2016/01/10| بدل العمل على فكه عسكرياً… عملية الترويج الإعلامي لحصار #مضايا والسعي لإنجاحه من طرف المتآمرين المحسوبين على الثورة الذين يستعدون لإتمام مؤامرة #الرياض في #فيينا2 آخر الشهر !!!


moaz madhaya

حملة مضايا الإعلامية هي من مستلزمات مؤامرة الرياض تحضيراً لمؤتمر فيينا 2 آخر الشهر !
تصديقاً لما قلناه بالأمس حول عملية الترويج الإعلامي لحصار مضايا (0) من طرف المتآمرين المحسوبين على الثورة والسعي لإنجاحه :
(1) “إن جريمة قتل الناس جوعا في المدن هي جريمة ترتكبها الفصائل التي تنوي المشاركة في مؤامرة فيينا 2 آخر الشهر !!!
هذه الفصائل قد اسكتت سلاحها … وتحضر في الكواليس، ومن ضمن التحضيرات إنجاح حصار المدن والترويج له إعلاميا حتى يتذرعوا به ويبرروا به خيانتهم !!! (1)”
(2) “أين الفصائل من حصار المدن وقتل أهلها جوعا؟! ما في ولا عملية لفك الحصار ؟!
الفصائل تقوم بدورها في مؤامره الحصار … كبلها قيآديوها … عاملة جنب ميت وجنب لا يحس، من أجل إنجاح الهدف المنشود من الحصار : محاولة كسر إرادة الشعب وتسهيل مهامهم التي أوكلت لهم في مؤامرة الرياض!!!!”
وكان هذا ردنا على أحمد معاذ الخطيب :
“الأستاذ معاذ، ولمن ترفع هذا الشعار وبمن تستنجد؟! تستنجد بالعالم والعالم عندنا وهو من يقوم على حصار أهل مضايا!!! الحل بأيدي المسلحين، فألق لهم كلمة يفكوا الحصار. وليعلم كل من أسكت سلاحه وركن يحضر للتآمر في فيينا 2 ، أنه أول المجرمين في حق أهل مضايا!!!”
جريمة قتل الناس جوعا في المدن هي جريمة ترتكبها الفصائل التي إستخذت لآل سلول وأسكتت سلاحها ثم أخذت تولول …!!
— تحديث 2016/10/10 —

أحمد معاذ الخطيب: “آمل من الجميع التضامن مع الحملة العالمية ضد حصار الجوع لاهلنا وخصوصاً في مضايا. وتغيير بروفايلاتهم ويمكنهم إعادتها في نهاية الشهر.“(1)

1- طب ليش حتى آخر الشهر يامعاذ؟

2- العالم الذي تستنجدون به، هو نفسه من يحاصر أهل المدن المذكورة. فالمستهدف من الحملة ليس من ستلتقونهم آخر الشهر يا معاذ في فينا 2 إماماً لمؤامرة الرياض، وإنما المستهدف هو محاولة كسر إرادة الشعب السوري ليرضخ … ولن تكسر إرادة مسلحة بإرادة الله ولن يرضخ أهل الإيمان !

3- الفصائل التي اسكتت سلاحها وأخذت تولول نافخة في هذه الحملة الإعلامية هي أول المجرمين في حق المحاصرين! المطلوب هو تشغيل سلاحها والقيام بما اؤتمنت عليه أي القيام بعمليات عسكرية تفك الحصار … أما هذه الحملة التي تريدون منها تشكيل المشهد الإنساني الذي تتصورون أنه سوف يبرر لكم جرائمكم في فيينا 2 ، وتزيينه في أعين المحاصرين وتسويق السم الزعاف، قرارات فيينا واللمم الملحدة على أنه ماء زلال، … فإنها مفضوحة مفضوحة مفضوحة {وَلاَ يَحِيقُ ٱلْمَكْرُ ٱلسَّيِّىءُ إِلاَّ بِأَهْلِهِ} !

4- المتآمرون قد درسوا على نفس اللوح … بشار وحزب اللات شددوا الحصار تشديداً خانقاً وسيجوا المدينة وأحاطوها بالحواجز … حتى لا يقترب منها أحد ولينجح الهدف من الحصار ألا وهو كما يردد معاذ الخطيب، إلى آخر الشهر … والفصائل خمدت وكأنها لا وجود لها … جميعها من جبهة النصرة إلى آخر فصيل!!! فالمؤامرة خيوطها جميعاً عند مهلكة قرن الشيطان الوهابية !

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s