2015/01/12| #jesuischarlie | لماذا #كوليبالي بالذات هو عنصر مخابرات فرنسية؟ ومنه تفهمون لماذا #داعش هي عش مخابرات عالمية. المؤشرات التي تدل على أن المخابرات الفرنسية كانت تعلم بالعملية قبل وقوعها بل وهيأت الأجواء لها ؟ خالد زروان


coulibaly

لماذا كوليبالي بالذات هو عنصر مخابرات فرنسية؟ ومنه تفهمون لماذا داعش هي عش مخابرات عالمية؟

المؤشرات التي تدل على أن المخابرات الفرنسية كانت تعلم بعملية شارلي هبدو قبل وقوعها بل وهيأت لها أجواء النجاح ثم قامت بإخراجها على طريقة 09/11 بل وأفضع وهذا ما ستأتي به الإيام القادمة

ثم ما الهدف من سماح المخابرات الفرنسية بنشر صيغتين متناقضتين بين كوليبالي والأخوين كواشي؟

تنويه: قبل مطالعة هذا المقال ينصح بمطالعة مقال “2015/01/09 | خبر وتعليق | حول ما نقلته وسائل الإعلام من تصريحات الذين قاموا بعمليات باريس ! ” (1) من أجل فهم ما قام به كوليبالي.

تسجيلات فيديو كوليبالي التي نشرت على النت، أهم ما جاء فيها:

كوليبالي: “في البداية، أوجه كلامي إلى خليفة المسلمين أبو بكر البغدادي، الخليفة إبراهيم: أنا بايعت الخليفة منذ إعلان الخلافة.”

كوليبالي:”الإخوة في فريقنا الذي إنقسم إلى قسمين، من أجل القيام بعملية شارلي هبدو الحمدلله، وأنا خرجت قليلاً أيضاً ضد البوليس … وهكذا، قمنا بالأعمال بعضها مجتمعين وبعضها متفرقين من أجل مزيد من الوقع. قمت بمساعدته على القيام بمشروعه من خلال اعطائه بضع آلاف من الأورو من أجل إستكمال اشتراء ما إشترى. … وهكذا الحمد لله، تمكنا من التنسيق للخروج في نفس الوقت حتى لا يحصل أي مشكل …”

لماذا كوليبالي هو عنصر مخابرات فرنسية؟

إضافة إلى ما ذكرناه في مقالنا السابق (1) ، بأن هناك عدة أمور ثابتة تدل على كذب كوليبالي، وما يكذبها هي تصريحات الأخوين كواشي إلى محطة تلفزية فرنسية عندما حاول أحد صحفييها الإتصال بالمعمل الذي تحصنا فيه … نضيف إليها التالي:

1- كوليبالي، خرج منذ شهرين فقط من السجن الفرنسي لأسباب مرتبطة بجرائم مدنية، ولم يسافر أبداً إلى الساحات التي تنشط فيها الجماعات الجهادية.

2- ذكر أنه قد أعان الأخوين كواشي ومولهم ببضعة آلاف اورو للقيام بالعملية !!!:

2.1- ما شاء الله، خارج لتوه من السجن ويقوم بتوزيع الآف الاورو … للقيام بعملية مسلحة!!!

2.2- ثم شريف كواشي ذكر أن عملية شارلي هبدو كانت من تمويل قاعدة اليمن لأنه كان على تواصل بها.

3- إن كان ادعاؤه بأنه قد حضر عملية شارلي هبدو مع الأخوين كواشي حقيقة، وأنه نسق معهما وأنه مولهما، فلم لم يستطع إخراج أي فيديو معهما ؟!!! لم لم يتبنيا العملية معه في فيديو مثلاً ؟!

4- كوليبالي، كان، حسب محطة بي أف أم تي في الفرنسية، هو من طلب بالهاتف، بذريعة البحث عن رقم البوليس (!) وفي الحقيقة لم يطلبها إلا من أجل تبني العملية بإسم داعش … ذلك لأن رقم البوليس معروف ويتكون من رقمين فقط وكل فرنسي أو عايش فيها وإن كان لأسابيع، يعرف هذه المعلومة !

5- تلاحظون في تبنيه أنه يستقي المعلومات المتقطعة التي يذكرها بتلعثم، من شيء أمامه، ربما الضابط المسؤول عنه …!

