2017/01/29|الوثيقة التاريخية التي توثق إصدار المندوب السامي الفرنسي للدستور السوري ورسمه لشكل العلم الذي يدعو لرفعه مأجورو المخابرات (#إرفع_علم_ثورتك) بدلاً عن راية الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم!

drapeausyrienfrancais-flag-coal-henri-ponsot

drapeau-0-flag-syria-raya-2017_01_29_00_57_56_c_352_1930_vi_fr

الوثيقة من أرشيف “عصبة الأمم” (الأمم المتحدة) للتنزيل من خلال هذا الرابط .

النقطة الخامسة من فهرس نص “الحالة العضوية لسوريا ولبنان” الذي ارسلته الحكومة الفرنسية بتاريخ 11 يونيو 1930 إلى الأمين العام لعصبة الأمم بعنوان: “دستور دولة سوريا الذي تم تشريعه بقرار من المندوب السامي للجمهورية الفرنسية، رقم 3111 ليوم 14 مايو 1930″

وجاء في الفصل الرابع من الباب الأول للدستور، كما ترون أسفل ما محتواه بخصوص العلم: “الفصل 4: العلم السوري يكون على النحو التالي: طوله ضعف ارتفاعه. يحتوي على ثلاث أشرطة بنفس القياسات. الشريط العلوي أخضر، الشريط الأوسط أبيض والشريط الأسفل أسود. الجزء الأبيض يحتوي على ثلاث نجمات حمراء مصفوفة على نفس المستوى، كل واحدة منها بخمس شوكات“.
drapeau-syrien-2017_01_29_00_52_10_c_352_1930_vi_fr

وهذا ما كان يردده اخوانكم في حزب التحرير وأنصارهم كثيراً، فهي حقائق تاريخية معلومة، ولكن يصر البعض على عدم تصديقها ويصر على رفع علم رسمه له الإحتلال الفرنسي بدلاً عن راية الحبيب صلى الله عليه وسلم ويسميه تعنتاً “علم الإستقلال”!

فما نرجوه من اخواننا هو أن يعودوا إلى دين الله وإلى راية حبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، أليس هو قائدنا للأبد؟ بلى. فرايتنا هي راية قائدنا وسيدنا. وقائدنا وسيدنا هو الحبيب صلى الله عليه وسلم وليس هنري بونسو المندوب السامي الفرنسي ولا لافروف الذي يقترح دستوراً جديداً على سماسرة الدماء والأعراض !

raya-flag-drapeau-russia-lavrov-henry-benceau

أما من تذرع بالخوف من النعت بالإرهاب جراء رفعه لراية الحبيب صلى الله عليه وسلم، بمعنى أنه يوم يتخوف الكفار من الصلاة، سوف تبطل الصلاة؟! وكذا من قال أن الراية شوهها متنطعون، … طيب المتنطعون يصلون أيضاً، فهل ستبطل الصلاة أيضاً؟! ولذا … لا يجوز لمسلم أن يرفع غير راية قائده وسيده رسول الله صلى الله عليه وسلم !

raya-okab-20160318-2

Advertisements

2017/01/27 | رسالة مفتوحة إلى الأخ أبو عيسى الشيخ @aleesa71 – خالد زروان

abu-3issa-issa-astana-2017_01_27_09_29_56_%d8%a3%d8%a8%d9%88_%d8%b9%d9%8a%d8%b3%d9%89_%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%ae_sur_twitter_%d9%83%d9%84%d9%85%d8%aa%d9%86%d8%a7_%d9%81%d9%8a_%d8%a7%d9%84%d8%a2

يقول الأخ أبو عيسى: “كلمتنا في الآستانة معروفة قبل الذهاب وقبل الوصول وقبل الجلوس تثبيت وقف إطلاق النار فلا تستثنى منطقة ولا يستبعد منه فصيل ١/٤” 

نعلق في نقطة ونرجو أن تخترق شغاف قلبك وقلوب اخواننا الذين هم على نفس رأيك، وألا يمنعكم مانع من الإستماع إلى الحق والإنصات إليه والإذعان له ما أن يظهر لكم :

هذا الكلام منك ومن غيرك وأولهم محمد مصطفى علوش ليدل دلالة واضحة انكم لم تفهموا المعنى السياسي لمجرد حضوركم مؤتمراً تلتقون فيه مع العدو. أهداف الثورة معلومة لديهم ومآسينا هم من أوقعها بنا ويعلمونها أكثر منا ويريدون بنا أكثر منها. حتى وإن رددتم قبل وخلال وبعد عقد المؤامرة انكم لا تريدون إلا أمراً مشروعاً (وتثبيت وقف إطلاق النار ليس مشروعاً لأن معناه السياسي شرعنة الإحتلال وناطوره)، فإن المعنى السياسي لذلك، لا يجوز لعاقل أن يفهمه بغير اطاره المعلن المشهور والذي كنتم تعلمونه قبل وأثناء وبعد مؤتمر استانا، وهو انكم مشاركون في المسار الذي رسمه لكم العدو، ولا يمكن ولا يعقل لعاقل أن يفهمه خلافاً لهذا.

ولذلك “كلمتكم”، أمام هذا المعنى السياسي، قولوها ما شئتم ثم إبلعوها واشربوا عليها ماء … فهي صفر مصفر أمام هذا المعنى السياسي ولذلك ترى الماكينة الإعلامية السياسية لا تولي أدنى إهتمام لما تتلفظون به وتعتبرونه “كلمتنا”. بل إن صانعي العملاء يعتبرون ذلك من ضرورات سير عملائهم في المؤامرات …. أليس هذا طريق المومانعة والموقاومة؟! أليست إيران ترفع شعار “الشيطان الأكبر” أمام أمريكا وهي الجندي الأبرز لسياسياتها في المنطقة؟ والناطور … يوومانع؟ وطريق عبدالناصر وطريق جميع العملاء، … يسيرون في مسار الأعداء وهم يجعجعون!

فقولك “كلمتنا”، يذكرنا بقول ناطور الشام بأنه موقاوم، وبقول عبدالناصر أنه سوف يسحق “إسرائيل”، وبقول إيران، وبقول عرفات، وبقول مشعل، … كلهم قال وبعضهم لا زال يقول، ولكنهم في نفس الوقت يسيرون خطوة خطوة في مسار الأعداء الذي جعلوه إستراتيجيا لهم، بالضبط كما قال مندوبكم محمد مصطفى علوش باسمكم وهو جالس أمام العدو، روس ومجوس وأمريكان ولمم ملحدة ووفد ناطور الشام: “أن خيارنا الإستراتيجي هو الوصول إلى الحل السياسي“!

(ونحن ننهي النقطة علمنا بهروبكم إلى الريحانية … بعد اعلاناتكم على تويتر، وتحريضكم على الإقتتال في تناسق تام مع أجندة مؤامرة استانا… ولكن نتم النقطة عساها تبلغك فتعود إلى رشدك وتبلغ من كان على رأيك فيثوبوا إلى رشدهم. فالمسلمون لا يمكن أن يكونوا على لون واحد كانوا مختلفين وهم مختلفون وسيبقون مختلفين، … و الإختلاف هو ديناميكية الفكر والإبداع، ولا يعني الإقتتال إلا لدى المتخلفين لا المختلفين! بل الإختلاف داخل دائرة الإسلام، لدى الراقين فكرياً هو مدعاة ود ومحبة وإن كان فيه تدافع فكري وتنافس، وهذا هو خلق أهل الإيمان! ).

أبا عيسي، أنت لا تكابر في الحق، ونذكر لك خصلة فريدة وهو اعترافك مرة علناً بالخطأ عندما تبينت لك حقيقة العلمانية. وجلست وسجلت فيديو تعلن فيه عودتك عن الخطأ وكان ذلك خلقاً فريداً في الثورة السورية وحرصاً منك على الثبات في جانب الحق … فلا تترك طحالب المخابرات يقودونكم إلى مصارعكم وأنتم مبصرون!

خالد زروان

2017/01/24 | #البغي فكرة، فلا تقتل أخاك واقتل الفكرة./ خالد زروان

twitter-albaghy

#البغي مصدره #فكرالخرابالوهابي، ومصدره العَلْمَانِيَّة. فالأولى بكل مجاهد بالسنان والبنان أن يحارب ويجتث جذور البغي، ويربح بذلك أجراً لا أن يقتل أخاه عامداً متعمداً، فيخلد في النار!

