2015/02/28| #ديمستورا وأدواته لتحقيق “الأسد أو نحرق البلد” …: “ضباطنا على الأرض في إنتظار أوامركم يا سيادة الرئيس!”!


dimastoora1!

ضباطنا على الأرض في إنتظار أوامركم يا سيادة الرئيس!

لا يمكننا أن نتخيل للحظة أن صادقاً حمل السلاح بدعوى/ دافع الدفاع عن ألدين وعن المستضعفين من النساء والولدان وعن الأعراض والأموال … لا يقبل علوية الشرع، والتحاكم إلى محكمة شرعية من جميع الفصائل… بل علوية نفسه وفصيله !!!  إلا أن نكون مخطئين في الفرضية، وهو في حقيقته لا يرى ذلك … أو لا يرى رفاق السلاح أهلون لذلك … وله اجندته الخاصة به والتي تختلف وتتصادم مع مسار الثورة!!!

لا يمكننا أن نتخيل للحظة أن صادقاً حمل السلاح بدعوى/ دافع الدفاع عن ألدين وعن المستضعفين من النساء والولدان وعن الأعراض والأموال … يلجأ إلى الإعتداء على من في المفروض أن يكون في خندقه … إلا أن نكون مخطئين في الفرضية، أي أنه له اجندته الخاصة التي تختلف على رفقاء السلاح!!! وبالتالي فحمله للسلاح ليس لما يدعيه وإنما لمصالحه الضيقة والتي ليس للدين ولا للمستضعفين من النساء والولدان ولا لأعراض وأموال المسلمين أدنى حساب غير ما كان يخدم مصلحته الضيقة ومصلحة فصيله !!!

لا يمكننا أن نتخيل للحظة أن صادقاً حمل السلاح للدفاع عن ألدين وعن المستضعفين من النساء والولدان وعن الأعراض والأموال … يمكن أن يحرف بوصلة عمل جماعته بالكامل عملية قتل هنا وإعتداء هناك!!!

كما لا يمكننا أن نتخيل للحظة أن عملية قتل وإعتداء يمكن أن يقوم بها فصيل ما في توقيت ما … إرتجالاً واعتباطاً وصدفة !!! بل أي عاقل يدرك أنه لا يمكن أن يكون عملاً غير مدفوع الأجر، وبإعتبار توقيته يأتي في إطار صفقة متكاملة … يمسك ميزانيتها ديمستورا!!!

هل من الصدفة أن تحصل عملية إغتيال الأربعة عناصر من جبهة النصرة ومنهم أمير جماعتهم في البادية المختطف منذ مدة طويلة … أن يحصل مباشرة بعد الهزيمة النكراء التي ألحقها المجاهدون في حلب بحشرات العبث وإيران وحسن زميرة ؟!!! لا يقوم بهذا العمل من لا يكون في حساباته، حسابات أجندة دي مستورا … بل والأخبث أن ينضوي تحت الجبهة الشامية خداعاً من أجل جرها إلى قتال جبهة النصرة، ذوداً عنه، رغم أنه لا يصغي إلى أوامر قيادتها وإنما يتلقى أوامره من جهات غير الجبهة الشامية ؟؟؟ !!!

hazm1

كما لا يمكننا أن نتخيل حركة مؤسسها هو وزير في حكومة الإتلاف “شالوم إبليس” … يمكن أن تكون اجندتها غير أجندة الإتلاف!!!!

كما لا يمكننا أن نتصور أن جنرالات وضباط المخابرات الأردنية والسعودية الذين يمسكون بزمام حركة ما، يمكن أن تكون لهم أجندة غير أجندة دي مستورا!!!

إن أي اقتتال يحصل هو بالضبط، خطة دي مستورا !!! وكل من يقوم به هو مشبوه وعليه مليون علامة إستفهام … مهما تعذر المتعذرون وأعذرهم في الإقتتال ونفخ في كيره النافخون!!!