ما الهدف من سماح المخابرات الفرنسية بنشر صيغتين متناقضتين بين كوليبالي والأخوين كواشي؟

3- الملاحظ أنه قد تمت بالضبط إستعارة سيناريو عصابة داعش وجبهة النصرة في سوريا. فكوليبالي يذكر أنه مول عملية شارلي هبدو، وبإعتبار أنه ينسب نفسه إلى داعش، …:

3.1- المراد هو نسبة عملية شارلي هبدو لداعش في محاولة لتقوية سطوة داعش وبريقها …!

3.2- المراد كذلك هو سحب ما علمه العالم أجمع من فضائع وجرائم عصابة داعش المقصودة لتشويه الإسلام، … سحب تلك الصورة على القائمين بالعملية، لقتل أي بلاغة فكرية لأي رسائل يبثها جهاديون حول قتل شارلي هبدو !

3.3- صب الزيت على النار بين القاعدة وداعش … خارج فرنسا وعدم تمكين القاعدة من تسجيل نقاط على حساب داعش !

3.3- استباق بنقل الحريق بين القاعدة وداعش إلى فرنسا … في صورة ظهور جماعة مسلحة في فرنسا، وهو الشيء الذي دعا إليه كوليبالي في تسجيله!

 المؤشرات التي تدل على أن المخابرات الفرنسية كانت تعلم بالعملية قبل وقوعها بل وهيئت الأجواء لها :

1- أين الجثث؟! ونقصد بالخصوص أين جثث المهاجمين الثلاتة؟ أو على الأقل جثة كوليبالي! وهذه تقنية جديدة تستعملها المخابرات من أجل دفع الناس إلى الوثوق بأي صيغة لأي خبر تقدمه. وهي من قبيل عمليات التطويع والتدجين!

2- حسب المخابرات الفرنسية فإن “حياة بومدين” قد غادرت فرنسا منذ 2015/01/02. إن صحت المعلومة، وإن صح تأكيد المخابرات التركية أن حياة بومدين قد عبرت بالفعل إلى داخل سوريا، فهذا يدل على وجود سيناريو وإستعداد مسبقين منذ بداية جانفي على الأقل. وهو ما يدعم أخبار قالت أن الأمريكان والنظام الجزائري كانوا على علم بوجود عملية يتم التحضير لها وأخبروا بها المخابرات الفرنسية

3- من ضمن الفيديوهات التي تم التقاطها أثناء عملية شارلي هبدو، كان هناك من ضمن الذين كانوا فوق أسطح العمارات واخذوا فيدهات، عنصران يرتديان سترات واقية من الرصاص !!!

4- أن تقام عملية بهذا الحجم، في قلب باريس في يوم عمل، وشارع العملية خالي، ثم هروب العنصرين على متن سيارة … هو من الأشياء الشبه مستحيلة في باريس، وخصوصاً أن العملية حدثت بعد خروج التلاميذ من المدارس الإبتدائية وهناك حركة تنقل للأولياء (الصحفية التي فتحت الباب ادعت مثلاً أنها كانت في شأن خاص متعلق بخروج طفلها من المدرسة، ومثلها الاف الأولياء في باريس …) ومن يعرف باريس يعرف أن المرور بالسيارة في باريس يتحول إلى حصة تعذيب …!!! كيف يمران بدون أن يتم تعطيلهما من قبيل ضرب اطارات السيارة مثلاً …؟! خصوصاً وأنهما قد قاما بمواجهة مع سيارة شرطة وقتلا شرطياً …!!!

5- مؤشرات سياسية

5.1- على الصعيد الداخلي: رئاسة هولاند وحكومته في حالة كارثية يرثى لها من الشعبية لمدة 3 سنوات الماضية في الوقت الذي يصعد فيه اليمين المتطرف ويكتسح التطرف ومعاداة المسلمين طبقة من الإعلاميين والمثقفين والكتاب الذين أصبحوا يصرحون بعدائهم للإسلام والمسلمين بدون أدنى تحفظ … وهو ما كان يحضر إلى إكتساح الجبهة القومية المتطرفة في إنتخابات المجالس الجهوية ومجالس المحافظات في مارس 2015 ، على حساب حزبي اليسار واليمين، وبالتالي ضمان رئاسة فرنسا لليمين المتطرف سنة 2017 … لذلك كان هناك داعي منطقي لليسار الإجتماعي الحاكم من أجل السير في خط اليمين المتطرف واستباق مشروعه … ولكن فكره ونظريته الإجتماعية لا يسمحان له بتبني أفكار ومشروع اليمين المتطرف المعادي للإسلام والمسلمين ولكل ماهو أجنبي وخصوصاً إذا كان غير اروبي وبصفة أخص أضحى كان مسلماً… التوظيف وتحريك الشارع على أساس مواضيع الجبهة القومية المتطرفة من طرف اليسار الإجتماعي أصبح من أقل المتاح … لهولاند وحكومته. وبالتالي برنامج هولاند 2015-2017 هو قطع الطريق على الجبهة القومية من خلال وضع برنامجها قيد التطبيق.

