2016/10/04 | “النكب” العربية التي لا زالت معتكفة في محراب الإله “باما” – خالد زروان


 

obama-arabiya-saudi-wahabi

 
كما ينتظر الأطفال المسيحيون “بابا نويل”، وكما ينتظر الرافضة امامهم المسردب وكما ينتظر المعطلون “المهدي المنتظر”، … مثقفو النظام السعودي ينتظرون “باما” وينسجون حول قدومه الخرافات … وقد زادت هلوستهم خصوصاً بعد قانون جاستا أو “قانون محاسبة السعودية”*، أضعاف ما كانت عليه، … فالقادم أسود مظلم مدلهم على نظام آل سلول وحاشيته، … وهم في حالة إنكار، لا يصدقون أن هذا يحدث لهم في عهد إلههم “باما”، خصوصاً وأن إلههم القادم يرفع شعار فرض دفع الجزية علناً على نظام آل سلول مقابل الحماية … الشيء الذي كانت الهتهم السابقة تأخذه منهم من تحت لتحت،…!
 
لعلكم لا زلتم تذكرون كراس الأمنيات الطويل العريض الذي تقدم به عباد الإله “باما” من العرب اثر إنتخاب اوباما رئيساً لأمريكا سنة 2008، الشيء الذي دفع إدارة اوباما في النهاية تصرح أنه رئيس للولايات المتحدة … وليس رئيساً للعرب !!!
هذه العقليات الديوثة إلى حد النخاع تتواصل وتنضح مثلاً في مقال (1) عبدالرحمن الراشد رئيس تحرير سابق لصحيفة الشرق الأوسط ومدير عام سابق لقناة العربية السعودية …”يحلم” فيه بتدخل “باما” في سوريا قبل رحيله نهاية العام الحالي ليسقط نظام ناطور الشام معتمداً في ذلك على تحريف تصريحات للناطقة بإسم الخارجية الروسية التي قالت فيها بأن “إسقاط النظام الحاكم في سوريا سوف يؤدي إلى إحداث فراغ سياسي سوف يملؤه المعتدلون على الفور والذين هم -حسب قولها- في حقيقتهم ارهابيون، وبأن ذلك سوف يؤدي إلى أحداث مرعبة ليس على الدولة المعنية وحسب وإنما على كل المنطقة“(2) … ولكن عبدالرحمن الراشد يتهيأ له بأن روسيا انما كانت تهدد أمريكا بأنها إن تدخلت في سوريا فسوف تلقى ردوداً مرعبة ومزلزلة … ويبني على ذلك وساوس إبليس، … بأن إلهه “باما” سوف يستفزه ذلك، … !!! كل العالم فهم ماهو الدور الأمريكي لروسيا وإيران بل والسعودية وفكر الخراب الوهابي … في المشهد السوري، إلا رئيس تحرير -سابق- الشرق الأوسط السعودية، نفسه مدير -سابق- قناة العربية السعودية …!
 
كم سيبكيك عبادك يا “باما”، … كانوا يتوسمون في “با”، الأب العطوف  وفي “ما” الأم الحنونة … وأهملوا ال-“أو” السابقة لهما، والتي تعني “صفر” “ough” … الصفر الذي اخترعه العرب حتى جعلوا منه عقالاً على رؤوسهم ولكنهم مرة أخرى يسقطون في امتحانه … يا عباد “باما” إن المتغطي بالأمريكان عريان وحساب الشعوب بإذن الله قادم بأسرع من سرعة الرصاصة !
 
*مجلس الشيوخ الأمريكي (#الكونغرس) يرفض نقض #أوباما لـ”قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب” (#Justice_Against_Sponsors_of_Terrorism_Act )
#JASTA

نتيجة التصويت: 97 ضد 1. بمعنى أن الكونغرس بجمهورييه وديمقراطييه مع#قانون_محاسبة_السعودية !

(1)

 
 (2) #عاجل #زاخاروفا: “تغيير النظام الحاكم في سورية سيؤدي إلى ما هو أبعد من فراغ السلطة، وهو الفراغ السياسي الذي سيمتلئ على الفور بالمعتدلين الذين في حقيقة الأمر ليسوا إلا إرهابيين وسيؤدي ذلك إلى تحولات مرعبة ليس على هذه الدولة فحسب بل وعلى المنطقة بأسرها”
Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s