإتاحتها للشعوب بفضل تكنولوجيات الإعلام الفضائي والأنترنيت… ويوصي في مؤتمراته وتوصياته بالحد من هذه الإمكانيات للشعوب عن طريق قوانين غير مباشرة!!!! (1)

فيا أيها الثوار المجاهدون،

الإستراتيجيون الأمريكيون يوصون بطريقة مباشرة بالحد من تسارع التاريخ أي الحد من تسارع إنهيار الحضارة الغربية وصعود حضارة الإسلام وذلكل من خلال إتلاف الوثائق الرقمية والحد من تسارع تعاطي المعلومات. وهذا تلمسونه عياناً، على سبيل المثال من خلال إتلاف محتويات صفحات وحسابات ثورية توثق بالفيديو ما يحصل على الأرض في سوريا … وترونه من خلال ادماج فيسبوك في سوق البورصة الرقمية منذ 2012 … وبالتالي الحد من إنتشار أفكار ومواد من له أقل دولارات (أي العالم الثالث وبصفة أولية ثوار ومجاهدو ثورة الشام )، والحد من إنتشار الأفكار هو حد من تسارع التاريخ أي إنهيار الحضارة الغربية وصعود الحضارة الإسلامية مكانها … لأن حرب الأفكار محسومة لصالح الإسلام وما تحاربنا أمريكا إلا من خلال قيمها للتوصل إلى طمس القناعات الفكرية دون الخوض فيها  (3).

احتفظوا ثميناً بمحتوياتكم، خصوصاً التي سجلت إسلامية الثورة في المدن السورية وفي بلاد الثورات … وكل ما يسعى الغرب في طمسه من جمال ثورتكم وتوجهها إلى الله وحده…، فإن حضارة الغرب الآيلة للسقوط، كانت تعول كثيراً على غياب الكاميرات وقصر الذاكرات وبالتالي غياب المعلومات أو تلفها، وطمس الحقائق وتغييبها … وهي تريد أن تواصل التعامل مع ذاكرات لشعوب تتم برمجتها، ماذا تنسى وماذا تتذكر…!

ولذلك، ننصح بقوة ب:

1- عدم إعتماد فيسبوك (وجميع شبكات التواصل الإجتماعي) على الإطلاق لإنشاء المحتويات!

2- اعتمادها فقط من أجل النشر والتفاعل !

3- تخزين المحتويات المنشأة على الأجهزة محلياً أو الإحتفاظ بها في فضاءات تخزين غير مرتبطة بشبكات التواصل.

خالد زروان

إضافة 2016/03/13: #النظام_الرأسمالي ومشروع إنتاج #ألزهايمر الشعوب والأمم !

تخيل نفسك مخدراً أو بدون ذاكرة -لا قدر الله-… كيف يصير حالك ؟
بل فقدان الذاكرة مرض، عافاكم الله، وله إسم وهو “ألزهايمر”!
وتعلمون حالات مرض، وإن لم تعلموا بعد، فشاهدوها على النت !
هو كل ما تود أن يكون في عدوك حتى تتحكم فيه …!
***
ثم تخيل شعباً مخدراً أو أمة مخدرة أو بدون ذاكرة … كيف يكون حاله أو حالها؟!
***
سبق لثعلب السياسة الأمريكية #بريجنسكي (مهندس النفير المخابراتي الأمريكي الوهابي لأفغانستان سنة 1978) أن أوصى الإدارة الأمريكية (وعمل مستشاراً لاوباما) بالحد من تسارع تعاطي المعلومات للشعوب وتخزينها (1)!!! والسبب ؟ أن إتاحة إمكانية تسارع تعاطي المعلومات للشعوب وتخزينها يحول دون انفاذ السياسات الإمبريالية الأمريكية … وقد ذكر بالفروق الهائلة بين عالم بدون انترنيت حيث للسياسات الإمبريالية الأمريكية اليد الطولى … وبين عالم اليوم حيث تصطدم السياسات الأمريكية بصخرة وعي الشعوب !
مرض ألزهايمر الشعوب والأمم … هو ما ينتجه النظام الرأسمالي اليوم من خلال البرمجة المتعمدة لذاكرة الشعوب من خلال:
1- تكنولوجيا التواصل والإعلام
2- ترقيم المواد
3- مركزة أرشفة المواد والتحكم فيها !
وفي هذا الإطار تأتي موجة برمجيات تواصل جديدة (3.0 (أي ما بعد #الفيسبوك)) من مثل برمجيات شبكات التواصل الإجتماعي المباشر (#periscope) أو ذاكرة ترقى إلى 10 ثواني كأقصى حد (#snapchat).
كما أنه لا بد وأنكم قد لاحظتم تواري وإختفاء تسجيلات الفيديو من مواقع يوتيوب أو فيسبوك … التي تؤرخ ل #إسلامية_الثورة في #سوريا !
انتهت الإضافة 2016/03/13

(1) 2014/10/22| بريجنسكي: يجب اشراك تركيا كحد أدنى في أي عمل عسكري من أجل الحؤول دون تفطن “الصحوة السياسية العالمية” وتمكين القوى الإمبريالية والإستعمارية من التدخل في سوريا دون إحداث تداعيات سياسية عكسية!
http://wp.me/p3Ooah-40D

(2) 2014/06/13|بعد نفير أفغانستان 1979 لتحطيم الإتحاد السوفييتي، النفير المخابراتي الجديد بعد تجلية النواة الوهابية من الجهادية وتأهيلها لدورها الإقليمي الجديد في منع إقامة الخلافة على منهاج النبوة – خالد زروان
http://wp.me/p3Ooah-3mw

(3) 2015/01/07 | قيم الغرب كخيار في مواجهة أفكار الإسلام – خالد زروان – تاريخ النشر : 01 نيسان/أبريل 2010

http://wp.me/p3Ooah-4nD

(3) 2015/01/07 | “حرب القيم” الحرب القذرة (1) بقلم خالد زروان – تاريخ النشر : 2009-04-25

http://wp.me/p3Ooah-4nG

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s