5.2- على الصعيد الخارجي: هناك أسواق سلاح ونفط تسيل لعاب اللوبي الصهيوني وتجار الأسلحة ورؤوس الأموال (اليمن، ليبيا، …) وهناك تهديد إستراتيجي قادم من سوريا، فكان لابد من ضمان تماسك الجبهة الداخلية لدعم أي عمل عسكري واسع جديد لفرنسا والحلف العربي-الصليبي بعامة …!

تنويه هام 2015/01/13: جميع التسجيلات حول عملية #jesuischarlie مصدرها وسائل إعلام فرنسية ويتم فلترة ما يسمح ببثه على الإعلام. ما تمت اضافته اليوم هو أن زوجة كواشي حسب الإعلام الفرنسي تقول أنها مصدومة وأنها لم تتفطن أبداً أن زوجها له فكر متطرف أو أنه قد تغير في فترة ما … والهام هو أنها تؤكد أن زوجها لم يسافر أبداً إلى اليمن وأنه كان بجانبها وهي حبلى سنة 2011 ولم يغادرها!!!

إضافة 2015/02/25: ظهرت معلومات (2) تزيد من فرضية تدبير عملية باريس من طرف المخابرات الفرنسية (وهذا يدعيه أكثر من شخصية في فرنسا منهم لوبان رئيس الجبهة الوطنية وحجته في ذلك أن خطة التغطية الإعلامية كانت فاضحة وكان يظهر عليها أنها كانت مهيئة سلفاً)، ومن ذلك أن فريق حماية شارب رئيس تحرير شارلي هبدو مكون من 8 حراس (4 بودي غارد و 4 بوليس سري) تم تخفيض الحراسة مدة قصيرة من العملية ليصبح الفريق مكون من شرطيين فقط! وساعة الحادثة أحد الحارسين لم يكن موجوداً متعذراً بالقيام بشراء بعض الحاجيات الخاصة! والحارس الموجود (فرنسي أصلي)  قتل مع فريق شارلي هبدو! مع العلم أن في المجمل قتل ثلاث بوليس (فرنسي أصلي، فرنسي من أصل جزائري، وفرنسية سوداء) … وكأن تخيرهم كان من أجل استهداف كافة مكونات فرنسا كما هو معروف في الشعارات الشعبية: blacks، blancs، beurs … أي سود، بيض وزبدة (الزبدة هم أبناء العرب والمسلمين، هكذا يسمونهم)، من أجل إحداث الهيلمان الإعلامي الذي حصل اثر العملية!

تحديث 2015/12/16: كشف التحقيق الجاري في عملية ‫#‏الكارشير‬ في ‫#‏باريس‬ التي قام بها‫#‏كوليبالي‬ والذي ادعى انتماءه ل ‫#‏داعش‬، والتي اعقبت عملية ‫#‏شارلي_هبدو‬بيوم واحد والتي قام بها الإخوان ‫#‏كواشي‬ واللذان ادعيا انتماءهما ل ‫#‏القاعدة‬في ‫#‏اليمن‬، أن مزود كوليبالي بالسلاح والذخيرة التي وجدت بحوزته هو مرتزق سابق ومظلي في الجيش الفرنسي ينتمي لليمين المتطرف الفرنسي من الجناح العنيف، ومن أعوان أمنه الخاصين ويمتهن تجارة السلاح الذي يتم تبييضه من أوروبا الشرقية!

(1) 2015/01/09 | خبر وتعليق | حول ما نقلته وسائل الإعلام من تصريحات الذين قاموا بعمليات باريس !
http://wp.me/p3Ooah-4oV

(2)  http://www.bfmtv.com/societe/attentat-de-charlie-hebdo-les-failles-de-la-protection-rapprochee-de-charb-865852.html

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s