البغي والتسلط والتغلب ليس مرتبطاً بالقاعدة، وليس محصوراً فيها. البغي والتسلط والتغلب، مصدره فكري. وهو بالنسبة للقاعدة، مرجعه إلى السلفية الوهابية. وبالنسبة للعلْمانِيّة، هي أسس ثقافتها وحضارتها الإستعمارية. فالعلماني، والعلماني الملتحي الذي يعير القاعدة بالبغي، يتجاهل أنه مستقوي بأمم الكفر الإستعمارية الكافرة الغازية، … فإذا كان الحكم هو الإسلام، لا يستنصر على الباغي المسلم بالكافر الحربي!

المسلمون اليوم، يقعون تحت وطأة التغلب العَلْمَانِيّ الكافر المسنود بأمم الكفر عامة. وهم خرجوا لهدمه، ولكن أيضاً لهدم أي صورة من صور التغلب وإن كانت بإسم الإسلام. وهدم فكرة التغلب (عَلْمَانِيّ كافر أم وهابي أم تحت أي شكل كان)، لا يكون إلا بالفكر./

القاعدة يتصارعها تاريخياً تياران وفكر إصلاحي يعترف ب”” وينكر .

الجهاد المتمحور حول هو إستثمار أمريكي منذ أفغانستان في رأسمال انجليزي (الوهابية) التي تشترط قهر المسلمين في الإمارة العامة.

الثورة سنة 2011 هددت هذا الإستثمار الأمريكي حيث خرج بن لادن في مايو 2011 ودعا انصاره إلى مواكبة الثورات سلمياً ودعوياً ولم يدعهم إلى حمل السلاح، وبعد أسبوع واحد من إذاعة تسجيله، أعلنت الإدارة الأمريكية عن قلته، ثم أعاد الظواهري نفس الفكرة في جوان سنة 2012 … وهذا الأمر يهدد المصالح الأمريكية، لأن فكرة حمل السلاح -المؤطرة فكرياً بالوهابية- من أجل التغيير، والتي تحدث الكوارث التي يراها الجميع، بدأت في الإضمحلال، ودل الناس على طريق التغيير، أي الفكري السياسي … فالسلاح أقصى ما يمكن أن يفعله هو دفع العدو، ولكن السلاح لن يقيم دولة ولن يغير … فما بالنا إذا كان حمل السلاح مؤطر بفكرة التغلب وقهر المسلمين لحكمهم، فيجعل أول عدو له، هو الأمة؟! وما بالنا إذا كان هذا السلاح تحمله أنظمة عَلْمَانِيَّة صنعت ما صنعه ناطور الشام بالشام… ؟!  فتمت تجلية الجهادية الوهابية (الجهاد المتمحور حول فكرة التغلب على المسلمين) من القاعدة، فكانت داعش وتم تسليطها على ثورة الشام …!

بقي يتصارعها التياران ( وفكر إصلاحي يعترف ب”” وينكر ). يستديم تيار فكر الخراب الوهابي، جنرالات السلفية الوهابية في الأردن والارتباط الفكري بمشايخ نجد. فإختراق  للمجاهدين هو للنخاع، بإعتبار أن مراجعهم الشرعية والفكرية هي سلفية وهابية !

ولكن نرى لدى جبهة فتح الشام، جهداً إصلاحياً، ونأياً بنفسها عن جنرالات الأردن ونجد،… هذا الجهد لن يثمر ما دام هناك (((إرتباط فكري))) ب  …

ثم ماذا عن المرتبطين بالعلْمانِيّة وبقوى الشر والإستكبار العالمي ونواطيرهم في المنطقة؟! من لا يقبل بالتغلب الوهابي (بإسم الإسلام)، سوف لن يقبل بمنطق التغلب العَلْمَانِيّ الكافر، من باب أولى!

فالواعي هو من ينقذ اخوانه من أفكار كفر، لا الذي يقتلهم،… قتلاً عيناً، أو تحريضاً عليهم!

ولإنقاذهم، هناك ضرورة قصوى للعمل على  العاجل في حق أفكار طحالب المخابرات التي تحفر أخدود المجاهدين.

كما نشير إلى البعد السياسي فيما يحصل اليوم، … فمن يحاول الإيقاع بجبهة فتح الشام (قديماً “جبهة النصرة”)، انما هو يعمل لصالح أجندة استانا، والتغلب العَلْمَانِيّ الكافر، لا غير.. عن وعي منه أو لا وعي. فهذا حراك مخابراتي متناسق مع ما يحصل في استانا الخيانة، وهو من قبيل فتوى الإقتتال والتغلب العلْمانِيّ، التي صدرت قبل يوم من مجاميع “مخابرات شرعية”… من أجل تقديم عربون توقيع قتل المجاهدين الذين يصنفهم الكافر الحربي، ارهابيين!!! فحاذروا، لا تقعوا في دماء المجاهدين، وأنقذوا أنفسكم!

خالد زروان.

2017/01/23| كيري حول ثورات “الربيع العربي”: “ما يزعجني قليلا هو أن الناس لا يفصلون تحولا ملحوظا يحصل على الصعيد العالمي بشكل طبيعي، من الأشياء التي نحن مسؤولون حقا عنها.”

2017_01_23_02_01_58_usip_arab_spring_a_conversation_with_secretary_of_state_john_kerry

في لقاء “معهد الولايات المتحدة للسلام” USIP السنوي المسمى “PassTheBaton” وحرفياً “تمرير العصا”، كان جون كيري أحد الضيوف ليتحدث عن دور الولايات المتحدة الأمريكية في العالم. فكان اللقاء، تمريراً للعصا فعلاً … وفيه الكثير من الإقرارات الصادمة للكثيرين وإن كان الواعون والباحثون يدركون حقيقتها على الأرض منذ إنطلاق الثورة من تونس، وعليها توثيقات كثيرة على مستوى الأحداث السياسية…!

أحد اجوبة كيري المفيدة هو أكثر شيء أزعجه … فكان عدم تفريق الناس بين تحول عالمي يحصل بصفة طبيعية من خلال الربيع العربي، وبين أعمال تقوم بها الولايات المتحدة وهي مسؤولة عنها … هذا التحول العالمي الذي يحصل بصفة طبيعية وتلقائية هي ثورة تمكن للإسلام ونظامه، … تبلورت بالخصوص في ثورة الشام، انها الخلافة على منهاج النبوة، التي يسعى إليها الصادقون ويحفدوا لتحقيق البشرى ونيل الوعد الموعود …!

السؤال : “ماهو الشيء أو الشيئين الإثنين الذين كنت تتمنى لو كنت تعرفها في أولى بداياتها وتعرفت عليها فقط لاحقا وربما بشكل مؤلم ؟”

من جواب كيري:”ما يزعجني قليلا هو أن الناس لا يفصلون تحولا ملحوظا يحصل على الصعيد العالمي بشكل طبيعي، من الأشياء التي نحن مسؤولون حقا عنها. اسمحوا لي أن أقدم لكم مثالا: الربيع العربي. نحن لم نبدأ الربيع العربي. ونحن لا يمكن أن نوقف الربيع العربي. لم يكن هناك طريقة لوضع غطاء على الربيع العربي. بدأ الربيع العربي في تونس عندما أشعل بائع الفاكهة النار في نفسه. و… بوووم – دكتاتور لمدة 30 عاما، ذهب! ثم فجأة، كان لديك ميدان التحرير وكان لديك حفنة من الناس الذين لديهم التكنولوجيا في متناول أيديهم، كانوا هناك يتواصلون مع بعضهم ويريدون التغيير. وهكذا كيف بدأت سوريا. الناس ينسون ذلك!

ولكن عند استماعي إلى بعض من التعاليق الرجعية، من قبيل: “حسنا، فإن إدارة أوباما لم تفعل هذا أو أنها لم تفعل ذلك” أو أيا كان. لم يكن هناك أي طريقة ان تفعل إدارة أوباما أي شيئ يمكنه تغيير ما كان يحدث في تلك البلدان. حدث ذلك عفويا! وسببه: أين وجدت تلك البلدان نفسها بالنسبة للحداثة، والاقتصادات العالمية، وتحديات الحكم الخاصة بها، والمشاعر والتعاريف التي عمرها قرون من الزمن، والخلافات التي عرفتها تلك المجتمعات لفترة طويلة من الزمن….”

“الترانسكريبت الكامل للقاء:

إقرأ المزيد

2017/01/ | هام جداً: خطر #البراغماتية و #الانتهازية في #العمل_السياسي – أ. إسماعيل الوحواح

pragmatisme-opportunisme-wahawah

فيديوهات هامة نشرناها على فيسبوك منذ 2016/07/14 حول موضوع غاية في الخطورة وهو يعصف بثورة الشام عصفاً وينخرها نخراً، ألا وهو ما يغلفه المضللون ب”فقه الواقع” و”فقه المصالح”، وهي ما يعرف ب”البراغماتية” و”الإنتهازية”. المتحدث هو المهندس أبو أنس إسماعيل الوحواح الناطق الإعلامي لحزب التحرير بأستراليا.

