2015/05/25| #الحرية قبل #الشريعة، كبرت كلمة تخرج من فم #العارعور، شيخ زعران التيس!


  3ar3ourDriss11

الحرية قبل الشريعة، كبرت كلمة تخرج من فم العارعور!

العارعور لا يريد الخلافة ولكنه يريد دولة وهابية أي “دولة دينية” الطاغوت الأشر، كالتي تحتضنه، السلطان فيها للشيوخ المتحالفين مع الحاكم وليس للأمة فيها سلطان، بل الأمة فيها قطيع من العبيد المنسوبين لأسيادهم، لذلك يسميها “دولة دعوية”!!!

ولكن من نصدق؟ رسول الله صلى الله عليه وسلم أم الشيخ العارعور؟

“… ثم تكون خلافة على منهاج النبوة”، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

أهل الشام المسلمون، أصحاب السلطان، ينادون بدولة الإسلام والعارعور يقترح عليهم إعادة الجاهلية الأولى حين كان الرسول صلى الله عليه وسلم مستضعف في مكة!

1- رغم أن أهل الشام هم المعنيون وهم الذين يدعون إختياراً إلى إقامة دولة الخلافة ابتغاء مرضاة الله، نجده يصر على أن الخلافة لا تقوم بالإكراه والقوة!!!!؟ هؤلاء هم أهل الشام وهم قد اختاروا، فأين الإكراه؟!!! وكأنكم ترون لماذا تمت صناعة داعش الإجرام … !!!

2- ورغم ما نراه من اعجاز في قوة إيمان في رجال كالجبال، هم خيرة أهل الأرض … فإن العارعور يسميهم: شعب غير مسلم!!! وهذا تطابق منتظر بين كلاب أهل النار الذين يكرهون الناس على الخضوع لهم … من أجل البرهنة على صدق ما يدعيه العارعو، ولا عجب فهما ثمرتان مرتان لنفس نبت النكد فكر الخراب الوهابي … !

الفيديو من أرشيف صفحة دعم بتاريخ  27 أبريل، 2013 – الصورة جديدة.

2013/11/12|‫#‏العلمانية‬ المترهلة وكذبة ‫#‏التدرج‬ لتثقيف المجتمع يقابلها نظرة ثاقبة ل ‫#‏حزب_التحرير‬ في تطبيق الإسلام تقوم على ثقافة مبلورة !

إلى المرجئة الداعين إلى إرجاء الحكم بما أنزل الله، إلى دعاة التدرج !
http://wp.me/p3Ooah-ps

2015/10/31| للمنادين بالأمن والخبز والحرية قبل الشريعة: الإسلام هو الحرية وهو الخبز وهو الأمن وبدونه فالمعيشة الضنكى والآخرة المخزية !
http://wp.me/p3Ooah-5cT

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s