الأمر هنا يختلف عن ضرورة ووجوب قتال عصابة الإجرام داعش … فعصابة الإجرام تأمرت من دون مشورة ولا رضا وقتلت كل من لا يخضع لها ثم تحالفت مع نظام العبث ضد الثوار … فعصابة الإجرام داعش عملها كان منهجياً ممنهجاً مؤسس له فكرياً ومعلن بالتسلط من أجل تحقيق شرط التغلب الوهابي على الأمة في الإمارة العامة … “وليس منا من حمل السلاح علينا” -حديث صحيح-. فلا عمل يمكن فعله ضد تسلط عصابة داعش الإجرام غير الإلتزام بحكم الله فيهم ألا وهو قتالهم واستئصالهم وإستئصال الفكرة التي انتجتهم ..!!!

اليوم نحن أمام مجموعتين تظهران انهما حريصتين على الثورة … وتفعلان عكس ذلك. ندرك أن جبهة النصرة يتصارعها تياران، تيار مصلح متصالح مع الأمة، وتيار فكر الخراب الوهابي الذي وجب إستئصاله، ولكن في الجهة الأخرى، فإن حركة الضرار حزم هي حركة بإعتبار مؤسسها، علمانية … ومرتبطة بالمشروع الأمريكي بإعتبار مؤسسها أيضاً، وهذا مهما قيل من شيء، فلا يمكن نفيه عنها، … فإن العلمانية هي التسلط بعينه، ومن هو بشار إن لم يكن هو التسلط العلماني ؟!!!

محاولة الجبهة الشامية احتواء الخلافات بضمها لحركة حزم، هو من جهاد الأمة وهو عمل محمود تشكر عليه. ولكن إن لم تستطع احتواءها … فهذا أمر يطرح قرينة إضافية أن لحركة حزم أجندة غير أجندة الجبهة الشامية والثوار بعامة !!!

إن كان للمقتتلين من رسالة يرسلوها للمستضعفين وللمسلمين، من مهجرين ومحرقين ومذبحين ومشردين وجائعين ومتسولين على أبواب اللئام والماكرين … فهي أنهم ليسوا بأفضل من اللئام والماكرين والمجرمين، بل وزادوا على ذلك كله أنهم بقضيتهم متاجرين وعليهم متحايلين ولآمالهم خائنين ولوعد الله ورسوله ناكثين!!!

الإقتتال خيانة لا تضاهيها خيانة … خيانة للإسلام وخيانة للمسلمين وللمستضعفين … وهو قتال لصالح خندق الأعداء الكافرين المتربصين !!! من أصر عليه يجب أن ينبذ ويتعامل معه على حقيقة أثره وفعله في الثورة وصفها بإضعافه وتفتيته، … أي لا فرق بينه وبين أي عمل معادي للثورة!!! وإن أي تساهل معه من قبل العقلاء هي بداية الخيانة وكارثة تمكين الأعداء من رقاب الثوار !!!

وللثوار الصادقين الذين يتلظون من أدوات ديمستورا واقتتالهم … {لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ ٱللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُواْ ٱللَّهَ وَٱلْيَوْمَ ٱلآخِرَ وَذَكَرَ ٱللَّهَ كَثِيراً} وإنما النصر مع الصبر واتبعوا ما أوحي إلى نبيكم صلى الله عليه وسلم حتى يحكم الله بينكم {وَٱتَّبِعْ مَا يُوحَىٰ إِلَيْكَ وَٱصْبِرْ حَتَّىٰ يَحْكُمَ ٱللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ ٱلْحَاكِمِينَ} !!


2015/02/14| #دي_مستورا من دمشق : “الأسد أو نحرق البلد” … النظام الدولي الشبيح رقم واحد لدى النظام … يسقط اللثام ! خالد زروان
http://wp.me/p3Ooah-4wS

2015/02/26| إنقاذ الشمال من الاشتعال – بقلم مجاهد مأمون ديرانية

http://wp.me/p1Bx1b-Ma

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s