م. إسماعيل الوحواح: ما معنى #البراغماتية في العمل السياسي؟

م. إسماعيل الوحواح: ما معنى #الإنتهازية في العمل السياسي ؟

م. إسماعيل الوحواح: لماذا تضرب #البراغماتية و #الإنتهازية في أصل الإسلام وتمثل خطراً على المسلمين؟

م. إسماعيل الوحواح: #فقه_الواقع و #فقه_المصالح … هي محاولات لتغليف #البراغماتية!

م. إسماعيل الوحواح: الإسلام ليس براغماتياً ويتناقض تناقضاً كاملاً مع البراغماتية في العمل !

الحلقة كاملة:

هام جداً: خطر #البراغماتية و #الانتهازية في #العمل_السياسي

2016/01/08 | ضرورة الإستئصال الفكري العاجل في حق أفكار طحالب المخابرات التي تحفر أخدود المجاهدين.

twitter-indimaj27-c1hq3z1xgaqmls3
#لكل_مسلم : #شيخ_ولي_أمره يعتبر طاعة ولي أمره طاعة لله. فهل سيرشدكم إلى غير ما يحفظ به مصالح ولي أمره والذي يعتبره جهاداً في سبيل الله، حتى وإن كذبكم ولم يصدقكم؟! بل ويكذبكم ويخدعكم ويعتبر ذلك طاعة لله وتجده ضاحكاً مستبشراً … لأنه يعتبر أنه فعلاً يقدم خدمة ترضي الله ما دام في خدمة ولي أمره./

وما وثقناه في دوري النظامين التركي والسعودي من أجل منع إندماج الفصائل، وفي عمق إختراق النظامين فكرياً (فسياسياً فعسكرياً) للمجاهدين، لهو خير مثال ودليل، ويمكن مراجعته من هنا: #الاندماج : توثيق الدورين السعودي والتركي في التحكم في قرارات الجهتين فكرياً وسياسياً، فعسكرياً ! 

طحالب مخابرات عالقة بكم من خلال ارتباطكم الفكري بهم، ليربطوكم بأنظمتهم سياسياً، فعسكرياً!

هذا نقوله في #شيخ_ولي_أمره، ونقوله في #غلام_بني_علمان الذي ينظر للتغلب العلماني وكلاهما يستقويان بقوى الكفر والشر الرأسمالي. وكلاهما يحفر أخدودكم!

1- هذه الطحالب، إن اعلنتم الحرب عليها عسكرياً، فهو بالضبط حتفكم الذي أرادوه لكم من خلال طحالبهم. محرقة سنية سنية، أنتم حطبها، وتركيا والسعودية مسعراها بطحالبهما، ونافخا كيرها./ وإن تركتموهم على ما هم عليه، ألقوا بكم فرداً فرداً إلى الأخدود!

2- هذه الطحالب، استئصالها يكون بالفكر. ولا يمكن استئصالها بالفكر إلا من خلال تبنيكم لفكر يستأصل أفكار العملاء التي تقوم عليها أنظمة المنطقة ومنها تركيا والسعودية. وهذا لا يتوافر في غير ما يعرضه عليكم #حزب_التحرير من ثقافة مدونة شاملة مبلورة واضحة على أساس الإسلام حصراً، عقيدة ونظاماً./

3- الإندماج العسكري لن يحصل وطحالب المخابرات بينكم. بل ولن يحصل وأفكارهم فيكم. لأن أفكارهم فيكم هي التي توجد طحالبهم بينكم. ولذلك لا حل لإستئصال طحالب الأنظمة التي تسعر أخدودكم، حتى يحصل توحدكم العسكري -ناهيك عن السياسي-، إلا من خلال إستئصال أفكارهم فيكم. وهذا كذلك يعيدنا إلى ضرورة الإجتماع على ما يعرضه عليكم #حزب_التحرير من ثقافة مدونة شاملة مبلورة واضحة على أساس الإسلام عقيدة ونظاماً تستأصل أي فكر خبيث، فيستأصل العملاء بقرار ليس فيه طلقة سلاح واحدة./

هذا أمر مصيري. فانهضوا له متحرقين لتحقيقيه، فبه يحمل التكليف الشرعي على أكمل وجه، ولا ترجئوه غافلين أو متغافلين./

#الاندماج : توثيق الدورين السعودي والتركي في التحكم في قرارات الجهتين فكرياً وسياسياً فعسكرياً !
http://wp.me/p3Ooah-68g
 —

 

تنويه: طحالب المخابرات هذه، لا يقارن واقعها بواقع عبدالله بن أبي بن سلول في المدينة، من عدة وجوه، حتى يقال، اتركوهم … وإغفال هذا الأمر، هو إغفال عن أكبر مقاتلكم!
1- في المدينة كانت هناك دولة وجيش للمسلمين. فأين دولتنا وأين جيشنا؟ واقعكم اليوم، انكم فصائل تنخركم الأنظمة بأفكارها، وبالتالي طحالبها.
2- عبدالله بن أبي بن سلول لم يكن وراءه أنظمة بجيوشها يعملون لصالحها! فطحلوب واحد، يمكن أن يأتي على أي مجموعة منكم مهما قويت،… المهم أن تحملوا فكره وتشتركوا معه في مراجعه!
3- رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان المحجة البيضاء، فما كان يلبسه عبدالله بن أبي بن سلول على المسلمين، يعود فيه المسلمون إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، ويزال اللبس!!! أما اليوم فطحالب المخابرات عاملين أنفسهم أوصياء على الإسلام (#شيخ_ولي_أمره) أو أوصياء على العقول (#غلام_بني_علمان)… فأين هذا الفكر الذي يستأصل وصاياتهم ويستأصل كل فكر عميل؟!

2017/01/07 | حول ما أذاعوا به مما اطلقوا عليه “فشل” ما أسموه ب #الاندماج – خالد زروان

twitter-indimaj2-c1hq3z1xgaqmls3

 

المُماطَلَةُ في إقامةِ واجبِ الحالِ ألا وهو (((التَّداعي الفَزِعِ المُتَحَرِّقِ، بدون أدْنى شرط ،لا مُسَبَّقٍ ولا مُؤَخَّرٍ، مهما كان)))، إلى الإجتماع والإعتصام (((بحبل الله)))ـ وليس بحبل الشيخ موك والأنظمة والنظام الدولي ـ جميعاً وعدم التفرق وعدم التنازع … فَإنَّ ايّا كان من تبرير للمطالة أو للتمنع، هو في حقيقتِه أقبحُ وأعظَمُ إثمًا من إثْمِ حالقةِ الدّينِ، ألا وهي: فسادُ ذات البيْنِ. فوقها: جَوْسُ العَدُوِّ خلال الدِّيارِ وقُعود المخلّفين خِلافَ رَسولِ الله وتَقَيُّدهم بقَيدِ الكُفّار بِعَدَمِ جهادِهم. إن مجرد التثاقل ومجرد التبرير، مهما كان من تبرير، هو: خيانة لله ولرسوله وللمؤمنين./

 

والخيانةُ هنا، هي بالمعنى الشّرعيّ للكلمة أي النّّكصُ أو التّنكُصُ عن حمْل الأمانة التي عُرِضَت على السّماواتِ والأرض والجبال فأبيْن أنْ يحْملنَها  وحملَها الإنْسانُ… ألا وهي التّكاليفُ الشّرْعيةُ: {إِنَّا عَرَضْنَا ٱلأَمَانَةَ عَلَى ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَٱلْجِبَالِ فَأبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا ٱلإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً}.

 

فالثَّوْرةُ كانتْ ثَوْرَةً، ولم تكن غَوْرَةً كما فهمها البعضُ متسلّطَةً على أهْل الإِسْلامِ، حَارقَةً لَهُم ومُحْتَرِقَة، حتى تصبحَ للفصائل حقوقٌ على الأمَّة يشْتَرِطون بها ويتعذّرون حتّى يتنكُّصوا عن حَمْلِهم التّكليفَ الشّرْعي على أكْملِ وجْهٍ مطلوب.

