2015/02/23| عاجل | حول الرسائل المشبوهة التي تبث الفرقة والشبهات بين المجاهدين، وتسارعت منذ يوم أمس ويلقونها على #احرار_الشام منهم خاصة!


ahrarsham05

عندما نرى أن أول المجازر في حق المجاهدين قامت بها داعش الإجرام كانت في 150 مجاهداً من احرار الشام كانوا يحاصرون الفرقة 17 ، ذبحوهم بعد أن حموا الدواعش من هجمة كاسحة عليهم حفاظاً على دمائهم -وقتها كان لا زال حلم المجاهدين وصبرهم لم ينفذا بعد ولم يدركوا بعد حقيقتهم ولم يعلموا حكم الله فيهم النازل من فوق سبع طباق والذي لا تأويل فيه- … عندما ترون هذا الحدث فقط ثم تركيز داعش على استهداف حركة احرار الشام بالذات، عندما حذر أبو خالد السوري رحمه الله قيادة القاعدة منها ودفع ثمن ذلك من دمه، ثم لما ترون إيقاع أعظم مجزرة بكوادر قيادية جهادية للثورة وكانت في احرار الشام حيث تمت إبادة تقريباً مجلس شورتها (بما فيهم الوجوه الإعلامية القيادية البارزة)، وترون إجتماع المسلمين على ادانتها وترون تشفي كلاب أهل النار في ابادتهم … تدركون من هي داعش ومن هم احرار الشام!

داعش حذرنا منها منذ أن أعلن كلب أهل النار البغدادي دخوله على موجة الثورة في سوريا، ثم تتالت القرائن وواصلنا في التحذير. حاصرت حمص إلى أن سلمته إلى العبث …!!! كانت تقطع المؤونة عن المحاصرين، وكل من ينشق من جيش النظام تعترضه وتذبحه (1) … إلى أن لم يجد المحاصرون من بد (وكلنا يتذكر الرسائل من داخل حمص المحاصرة، إما أن يخرجو بصفقة أو يساقوا إلى الذبح أو الإعتقال …)، … إلى أن اضطرت الجبهة الإسلامية إستجابة لصرخات المجاهدين المحاصرين إلى استبدال اخراجهم من حمص بتمكين النظام من إدخال المؤونة لنبل والزهراء !

ثم تتالى نفس السيناريو مع دير الزور، عندما حاولت جبهة النصرة النفير من ديرالزور إلى حمص، إلتفت عليها داعش من الخلف لتحاول الدخول الى ديرالزور …!!! إلى أن تم لها ذلك بالتحالف مع نظام العبث وهيئة الأركان في الداخل والذين انضموا لداعش …!!!

من البارحة إلى اليوم، أكثر من رسالة تاتيني محاولة بث رسائل منتهية الصلوحية للتشكيك في احرار الشام، وكالعادة بدون أدنى دليل أو حتى شبهة دليل، وبالطبع مع كل التأكيدات والقسم … !!! من قام ويقوم بهذا العمل نعلم أنه لا يخرج من أحد إثنين: العبث وإخوانه! فهو إما عبثي حليق أو عبثي ملتحي (داعش) أو عبثي في طور التصنيع (اخوان داعش أو الدواعش الكامنين من أغبياء لا يحسنون الربط بين معلومتين!!!) أو علماني من المعارصة !!!

الإسطوانة مشروخة فجربوا غيرها!!!

ثم ألا ترون الظرف الذي تأتي فيه هذه الرسائل؟!!! بدأت مباشرة بعد إنتشار خطاب أبي محمد الصادق المتميز في الصمود والثبات وإرادة الخير للجميع ودعوتهم للتوحد والإعتصام بحبل الله ونبذ الفرقة وحثهم على الإجتماع وتذكيرهم بأن النصر بيد الله وبأن الفئة القليلة تغلب الفئة الكثيرة بإذن الله بتقواها إن تحققت فيها شروط النصر فإذا تحققت فإن على الله حق نصرهم “وكان حقاً علينا نصر المؤمنين“؟!!!

الشبهة التي تحوم حول هذه الرسائل مضاعفة!!!! ف”يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِن جَآءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوۤاْ أَن تُصِيبُواْ قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُواْ عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ“، فما بالكم والذي يجئكم بالنبأ، … معرف مجهول على فيسبوك، لا تعرف أصله من فصله ولا تستطيع حتى تصنيفه إن كان من الفاسقين أو لا؟!!!

نحن لا نزكي ولم نزكي احرار الشام على الله، بل نحسبهم على خير والله حسيبهم. ومن يتابع ما نكتب، فإننا كنا وسنكون من أوائل من ينتقدهم وينصح لهم …! المسلم، حزبه الحق! والشيء الوحيد الذي يستحق منه اتباعه هو الدليل، ورحم الله القائل “أين كان الدليل فذلك مذهبي” و-“كل يؤخذ منه ويرد، إلا صاحب هذا القبر” (أي الرسول صلى الله عليه وسلم)!

رسالة الشيخ أبي محمد الصادق “وكان حقاً علينا نصر المؤمنين، رسالة مباركة وكل الذي جاء فيها مبارك بإذن الله، فهي حوت الرسائل الرئيسية التي وجب على الثوار المجاهدين، أكثر من الإصغاء إليها جيدا، يجب عليهم تجسيدها واقعاً: وحدة الصف، وإعتصام بحبل الله، ونبذ الفرقة، ولم الشمل، والتهيؤ لملاقاة العدو الذي يحشد، وافشال خطة دي مستورا والتآمر الدولي على ثورة الشام، وعدم الإغترار بالنصر الأخير عليهم، وعدم الرهبة من قلة عدة أو عتاد … وتذكيرهم بنصر الله للفئة القليلة على الفئة الكثيرة وبشروط ذلك النصر وأول الشروط الوحدة والإعتصام بحبل الله وعدم التنازع … ثقوا أن هذه الرسائل، هي التي أخرجت العقارب من جحورها إلى حيث حتفها بإذن الله!

(1) ريف حمص الشمالي تنظيم داعش يقوم باعدام مسلحين من الجيش الحر ويرمي احدهم داخل البئر

(2) درس العراق: كيف سحقت داعش الإجرام المقاومة ضد الإحتلال  الأمريكي !

(3) أحد الدواعش في مدينة منبج يثني على بشار الأسد بأنه أشرف من الثوار


#أحرار_الشام‬
#وكان_حقًّا_علينا_نصر_المؤمنين‬
#دون_ذلك_خرط_القتاد‬” يا ‫#دي_مفضوحا‬

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s