2015/08/04| إلا متحرفاً لقتال أو متحيزاً إلى فئة، … فكفوا ألسنتكم وأغمدوا خناجركم !


erdogan0

الله تعالى إستثنى “إِلاَّ مُتَحَرِّفاً لِّقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزاً إِلَىٰ فِئَةٍ” من غضبه على الذين يولون دبرهم للكافر الحربي!

قالوا: هذه رخصة بل وحض على التكتيك والتدرج،… فكفاكم سطحية !

يعني لما ترى بعد 10 سنوات اردوغان والإخوان يسيطرون على جميع مقاليد الدولة والنظام ولكنهم لا زالوا متحالفين مع الناتو وتركيا أكبر حليف إستراتيجي لكيان يهود، فلا تسلوا خناجركم على ظهر الخليفة اردوغان وهو في طريقه إلى التحيز إلى المسلمين والتحرف للقتال وللتموضع الموضع الذي يخوله الإنتصار في الملحمة.

يعني لما ترى اردوغان يشرع اللواط والدعارة ويحميها بالقانون، فإنما ذلك في طريق تحيزه للمسلمين…

ولما ترى ترى اردوغان لا يحرم حراماً، بل ويدعو المسلمين إلى تبني الكفر من علمانية ونظام جمهوري وديمقراطية وحريات رأسمالية، فإنما ذلك في طريق تحرفه لمواجهة أنظمة الكفر !

ولما ترى جيش اردوغان مشاركاً في غزو أمريكا لأفغانستان وقتل المجاهدين فيه، فإنما ذلك هو من تحرفه لقتال الكفار الحربيين!

ولما ترى اردوغان يفتح مطاراته للأسطول الأطلسي لقتل المسلمين في سوريا والمشاركة في قتل الثوار، فحذاري أن تطعنوه في ظهره وهو يتحرف اليكم أيها المسلمون … وإياكم أن تستعدوه عندما يعتقل من يحاسبه بالإسلام … لأن ذلك من محض التكتيك والتقية السياسية … وعليكم بالصبر عليه والدعاء له، ألا ترونه وهو يجود القرآن تجويداً ويذرف الدموع على مآسيكم؟!

erdoganCoran0

ألا ترونه يقدم الاغاثة والطعام والدراسة مجاناً، إياكم أن تظنوا أن ذلك يأتي في إطار حرب أمريكا الناعمة … وأحسنوا الظن بأخيكم الضعيف المستضعف المتحرف لقتال عدوكم المتحيز لفئة من المسلمين … وكفوا السنتكم عنه، وخصوصاً ذلك الحزب المسمى حزب التحرير الذي لا يرضيه شيء ولا يعجبه العجب ويصور لكم اردوغان في صورة العميل الأمريكي …

علماً أن اردوغان لم يخرج على خط الجماعة، ألم تروا ما فعل مرسي بالمقاومين في سيناء ألم يحرقهم تحريقاً؟ ألم يعد مرسي سفيره إلى كيان يهود ليشنشن انخاب الخمر مع بيريز؟! الم يغلق مرسي رفح ويفرض شروط كيان يهود على المقاومة فيها، وانتبهوا، رغم أن المقاومة جزء منها وهي حماس هي من ضمن جماعة الإخوان … يعني كفاكم سطحية … انما كل ذلك هو من التحرف للقتال والتحيز لفئة المسلمين.

أردوغان يجود القرآن تجويداً ويذرف الدموع على مآسي المسلمين ذرفاً ويسفرهم إلى الآخرة شهداء … فنعم الرئيس!

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s