 

وحديث السّفينة واضح، بين، يدلّكم إلى حكم الله، وطريق الفلاح:
{مثلُ القائمِ على حدودِ اللَّهِ والواقعِ فيها كمثلِ قومٍ استَهموا على سفينةٍ فأصابَ بعضُهم أعلاَها وبعضُهم أسفلَها فَكانَ الَّذينَ في أسفلِها إذا استقوا منَ الماءِ مرُّوا على من فوقَهم فقالوا لو أنَّا خرقنا في نصيبنا خرقًا ولم نؤذِ من فوقنا فإن يترُكوهم وما أرادوا هلَكوا جميعًا وإن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعًا}

 

كما نشيرُ إلى أن رؤوسَ مشروع الكُفْر العَلْمَانِيِّ الّذين لا يجتمعون مَعكم على التّكاليفِ الشّرعيّة ويَمْتَنعون عنها ويَلفظُونها ويكْفرون بها، انما هم يجرُّونكم من ضعفائكم بنكصِهم أو تنكّصِهم، إلى مشروع التَّغلُّب العَلْمَانِيِّ الكافِر، الذي يستَقْوِي بقوّةِ الكُفر العالميّ الذي يتغطى بأردوغان ـ لمُحاولة خداع الصّحوة السّياسية الإسلامية والعالمية (1) ـ من أجل تنفيذ السّياسات الإمبرياليّة الإستعماريّة الأمريكيّة، كما قاله بريجنسكي حرفياً مشيراً على اوباما وكشفناه لكم هنا على المدونة منذ 2014.

 

ومع هذا، لم يستح أحد رؤوس مشروع الكفر العَلْمَانِيّ الذي يتجلبب في صورة حركة الأخيار الذين تمت ابادتهم جميعاً، من الهشطقة ب- على تويتر حيث يوصف المسلمين الذين لا يتابعونه للاصطفاف وراء مشروعه العَلْمَانِيّ ووراء عدونا الذي يذبحنا، بالمتغلبين إن هم اجتمعوا على غير ما يدعوهم إليه. أو بأنهم سوف يشقون صف الثورة إلى إسلامي وعَلْمَانِيّ،… وإلى غير ذلك من وحي الشيطان الذي يتلوه عليكم المتنكصون، بعمائم ولحى ومناصب ممشيخة ويذيعون به ويبثونه. فكيف يستقيم الأمر لصادق أن يكون الأخذ بحديث السفينة -وهو التكليف الشرعي وهو الأمانة التي أنتم مطالبون بحملها-، تغلباً، وحتى لا يكون تغلباً، يطالبكم، بالخيانة والإستخذاء لتغلب قوى الكفر العالمي والشر الرأسمالي؟!  ثم كيف يستقيم الأمر لصادق أن يكون اجتماعنا على الكفر إنقاذ لصف الثورة، واجتماعنا على الإسلام شق لها؟!

 

{ ٱلَّذِينَ قَالَ لَهُمُ ٱلنَّاسُ إِنَّ ٱلنَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَٱخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا ٱللَّهُ وَنِعْمَ ٱلْوَكِيلُ }173{ فَٱنْقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ ٱللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوۤءٌ وَٱتَّبَعُواْ رِضْوَانَ ٱللَّهِ وَٱللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ }174{ إِنَّمَا ذٰلِكُمُ ٱلشَّيْطَـٰنُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُمْ مُّؤْمِنِينَ }175 آل عمران

 

إن مشروع التَّغلُّب العَلْمَانِيِّ الكافِر حتى بإستقوائه بقوى الكفر العالمي فهو لن يقدر عليكم، لا عسكرياً ولا سياسياً، ما لم تعطوه موطيء قدم فكريّ بينكم. لأن الله أكبر. الله أكبر، اشربوا بها قلوبكم وفعّلوها سلوكاً، قولاً وعملاً. الله أكبر. اقرأوها ببصائركم. ثم اشربوا بها قلوبكم وأرووها منها./ الله القوي العزير الجبار./ صدقوا الله مرة. وإلا فكيف، ولم أنتم مؤمنون؟

 

السياسة، الدين. السياسة هي دينكم. السياسة هي مهمة الأنبياء والرسل. هذا ما يقول قائدنا للأبد سيدنا محمد:{كانت بنو إسرائيلَ تسوسهم الأنبياءُ، كلما هلك نبيٌّ خلفه نبيٌّ، وإنه لا نبيَّ بعدي، وسيكون خلفاءٌ فيكثرون … }. فمن أراد أن يتبع الرسول، فإن السياسة هي قال الله قال رسول الله.

 

واذكروا أنكم كنتم جميعاً على دينكم وعلى ثورتكم، حتى أُدْخِلَ عليْكُم بيْنكم سوسُ الكفر العَلْمَانِيّ وغلمانه ومتمشيخيه اليد في اليد مع التّغلّب الوهّابيّ (دينيّة الدّولة ـ أو ولاية الشّيخ التي تقابل ولاية الفقيه الإيرانية) حيث يتسلطون على المسلمين بالإسلام، وبدل أن يحاسبهم المسلمون، كما هو في نظام الإسلام، يضيفون على حكمهم لهم، محاسبتهم لهم! الحاكم يحاسب نفسه! الحاكم الوصي والشيخ الولي ! يحكمان الشعب ثم يحاسبانه … وهذا كم كتبنا فيه في إبانه منذ 2012 حتى قبل دخول داعش على موجة الثورة لصالح هذا الإستقطاب الذي يحرقونكم به الأن!

 

لقد ثرتم ب”هي لله” وثرتم ب “قائدنا للأبد سيدنا محمد” وثرتم ب”يا الله ما النا غيرك يا الله” وثرتم ب”أمريكا ألم يشبع حقدك من دمائنا” وثرتم ب”إسلامية إسلامية ثورتنا إسلامية“،… فثورتكم، ثورة أهل الإسلام بإسلامهم، لا لِتُتَوِّجُوا بها بني عَلْمَانَ والعَلْمَانِيَّة، ولا لِتُتَوِّجُوا بها دينيّة الدّولة (الوهّابيّة)، وإنّما لِتُتَوِّجُوا بها إسلامكم، عقيدةً ونظاماً، “…ثم تكون خلافة على منهاج النبوة“. دولة بشرية تحكم بنظام من الوحي. السّيادةُ فيها للشّرع والسّلطانُ فيها للأمة. دولة تحكم الأمّةَ وتقومُ الأمَّةُ بعُلمائِها بمحاسبتها على مدى حملها للتكليف الشرعي على أكمل وجه. لا أن تحْكُم وتُحاسِبَ بعُلمَائِها الأمّة. فمن يَحْكُم في الإسلامِ يُحاسَبُ، لاَ وَيُحَاسِبَ! كما في دينيّة الدّولة (الوهّابيّة).

 

انكم على أبواب نصر عظيم قريب، وهو في اواخر مراحله. أولاها: أن تخرجوا الغراب اوباما مذموماً مدحوراً من الباب الخلفي للبيت الأبيض. وهذا من أسهل ما يكون. ويكون من خلال افشالكم لوقف إطلاق النار (وهو فاشل، فإدفنوه!) (((وخصوصاً افشال مسار الإستسلام والإلزام بالمؤامرة السياسية))) الذي عده الغراب اوباما انجازاً كبيراً له ورماه إلى ترامب ومسار الخيانة في جنيف في فيفري القادم، وأخرج الملف من رأسه … مدبراً كاتماً فرحه (2) حذراً (واحذروا من صخب الحملة السياسية الإعلامية العالمية عليكم والتي تصور لكم مشاهد لا حقيقة لها، وإنما هو من تمام تقاسم الأدوار بين قوى الشر الرأسمالي وعلى رأسها أمريكا). وهذا يكفي فيه الإعلان، ثم العمل بالتكليف الشرعي على أكمل الوجوه المطلوبة./

 

إن فعلتم هذا: (((-(((تعلنوا))) عالياً، عدم التزامكم بأي إتفاق أو إلزام وأن ما وقعه بعض الصبيان في أنقرة هو لاغ، لسفه.)))، قبل خروج اوباما يوم 2017/01/20 ، فإنه هو أعظم نصر لثورة الشام الصامدة منذ انطلقت وخطوة جبارة نحو نصر نهائي لأهل الشام بالإسلامِ وللبشرية جمعاء على منظومة الشر الرأسمالي برمتها. واحتفلوا بذلك وابرزوه واجعلوه كما هي حقيقته، وهو أنه نصر عظيم… يوم 2017/01/21 ، إن أتممتم نصركم، هو يوم بداية العد التنازلي لإنكفاء الشر الرأسمالي العالمي عليكم، ولا تحسبوه غير ذلك رغم ما يبدو لكم. فكل الأمر هنا، سياسة لا قوة.

