2017/01/24 | #البغي فكرة، فلا تقتل أخاك واقتل الفكرة./ خالد زروان


twitter-albaghy

#البغي مصدره #فكرالخرابالوهابي، ومصدره العَلْمَانِيَّة. فالأولى بكل مجاهد بالسنان والبنان أن يحارب ويجتث جذور البغي، ويربح بذلك أجراً لا أن يقتل أخاه عامداً متعمداً، فيخلد في النار!

البغي والتسلط والتغلب ليس مرتبطاً بالقاعدة، وليس محصوراً فيها. البغي والتسلط والتغلب، مصدره فكري. وهو بالنسبة للقاعدة، مرجعه إلى السلفية الوهابية. وبالنسبة للعلْمانِيّة، هي أسس ثقافتها وحضارتها الإستعمارية. فالعلماني، والعلماني الملتحي الذي يعير القاعدة بالبغي، يتجاهل أنه مستقوي بأمم الكفر الإستعمارية الكافرة الغازية، … فإذا كان الحكم هو الإسلام، لا يستنصر على الباغي المسلم بالكافر الحربي!

المسلمون اليوم، يقعون تحت وطأة التغلب العَلْمَانِيّ الكافر المسنود بأمم الكفر عامة. وهم خرجوا لهدمه، ولكن أيضاً لهدم أي صورة من صور التغلب وإن كانت بإسم الإسلام. وهدم فكرة التغلب (عَلْمَانِيّ كافر أم وهابي أم تحت أي شكل كان)، لا يكون إلا بالفكر./

القاعدة يتصارعها تاريخياً تياران وفكر إصلاحي يعترف ب”” وينكر .

الجهاد المتمحور حول هو إستثمار أمريكي منذ أفغانستان في رأسمال انجليزي (الوهابية) التي تشترط قهر المسلمين في الإمارة العامة.

الثورة سنة 2011 هددت هذا الإستثمار الأمريكي حيث خرج بن لادن في مايو 2011 ودعا انصاره إلى مواكبة الثورات سلمياً ودعوياً ولم يدعهم إلى حمل السلاح، وبعد أسبوع واحد من إذاعة تسجيله، أعلنت الإدارة الأمريكية عن قلته، ثم أعاد الظواهري نفس الفكرة في جوان سنة 2012 … وهذا الأمر يهدد المصالح الأمريكية، لأن فكرة حمل السلاح -المؤطرة فكرياً بالوهابية- من أجل التغيير، والتي تحدث الكوارث التي يراها الجميع، بدأت في الإضمحلال، ودل الناس على طريق التغيير، أي الفكري السياسي … فالسلاح أقصى ما يمكن أن يفعله هو دفع العدو، ولكن السلاح لن يقيم دولة ولن يغير … فما بالنا إذا كان حمل السلاح مؤطر بفكرة التغلب وقهر المسلمين لحكمهم، فيجعل أول عدو له، هو الأمة؟! وما بالنا إذا كان هذا السلاح تحمله أنظمة عَلْمَانِيَّة صنعت ما صنعه ناطور الشام بالشام… ؟!  فتمت تجلية الجهادية الوهابية (الجهاد المتمحور حول فكرة التغلب على المسلمين) من القاعدة، فكانت داعش وتم تسليطها على ثورة الشام …!

بقي يتصارعها التياران ( وفكر إصلاحي يعترف ب”” وينكر ). يستديم تيار فكر الخراب الوهابي، جنرالات السلفية الوهابية في الأردن والارتباط الفكري بمشايخ نجد. فإختراق  للمجاهدين هو للنخاع، بإعتبار أن مراجعهم الشرعية والفكرية هي سلفية وهابية !

ولكن نرى لدى جبهة فتح الشام، جهداً إصلاحياً، ونأياً بنفسها عن جنرالات الأردن ونجد،… هذا الجهد لن يثمر ما دام هناك (((إرتباط فكري))) ب  …

ثم ماذا عن المرتبطين بالعلْمانِيّة وبقوى الشر والإستكبار العالمي ونواطيرهم في المنطقة؟! من لا يقبل بالتغلب الوهابي (بإسم الإسلام)، سوف لن يقبل بمنطق التغلب العَلْمَانِيّ الكافر، من باب أولى!

فالواعي هو من ينقذ اخوانه من أفكار كفر، لا الذي يقتلهم،… قتلاً عيناً، أو تحريضاً عليهم!

ولإنقاذهم، هناك ضرورة قصوى للعمل على  العاجل في حق أفكار طحالب المخابرات التي تحفر أخدود المجاهدين.

كما نشير إلى البعد السياسي فيما يحصل اليوم، … فمن يحاول الإيقاع بجبهة فتح الشام (قديماً “جبهة النصرة”)، انما هو يعمل لصالح أجندة استانا، والتغلب العَلْمَانِيّ الكافر، لا غير.. عن وعي منه أو لا وعي. فهذا حراك مخابراتي متناسق مع ما يحصل في استانا الخيانة، وهو من قبيل فتوى الإقتتال والتغلب العلْمانِيّ، التي صدرت قبل يوم من مجاميع “مخابرات شرعية”… من أجل تقديم عربون توقيع قتل المجاهدين الذين يصنفهم الكافر الحربي، ارهابيين!!! فحاذروا، لا تقعوا في دماء المجاهدين، وأنقذوا أنفسكم!

خالد زروان.

Advertisements

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s