 

واعلموا أن مشروع التَّغلُّب العَلْمَانِيِّ الكافِر، لا يمكن إستئصاله من بينكم، على كل مستوياته الفكرية والسياسية والعسكرية، بكل ذكاء ودهاء، من دون إلتفافكم على مشروع رؤية شاملة، مدونة، مبلورة وواضحة لنظام لإسلام. وعندما تجولون بأبصاركم حولكم، سوف لن تجدوا إلا مشروعاً سياسياً يتيماً في الأمة يحمل هذه الخصائص، ألا وهو المشروع السياسي الذي يقدمه للأمة، واليوم يطرحه على ثورة الشام، حزب التحرير. فإنما قزموا ثورتكم_بالإسلام ويقزمونها أمام علمانيتهم، وينخرونها بمشايخ مرتبطة فكرياً بالأنظمة الإقليمية، من هذا الباب بصفة رئيسية. أي أنهم يغمزون لكم بماذا سوف تحكموننا؟ أين مشروعكم؟ ماهو تصوركم؟ … حتى قال عنكم اوباما:”المتطرفون جيدون في ملئي الفراغ، ولكنهم لا يجيدون البناء في الواقع“! فيفسحون لهؤلاء الذين لا يحسنون البناء في الواقع المجالات لبناء امارات تصورهم الوحيد فيها هو المنوال السعودي الوهابي: قاضي وشرطة وجلاد، ليحرقوا بها الإسلام في عقول وقلوب الناس! وكأن الإسلام ينحصر في أقل من 1% من نظامه ألا وهو نظام العقوبات! وكأن المسلمين محتاجين أكثر شرطة وأكثر جلادين وقضاة يذبحون الإسلام في أذهانهم!  إن الإسلام عظيم، ودولته دولة الخلافة على منهاج النبوة، بالتصور الذي يطرحه عليكم حزب التحرير، سوف تكون الدولة الأولى في العالم يوم ولادتها. يوم، يوم ولادتها. صدقاً وعدلاً. فلا تؤخروه.

 

وتذكروا قول الله تعالى {وَلا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لا تُنْصَرُون}
twitter-wa-la-tarkanou-c1hq3z1xgaqmls3

 

إضافة: توثيق التشاكس التركي السعودي في منع إندماج صف الفصائل! !
twitter-indimaj24-c1hq3z1xgaqmls3

 

الوثيقة الأولى: شيخ من شيوخ آل سعود نشر فتوى على حسابه على تويتر يدعم بها ما سمي ب#الإندماج … الله أكبر ! الأخ أبو العبد أشداء أمير (إيمان فرعون) -كما سمى نفسه- لحلب المحاصرة، قام بمشاركته على حسابه مستدلاً به وداعماً به لما سمي بالإندماج …!!!

 

هناك أمران:
1- دقق معي قليلاً: كيف يمكن أن يدعوكم هذا الشيخ (عبدالله بن عبدالرحمن السعد) لطاعة الله وهو يعصيه؟ تقول كيف؟ أقول لك: أليس يعتبر ولي أمره هو سلمان آل سلول؟ بلى. ويعتبر أن طاعته من طاعة الله! إن كان ولي أمره يعتبر جبهة فتح الشام ارهابية ويلتزم بتصنيف أمريكا للمحيسني إرهابي، … فكيف يخرج عنه في أمر كهذا؟! وما الذي دفعه؟! وهذا أمر مفروغ منه، إذ لا يتكلمون إلا بما يرضي ولي أمرهم. وما لا يرضيه لا يتكلمون فيه وإن تكلموا لحقوا بمن هم في غياهب السجن. إن كان عبدالله آل سلول قد إستدعى العريفي ونبه عليه حتى لا يعود في الحديث عن شأن الإنقلاب في مصر، فاعتذر العريفي وقال له سمعا وطاعة، وحقك على رأسي كما قال … فكيف يخرج هذا ليقول ما قال؟! تفهم هنا، أنكم مخترقون للعظم! وأن صفك هو في احضان آل سعود وأن الإغتيالات اليومية التي تحصل في صفكم هي من مخابرات الأردن وآل سعود (وهذا طبيعي ما دام رامبو ولي أمره معكم …! والبقية الذين امتنعوا فإنهم كما ترون يحسبون على تركيا …). إن ما يحصل اليوم من افتراق كلمتكم انما هو بفعل التشاكس السعودي التركي ولعب مشايخ المخابرات … وهي المرحلة القادمة من الحرب السنية الذين أنتم هم حطبها وقطباها السعودية وتركيا. فأنقذوا أنفسكم. فروا إلى الله.

 

2- استئناس أمير حلب المحاصرة (أبا العبد أشداء) برأي شيخ من شيوخ ولاة أمورهم، أمر يدعو إلى كثير من القلق أن الممتحنين اليوم لم يتفطنوا إلى حد الآن إلى أس الداء، ويؤكد ما نقوله دائماً بأن الداء فكري قبل أن يكون سياسي. فالأخ أبو العبد يقول هذا شيخ كبير من شيوخ الحديث، ورأيه هام ومعتبر … طبعاً. وفوق هذا رأيه يدعو إلى الإندماج، يعني معروف … ولكن لا يرى من هو هذا الشيخ غير صفة رواية الحديث! لا يرى أنه يعمل لنظام آل سلول. وأنه يعتبر ما يقوم به لصالح ال سلول، انما هو طاعة لله وأنه جهاد لحفظ مصالح ولي أمره … لا يرى ما حول الفتوى ولم أصدر فتوى؟ وهل كان بإمكانه فعلاً القيام بها بدون أن يكون ذلك في مصلحة ولي أمره؟! ارتباطكم الفكري بدعاة ولاة أمورهم في الجزيرة، ينتج تبعاً إرتباطاً سياسياً … لأن دعاة ولاة أمورهم هم النظام نفسه. فالإختراق كما ترى أبا العبد، هو في العظم، هو في الفكر الذي تحملون!!!

 

الوثيقة الثانية: تم نشر وثيقة إجتماع المجموعة التي عارضت الإندماج وتوقيعها يوم 2017/01/03 بإشراف المخابرات التركية على تشكيل جسم جديد تحت إسم “مجلس قيادة تحرير سوريا”. وفيه توجد حركة احرار الشام، جيش الإسلام، أجناد الشام، صقور الشام، تجمع فاستقم، فيلق الرحمن، فيلق الشام، جبهة أهل الشام (جيش المجاهدين، ثوار الشام، بيارق الإسلام)…
indimaj-ahrar-c1kupinxeaesuzk

 

ما يدفعكم إليه نظاما تركيا والسعودية هو: حرب تأتي على الأخضر واليابس بين فصائل اردوغان (العلمانية الملتحية) وفصائل المنهج المنحرف (الوهابية، ومشايخ الجزيرة)، من أجل حرقكم عن آخركم ولكن وبالخصوص حرق إسلامية ثورتكم،… والتي إن حصلت ونسأل الله أن يعاجل حلف الكفر العالمي والشر الرأسمالي ومنه نظاما تركيا والسعودية بعقابه،… فإنها ستمكن للعلمانيين الاستئصاليين (كبشار والسيسي) وهم الحليف الإستراتيجي لآل سعود وشيخك شيخ الحديث، الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن السعد وهم إخوة في العلمانية لاردوغان!

 

ففروا إلى الله!

 

كما ترون، فإن أصل ما يحيق بالمجاهدين فكري (أفكار تحرسها أنظمة: علمانية أو وهابية أو ولاية السفيه الإيراني)، فعلاجه فكري، بدون شك./
بكل ذكاء ودهاء وبكل إنفتاح، ودون أن تضطروا إلى ما تدفعكم إليه المخابرات بتوجيه التهم المتبادلة ( وحملة تشظيتكم مستعرة ) ثم الدخول في احتراب كارثي: اجتمعوا على ما يدعوكم إليه حزب التحرير يصفيكم من كل فكر عميل وبالنتيجة من كل طحلوب مخابرات./ صدقاً وعدلاً. فلا تتأخروا، لأنكم كلكم مشروع حطب لمحرقة أهل السنة بين نظامي آل سعود وأردوغان./

 

twitter-indimaj26-c1hq3z1xgaqmls3
(1)

أمر حذركم منه اخوانكم منذ 2014!
2014/10/22| #بريجنسكي: (((يجب اشراك #تركيا كحد أدنى))) في أي عمل عسكري (((من أجل الحؤول دون تفطن “الصحوة السياسية العالمية”))) و(((تمكين القوى الإمبريالية والإستعمارية من التدخل في سوريا دون إحداث تداعيات سياسية عكسية)))!
http://wp.me/p3Ooah-40D
كشَفَه لكم إخوانُكم منذُ 2014 …:
2014/09/29| خطر عاجل | أصعب المؤامرات على الثورة لا تزال امامنا ولم نتخطاها بعد … ((((تدخل الجيش التركي لتشكيل المشهد السياسية الديمقراطي العلماني والترحيب المتوقع من طرف المضبوعين به))) (((رغم إعلانه أنه جزء من الحملة الصليبية!)))
http://wp.me/p3Ooah-3XC

كشفه لكم اخوانكم منذ 2014 …:
2014/10/14| #جدلية_التحالف_والتشاكس في #الكماشة_الأمريكية: #تركيا، #السعودية، #إيرانودورها في #الحرب_السنية_السنية القادمة! خالد زروان
http://wp.me/p3Ooah-3ZB
 

صورة ما يحصل اليوم … والذي إن لم ينسحب منه (فكراً بالأساس وسياسية) المخلصون … سوف يتطور إلى المرحلة الأخيرة المخطط لها للمحرقة السنية ألا وهو الاحتراب التركي السعودي!

2016/03/25 | #متجدد | واجب المسلمين في التعامل مع الحملة الأمريكية الأخيرة لتسعير الإقتتال الداخلي بين فصائل الثورة، وهو ما يعتبر المرحلة الثانية من الحرب السنية-السنية التي يقف على زواياها فكا #الكماشة_الأمريكية المحسوبة على السنة – خالد زروان

http://wp.me/p3Ooah-5Jr
kerry-cease-of-fire-hostility-syria-2017_01_08_21_53_04_liste_de_raccourcis_pour_paint

(2) كيري: “أنا فخور بتحقيق الإتفاق السلمي الذي سيكون أساساً لأي حل، بفضل روسيا وإيران اللذان دعما الأسد وأنقذا البلد من خطر سقوطه بيد المتطرفين”!!! فيا أيها المجاهدون، امسحوا هذا العار ! اعلنوا إعلاناً (يكفي العزيمة مع الإعلان ) إسقاطكم لأي إتفاق … تخرجوه مذموماً مدحوراً، وينقلب فخره إلى خزي وضعفكم إلى قوة وإنتصار!
جون كيري على قناة MSNBC :”أنا فخور بكل الجهود التي بذلناها في محاولة قيادة الناس إلى حل سلمي. وفي الواقع، فإن الحل الوحيد لسوريا سيكون اتفاقا  سلميا على أساس الخطوط التي وضعناها وعدة بلاغات أصدرناها، وقرار الأمم المتحدة الذي مررنا. 2254. هذه ستكون أساسا لأي أمر يحدث إن حدث.” ويضيف:”روسيا وإيران كان عليهما دعم الأسد وإنقاذه من إمكانية سيطرة المتطرفين على البلاد

2017/01/07 | يَتَأَخَّرُ النَّصْرُ، عِنْدَمَا نُؤَخِّرُهُ./ خالد زروان

twitter-annasr-c1hq3z1xgaqmls3

يَتَأَخَّرُ النَّصْرُ، عِنْدَمَا نُؤَخِّرُهُ./
{ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ ((((مَن يَنصُرُهُ)))) إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ }

رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، كان يعلمُ أنّه مؤيَّدٌ ومنصور. ولكنّه فرّ مهاجراً ولم ينتظر محاولة اجهاز سنة الأرض عليه لتنصره سنة السَّماء. فهو هنا يعلّمُنا (((معامَلةَ سُننَ الأرضِ بسُنَن الأرضِ دون أدنى إتِّكاءٍ في العمل على غيْب))). وعلمه بأنه مؤيَّدٌ منصور لم يكن إلا لإطمئنان القلب وقرارة العين “لاَ تَحْزَنْ إِنَّ ٱللَّهَ مَعَنَا”، (((دون أدْنى إعتبارٍ له في عمَلِه))). نعم #النصريتأخرعندما_نؤخره .

{((ٱلَّذِينَ أُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَن يَقُولُواْ رَبُّنَا ٱللَّهُ)) ((وَلَوْلاَ دَفْعُ ٱللَّهِ ٱلنَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ)) لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا ٱسمُ ٱللَّهِ كَثِيراً (((وَلَيَنصُرَنَّ ٱللَّهُ مَن يَنصُرُهُ))) إِنَّ ٱللَّهَ ((لَقَوِيٌّ)) ((عَزِيزٌ))}40{ ((ٱلَّذِينَ إِنْ مَّكَّنَّاهُمْ فِي ٱلأَرْضِ أَقَامُواْ ٱلصَّلاَةَ وَآتَوُاْ ٱلزَّكَـاةَ وَأَمَرُواْ بِٱلْمَعْرُوفِ وَنَهَوْاْ عَنِ ٱلْمُنْكَرِ)) ((وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ ٱلأُمُورِ)) }الحج 41

تأملوا الآيتين. وإربطوها بحالنا اليوم في الشام في الأحزاب الثانية!

أخرج المؤمنون من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله. فالحرب العالمية التي تشنها منظومة الشر الرأسمالية، على ثورة الشام هي حرب على #إسلامية_الثورة.

والطريق الأوحد والوحيد هو أن يدفع الله الناس بعضهم ببعض، فالجهاد الجهاد ضد الكافر المحتل المجرم في حق امتنا والبشرية، وإن لم تفعلوا فأبشروا بمزيد من الهدم !

ويبشركم الله بالنصر إن نصرتموه. ونصر الله يتأتى من خلال إقامة التكاليف الشرعية على أكمل وجهها (1). ويؤكد لكم تأكيداً أنه هو القوي. القوي. القوي. العزيز. العزيز ثم العزيز. لتقروا بها عيناً ثم لتقتبسوا من نورها، لكم، معانيها في موضعها.

هؤلاء يبشرهم الله تعالى بالتمكين. بعد أن ينصروه لا قبله. لا قبله. حتى لا يزكي نفسه احدهم على الله ويترفع ويتمايز على المسلمين وكأنه جاءه وحي أنه عبد الله المختار أو كأنها الجماعة المختارة، وهو/وهي غير ممكن(ة) ويسعون في التسلط على رقاب المسلمين، وهم لم ينصروا الله، ولا نصرهم حتى يحصل لهم التمكين. العدو يجوس خلال الديار، ولا إمام للمسلمين ولا دولة ولا جيشاً، فلا تسلط، تحت أي ذريعة، وخصوصاً ذريعة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” للقيام بمهام لا تعود لهم بل تعود لإمام ودولة،… في هذا الظرف: إعتصام ب(((حبل الله))) -وليس بحبال شيوخ الموك والأنظمة والنظام الدولي- جميعاً وعدم التفرق في ألدين، وعدم التنازع. هذا هو أوجب واجبات الحال اليوم وبه تحدث إقامة السلطان (توحيد الكلمة على كلمة التوحيد)، التي بها تحصل الشوكة والتي تمكن من نصرة الله على أكمل وجهها، فينصرهم الله، فيمكنهم الله ويقيمون دولتهم باختيارهم رئيسهم (الخليفة أو الإمام) عن رضى، فينشيء الأجهزة والدواوين، ويشكل الجيش، فتتكفل الدولة بمهام الدولة، ويعود العلماء إلى صف الأمة لمحاسبته على مدى إلتزامه بالتكليف الشرعي وحمل الأمانة. لا أن يقفوا على بابه.

وحتى يحصل هذا، لزمنا الإجتماع على مشروع سياسي للثورة يحمل تصوراً شاملاً، تفصيلياً ومبلوراً لنظام الإسلام. لا أن يلقى بالأمر على عواهنه فاتحاً الباب على مصارعه لشتى صنوف التأويل والتبرير والتملص والتنكص وشتى صنوف أمراض القلوب، وهي بشرية، ولكن يجب التعامل معها ومعالجتها بإجراءات عملية منها ما يعرضه عليكم اخوانكم في حزب التحرير ألا وهو التواثق على العمل على إقامة نظام الخلافة، ما عرف ويعرف ب #ميثاق_الخلافة. وهذا الميثاق هو بيع لله وليس بيعة لأحد من الناس ولا لأمير حزب التحرير بل هو التواثق على رؤية مبلورة للإسلام نسعى من خلال ثورتنا المباركة إلى ابلاغها إلى أفقها الموعود بالوحي المنشود: “… ثم تكون خلافة على منهاج النبوة”.

فنصر الله لنا لم يتأخر، وما كان الله ليؤخره ولا ليقدمه. لأن الله لا يخلف الميعاد. وإنما النصر، نحن من يؤخره./

تنويه: هناك من البشر من ينتظر “المَهدِيّ المنتَظَر”. وكل ومهديه. وكل يعمل ويذبح المسلمين، لتعجيل ظهوره. إشترك الصليبيون واليهود والرافضة في هذا واجتمعوا على ذبحنا لنفس الغاية. فهم يعملون! أما من كان من المسلمين، فينتظر!!! فيم تنتظر؟! حتى حديث المهدي المنتظر يقول أنه سيأتي بعد موت خليفة، فأين هذا الخليفة حتى يموت فيخرج مهديك المنتظر؟! ألا يجدر بك أن تحمل تكاليفك الشرعية، الأمانة التي حملكها الله على أكمل وجهها لإقامة سلطان المسلمين الذين تذبحهم منظومة الشر الرأسمالي؟!

كما أنه يوجد ناس يفهمون من آية { حَتَّىٰ إِذَا ٱسْتَيْأَسَ ٱلرُّسُلُ وَظَنُّوۤاْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَآءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَآءُ وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ ٱلْقَوْمِ ٱلْمُجْرِمِينَ} أن نصر الله لهم، انما هو كملاك ينزله الله عليهم دون حملهم التكاليف الشرعية على أكمل وجوهها، بالوسع الشرعي، الذي لا يظلم، ولا يكلفهم ما لا يطيقون. قد يسموه “تنزُّل النَّصر” وقد يلزمه أيضاً “إستيئاسٌ” ويفهمونَه استشعار لليأس أي ربما طلبه وترغُّبه … لتعجيل النَّصر!!! تشابه عجيب مع الذين أسبقناهم ولكن في الجهة المعاكسة ! يعني أمم الكفر ومنظومة الشر تذبحنا ليخرج مهديهم، وأصحاب تنزل النصر ودعوة الرسل، يستيئسون ويقنطون!!! أي مهلكة في هذا الفهم لآي القرأن الذي تعجم على  العرب ؟!

“النَّصر” ليس ملاكاً يتنزَّل من السََّماء ليحقِّّق نصرنا على سنن الأرض دون عمل. وقدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو الرسول المُؤيَّد. النّصرُ نحن من يصنعه بعملنا، بجهادنا، ببذل الوسع. وإستيئاس الرسل لم يكن طلباً لليأس ولا استشعاراً له وإنما كان إشرافاً عليه. ولم يكن إستيئاساً من حصول النّصر الإلهي وإنّما كان إستيئاساً من إتّباع أقوامهم لهم. عندما نعمل ونبذل الوُسع أي قصارى الجُهد، يهيّء الله لوعده بالنّصر من ينجزه وعداً غير مكذوب. وليس من بين المسلمين اليومَ أنبياءَ فالمُسْتنْفِرُ والمستنفَرُ مُستنفَرون لِتَحْقيقِ نَصْرِ الإسلامِ وأهله. وَكُلُّهم عَلَى السَّواء مُكّلّفون وعَلى تَكليفِهم وعملهم يوم القيامة مسؤولون. انْفِروا خِفافاً وثِقالاً على الأرض وعلى التّواصل الإجتماعي وعلى كل الجبهات أيّها المسلمون ولا ترضوا بمقاعدكم خِلافَ رسول الله ! ففي أعناقِكم ذِمَمُ أهلِ الشّام كاملةً، يسدون جبهة الجهاد في سبيله والصبر على ما يصيبهم، فكيف لا تسدّوا عنْهُم، على أدنى تقدير، وهو متاح لأطفال فقط لهم من العمر الخامسة، نصفها على الإعلام التشابكي المُتاحُ لأطفالِكم في بُيوُتِكم؟!!

نعم، يَتَأَخَّرُ النَّصْرُ، عِنْدَمَا نُؤَخِّرُهُ./

(1) 2016/01/07 | التّكْليفُ الشّرْعِيُّ، والوُسْعُ – خالد زروان
http://wp.me/p3Ooah-68i

2016/01/07 | التّكْليفُ الشّرْعِيُّ، والوُسْعُ – خالد زروان

twitter-takleef-char3i-c1hq3z1xgaqmls3
{لاَ يُكَلِّفُ ٱللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا}. الله لم يكلفنا بما نطيق (فيه مشقة). فخذوا التكاليف الشرعية على أكمل وجوهها وإن طقتموها، وإن شعرتم في أنفسكم بأنه فيها عنت ومشقة. لأن التكليف الشرعي، ليس تكليف نفسي لنفسي، وإنما هو تكليف الله لي والله أعلم بمقدار المشقة والعنت الذي أتحمله وبما يلزمني من الأحكام مني، وإن كانت نفسي تطيقها. فإلهي الله، لا نفسي. وهو أرحم من أن يحملنا ما لا طاقة لنا به وأكرم من ألا يجيب دعاءا ذكره في آية التكليف.
{لاَ يُكَلِّفُ ٱللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا ٱكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَآ أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَآ إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَٱعْفُ عَنَّا وَٱغْفِرْ لَنَا وَٱرْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلَٰـنَا فَٱنْصُرْنَا عَلَى ٱلْقَوْمِ ٱلْكَافِرِينَ}البقرة 286

فالله الله في الأمانة ولا تخونوها. فالتكليف من الله للإنسان. وحمْل التّكاليفِ الشّرعيّة التي عُرِضَت على السّماواتِ والأرض والجبال فأبيْن أنْ يحْملنَها  وحملَها الإنْسانُ… هي الأمانة، وترك حملها، خيانة!

{ إِنَّا عَرَضْنَا ٱلأَمَانَةَ عَلَى ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَٱلْجِبَالِ فَأبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا ٱلإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً} الأحزاب 72 –
تأملوا الآية وأنصتوا إليها بقلوبكم. تأملوا إسم سورتها، وإربطوها بحالنا اليوم في الشام في الأحزاب الثانية!
نعم، يَتَأَخَّرُ النَّصْرُ، عِنْدَمَا نُؤَخِّرُهُ./ (1)
خالد زروان
(1)2017/01/07 | يَتَأَخَّرُ النَّصْرُ، عِنْدَمَا نُؤَخِّرُهُ./ خالد زروان
http://wp.me/p3Ooah-68p

2017/01/03| بيان هام من #حزب_التحرير : وأخيراً ذاب الثلج وبدت موبقات العملاء من الحكام والفصائل فأسلموكم للأعداء فاعتبروا! وأحبطوا عملهم باتحادكم خلف قيادة سياسية واعية تعيدكم بإذن الله أعزاء –

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

hizbuttahri-wa-akhiran-dhaaba-althalj

وأخيراً ذاب الثلج وبدت موبقات العملاء من الحكام والفصائل فأسلموكم للأعداء

فاعتبروا! وأحبطوا عملهم باتحادكم خلف قيادة سياسية واعية تعيدكم بإذن الله أعزاء

 

صدر فجر اليوم 2017/1/1 قرار مجلس الأمن (بالإجماع على قرار اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا الذي توسطت فيه روسيا وتركيا. ودعا قرار مجلس الأمن إلى سرعة إيصال المواد الإنسانية إلى سكان المناطق المحتاجة…) (بي بي سي العربية فجر هذا اليوم 2017/1/1)، ( وأكد القرار الذي حمل الرقم 2336 أن مجلس الأمن أخذ علما بالوثائق الروسية التركية دون أن يتبناها، وأشار إلى أنه يدعم جهود موسكو وأنقرة لإنهاء العنف في سوريا والعودة إلى المسار السياسي لحل الأزمة…) (الجزيرة الساعة 23:24 “مكة المكرمة” 2016/12/31) وهكذا فقد رحب قرار مجلس الأمن باتفاق وقف إطلاق النار في سوريا الذي تفاوض عليه وكلاء أمريكا في الأزمة السورية روسيا وتركيا وإيران، والفصائل التي اشتركت في المفاوضات في أنقرة، وكان هذا الترحيب من مجلس الأمن هو نتيجة صفقة الخيانة والخذلان التي حمل وزرها نظام أردوغان بدفع فصائله للانسحاب من حلب وتسليمها لنظام الطاغية وفق صفقة الذل التي عقدها أردوغان مع بوتين في بطرسبرغ في شهر آب 2016، وهي التي أفضت اليوم إلى اتفاقية المأساة الجديدة ذات الثلاث شعب (وقف إطلاق النار، مراقبة الخروق، مفاوضات أستانة في2017/1/23 استناداً إلى بيان جنيف1)… لقد مرت هذه المراحل الخيانية في طرائق ثلاث حتى وصلت إلى هذه الاتفاقية، فقد أوكلت أمريكا الدور في المرحلة الأولى إلى إيران وحزبها وأشياعها، ولكنها فشلت بل كاد النظام ينهار… فأوكلتها في المرحلة الثانية إلى روسيا المجرمة، فلم تترك سلاحاً وحشياً إلا استعملته ومع ذلك لم تنجح في القضاء على مضاء عزم المقاومين… فكانت الخاتمة بإدخال تركيا إلى الميدان حيث يتحكم حاكمها في كثير من فصائل الشمال، فسار في السوء إلى مداه، وأشعل جبهة درع الفرات، وسحب لها كثيراً من المقاتلين قبل أن يأمر البقية الباقية من الفصائل التابعة له بالانسحاب من حلب في فاجعة لم تحدث في بلاد المسلمين من قبل بأن يُهجَّر الناس قسرياً من منازلهم، وبفعل من؟ بفعل الذي أشبعهم جعجعة في الخطوط الحمر والأشد احمراراً، فسُلِّمت حلب في عملية فاضحة مفضوحة سيبوء بإثمها أردوغان وأزلامه وفصائله التي استجابت له، ومن ثم فاوضت على ضياع بلادها وانصاعت لأعدائها، ليس في عتمة الليل، بل في وضح النهار، ونسيت أو تناست الدماء التي سُفكت والحرمات التي انتُهكت والديار التي خُرِّبت من بشرها إلى شجرها وحجرها… نسيت أو تناست هذه الفصائل خداعها للناس بتحريرهم من النظام وأزلامه ومن ظلمه وإجرامه…

إنها لإحدى الكُبَر أن يجلس نظام أردوغان وفصائله على طاولة واحدة مع بوتين، وذلك في صفقة بيع مهينة ومشينة، صفقة بيع حلب وأهل حلب وما بعد حلب، ويَعُدُّ ذلك نصراً يهنئ بوتين عليه! إنها لإحدى الكبر أن تزيد إيران جريمة روسيا جريمة، وتُضاعف وحشيتها وحشية، وتنافس روسيا في المجازر والمقابر! وإنها لإحدى الكبر أن تُسلم حلب لنظام الطاغية، ويكون تسليمها تقديماً لقرار جنيف بأن تتقاسم تلك الفصائل التي باعت دينها بثمن بخس، تتقاسم الحكم البئيس مع أزلام النظام، فتنقض غزلها من بعد قوة كادت تجعل النظام أثراً من بعد عين! وإنها لإحدى الكبر أن يتسابق الحكام في بلاد المسلمين على الترحيب بمفاوضات الشؤم القاتلة في أستانة وجنيف وسلالتهما، وذلك بدل أن ينصروا أهل الشام، لكن أنّى لهم ذلك وهم مقرَّنون برباط في الخيانة غليظ… قاتلهم الله أنى يؤفكون.

أيها الأهل في الشام: لقد أذاب ثلج حلب موبقات العملاء من الحكام والفصائل، وظهر الأمر لكل ذي بصر، بل حتى لصاحب البصيرة الفاقد للبصر، فلم تبق على الأعين غشاوة، بل ظهر الصبح لذي عينين… لقد خُدعتم من أولئك الحكام، وبخاصة في الجوار، وبخاصة أخَصّ من أردوغان تركيا، والأخَصّ الأخَصّ تلك الفصائل التي سلَّمت حلب وغير حلب استجابة لمال أولئك الخونة المارقين… لقد لُدِغتم يا أهل الشام من أول هدنة وقّعت الفصائل نصّها، ومن أول حملة تهجير حملت وزرها، لُدِغتم من أردوغان من أوّل خط أحمر طمسه، ومن أوّل حماة وَعد أن لا تتكرر مرتين، ثم أصبح وعدُه أثراً بعد عين، والمؤمن لا يلدغ من جحر واحد مرتين، فكيف بكم وقد لُدغتم مراراً من حكام الجوار وما بعد الجوار؟ كيف بكم وقد لُدِغتم من فصائل عديدة مديدة، كانت أمام أعينكم تقتتل فيما بينها بدل أن تقاتل من خرجت لقتاله، وتقول بالوحدة ولا تتحد، وتزعم نبذ الفرقة وهي أشد فرقة، وتَسبُّ أهل المال القذر ثم تَعُدُّ أخذه قُربة!

إن هذه الفصائل لن تسد ثغراً إلا إذا أدركت الداء ومن ثم تناولت الدواء، والدواء هو وحدتها وليس تفرقها، ولكن وحدتها ليست كلمات تقال دونما أثر فعال، ولن يكون هذا إلا إذا اجتمعت الفصائل خلف قيادة سياسية مخلصة على أساس الإسلام، فلا تكفي تلاوة الآية الكريمة ﴿وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا﴾ دون تفكر وتدبر ﴿أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآن﴾، فالذي يضمن عدم الفرقة هو الاعتصام بالله، فتكون للفصائل قيادة سياسية صادقة تمسك بحبل الله، وتقودها في خط واحد مستقيم، خط الإسلام العظيم… هكذا تنتفي الفرقة، ويستوي الصف. أما إذا اتحدوا خلف قيادة لا تتقي الله وترتبط بحكام لا يخشون الله، فإن الداء سيبقى داء يشتدّ، والفرقة ستبقى فرقة تمتدّ، ومن ثم لا يردّون طاغية، ولا يمنعون مجرماً، بل كما رأينا في حلب وغير حلب سيكونون سلَّماً يصعد عليه العملاء من الحكام، ويمهد لاتفاق الموت الزؤام، وحتى وإن ظهرت عليهم الوحدة، فهم كما رأيناهم في اتفاقيات أنقرة، وحدتهم تعني “التوقيع من الفصائل الموحدة”!

لقد تعرض أسلافنا لشيء من هذا بعد أن تركوا الحق الذي حملوه، فأصابهم بتركه ما أصابهم… لقد تفرقوا عن الحق الذي جاء به رسول الله e زمن الصليبيين فأضاعوا القدس مسرى الرسول e ومعراجه… وتفرقوا عن ذلك الحق زمن التتار فأضاعوا عاصمة الخلافة بغداد… وتفرقوا واختلفوا في أوائل القرن الماضي فضاعت الخلافة ومن ثم ضاعت القدس مرة أخرى… ولكنهم في المرتين الأولى والثانية عرفوا الداء وتناولوا الدواء فعادوا أمة عظيمة فتحت القسطنطينية وأصبحت مدينة الإسلام، واقتربوا من عقر دار الطاغية بوتين، وطرقوا أبواب أوروبا من شرقها وغربها، من بلاط الشهداء على أبواب فرنسا، إلى أبواب فيينا… والأمر ميسور أن نعود كما كنا أعزاء أقوياء بالدواء نفسه، فينكفئ الكفار المستعمرون وأشياعهم عن سوريا وغيرها من أرض الإسلام، ونعيد القدس، ونقضي على كيان يهود المغتصب للأرض المباركة، وننشر الخير ليس فقط في بلاد الإسلام، بل حتى في أكناف بلاد الإسلام، ويتحقق وعد الله بالاستخلاف والتمكين…

أيها المسلمون، أيها الأهل في الشام، يا كل الثائرين: إننا نقدم لكم هذا الدواء ونخاطبكم به، فلم يبق عذر لمعتذر ولا حجة لمحتج، فقد أصبحنا نقوم ونقعد على مصائب تحيط بنا أفلا نعتبر؟! ﴿أَوَلَا يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ لَا يَتُوبُونَ وَلَا هُمْ يَذَّكَّرُونَ﴾ إننا نخاطبكم أفراداً وجماعات، وأهل قوة ومنعة من جيوش وفصائل… نخاطبكم أن تجتمعوا خلف قيادة سياسية مخلصة فتنصروها وتؤازروها بإقامة حكم الإسلام، دولة الإسلام، الخلافة الراشدة… هذا هو الحق، يخاطبكم به حزبٌ رائد لا يكذب أهله، يخاطبكم به حزبُ التحرير، وهو معروف لكم لا تجهلونه، يعمل معكم وبينكم، وقد خبرتموه يصدُقُكم القول ويحوطُكم بنصحه… إن حزب التحرير يناديكم فقد تفاقم الخطب، واتسع الخرق، وبيدنا بإذن الله أن نطفئ جذوة الخطب فيصبح برداً وسلاماً، ونسد الخرق فيعود أمناً وأماناً… أفلا تمدون أيديكم إلينا كما هي ممدودة إليكم، فيشد بعضنا بعضاً، ونفوز في الدارين، وذلك الفوز العظيم…

﴿إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ

التاريخ الهجري :3 من ربيع الثاني 1438هـ
التاريخ الميلادي : الأحد, 01 كانون الثاني/يناير 2017م

حزب التحرير